البحث عن مواضيع

يُستخدم الليزر في العديد من الإستخدامات التجميلية والتي تتضمن إزالة الشعر من مختلف أجزاء الجسم، ومن المميزات الخاصة بالليزر، أنه يعمل على إزالة الشعر بصورة فعالة وسريعة للغاية دون أن يشعر الشخص بأي ألم، حيث أنه من التقينات الحديثة التي استطاع العلم التوصل إليها وتحمل الفائدة الكبيرة للإنسان، ولكن هناك مجموعة لا بأس بها من الناس يجهلون أضرار الليزر، وفي هذا المقال سوف نتعرف على أضرار إزالة الشعر بالليزر على المدى البعيد. أضرار إزالة الشعر بالليزر على المدى البعيد تعرض المعالج لمشاكل صحية إصابة الشخص المُعالج بعدوى معينة لذا يجب أن يحرص كل من يقوم بإزالة الشعر بالليزر على النظافة التامة في أثناء فترة العلاج وما بعد ذلك. مشاكل الجلد المختلفة في كثير من الأحيان يتصبغ لون الجلد ويصبح أرجواني اللون. حدوث فرط التصبغ، حيث أن استخدام الليزر بشكل كبير إلى تحفيز إنتاج صبغة الميلانين، فهذه الصبغة هي المسئولة عن إكساب البشرة اللون الداكن. حدوث نقص التصبغ، حيث يؤدي استخدام الليزر بشكل كبير إلى التخلص بشكل كامل من إنتاج صبغة الميلانين بسبب امتصاص البشرة لأشعة الليزر، مما يؤدي إلى فقد الصبغة من البشرة، فبالتالي يصبح لونها فاتح. حروق الجلد يعمل الليزر على إصابة الجلد بالعديد من الحروق الخطرة في بعض الأحيان. تعمل تقنيات الليزر المتعددة التي تُستخدم في إزالة الشعر على إحداث حروق بسيطة على الجلد في بعض الأحيان، حيث أن الليزر يحتوي على العديد من درجات الحرارة المرتفعة جداً. عند استخدام الليزر على الوجه تزداد إحتمالية الإصابة بالحروق لأصحاب البشرة الداكنة، ويرجع السبب في ذلك إلى القدرة التي يتمتع بها أصحاب هؤلاء البشرة على امتصاص الأشعة الناتجة من الليزر. تتراوح حالات الحروق الناتجة من الليزر إلى حروق شديدة يصعب علاجها، وحروق طفيفة يمكن علاجها بسهولة. أضرار العينين إذا تم إستخدام أشعة الليزر على الوجه يؤدي ذلك إلى حدوث إصابات خطيرة جداً على العينين. لذا يجب أن يحرص القائم على العلاج على تغطية العينين جيداً قبل البدء بأي جلسة من جلسات العلاج بالليزر. إصابة الجلد بالحكة تعد الحكة أحد الآثار الجانبية التي تحدث عند إزالة الشعر بالليزر. تحدث هذه الحكة في أغلب الأحيان في فترات العلاج، إضافة إلى فترات ما بعد العلاج أيضاً. إحمرار الجلد وتورمه بعد إزالة الشعر بالليزر يصبح لون الجلد أحمر. يستمر هذا الإحمرار لبضعة أيام، إضافة إلى حدوث تورم في المنطقة الواقعة حول المسام. الشعور بالألم والوخز يعد الوخز والألم أحد الأعراض الجانبية الشائعة عند إزالة الشعر بالليزر، إضافة إلى التنميل الذي يشعر به الشخص بعد العلاج. تعد هذه الأعراض أعراضاً طبيعية، لا تتطلب من الشخص عناية طبية فائقة.

أضرار إزالة الشعر بالليزر على المدى البعيد

أضرار إزالة الشعر بالليزر على المدى البعيد
بواسطة: - آخر تحديث: 9 أغسطس، 2017

يُستخدم الليزر في العديد من الإستخدامات التجميلية والتي تتضمن إزالة الشعر من مختلف أجزاء الجسم، ومن المميزات الخاصة بالليزر، أنه يعمل على إزالة الشعر بصورة فعالة وسريعة للغاية دون أن يشعر الشخص بأي ألم، حيث أنه من التقينات الحديثة التي استطاع العلم التوصل إليها وتحمل الفائدة الكبيرة للإنسان، ولكن هناك مجموعة لا بأس بها من الناس يجهلون أضرار الليزر، وفي هذا المقال سوف نتعرف على أضرار إزالة الشعر بالليزر على المدى البعيد.

أضرار إزالة الشعر بالليزر على المدى البعيد

تعرض المعالج لمشاكل صحية

  • إصابة الشخص المُعالج بعدوى معينة
  • لذا يجب أن يحرص كل من يقوم بإزالة الشعر بالليزر على النظافة التامة في أثناء فترة العلاج وما بعد ذلك.

مشاكل الجلد المختلفة

  • في كثير من الأحيان يتصبغ لون الجلد ويصبح أرجواني اللون.
  • حدوث فرط التصبغ، حيث أن استخدام الليزر بشكل كبير إلى تحفيز إنتاج صبغة الميلانين، فهذه الصبغة هي المسئولة عن إكساب البشرة اللون الداكن.
  • حدوث نقص التصبغ، حيث يؤدي استخدام الليزر بشكل كبير إلى التخلص بشكل كامل من إنتاج صبغة الميلانين بسبب امتصاص البشرة لأشعة الليزر، مما يؤدي إلى فقد الصبغة من البشرة، فبالتالي يصبح لونها فاتح.

حروق الجلد

  • يعمل الليزر على إصابة الجلد بالعديد من الحروق الخطرة في بعض الأحيان.
  • تعمل تقنيات الليزر المتعددة التي تُستخدم في إزالة الشعر على إحداث حروق بسيطة على الجلد في بعض الأحيان، حيث أن الليزر يحتوي على العديد من درجات الحرارة المرتفعة جداً.
  • عند استخدام الليزر على الوجه تزداد إحتمالية الإصابة بالحروق لأصحاب البشرة الداكنة، ويرجع السبب في ذلك إلى القدرة التي يتمتع بها أصحاب هؤلاء البشرة على امتصاص الأشعة الناتجة من الليزر.
  • تتراوح حالات الحروق الناتجة من الليزر إلى حروق شديدة يصعب علاجها، وحروق طفيفة يمكن علاجها بسهولة.

أضرار العينين

  • إذا تم إستخدام أشعة الليزر على الوجه يؤدي ذلك إلى حدوث إصابات خطيرة جداً على العينين.
  • لذا يجب أن يحرص القائم على العلاج على تغطية العينين جيداً قبل البدء بأي جلسة من جلسات العلاج بالليزر.

إصابة الجلد بالحكة

  • تعد الحكة أحد الآثار الجانبية التي تحدث عند إزالة الشعر بالليزر.
  • تحدث هذه الحكة في أغلب الأحيان في فترات العلاج، إضافة إلى فترات ما بعد العلاج أيضاً.

إحمرار الجلد وتورمه

  • بعد إزالة الشعر بالليزر يصبح لون الجلد أحمر.
  • يستمر هذا الإحمرار لبضعة أيام، إضافة إلى حدوث تورم في المنطقة الواقعة حول المسام.

الشعور بالألم والوخز

  • يعد الوخز والألم أحد الأعراض الجانبية الشائعة عند إزالة الشعر بالليزر، إضافة إلى التنميل الذي يشعر به الشخص بعد العلاج.
  • تعد هذه الأعراض أعراضاً طبيعية، لا تتطلب من الشخص عناية طبية فائقة.