أوميغا 3 هي أحد الأحماض الدهنية الحيوية جدًّا والتي لا يقوم الجسم بإنتاجها وإنّما يحتاج للحصول عليها من الأطعمة الطبيعية أو من المكملات الغذائية المنتشرة بكثرة، ومن أكثر الأصناف الغنيّة بهذا العنصر هي الأسماك وتعتبر أكثر المصادر فائدة للجسم؛ إذ إنّ أوميغا 3 الموجودة في الأسماك هي المسؤولة عن إنتاج المواد التي تحافظ على توازن عمليات الجسم المختلفة مثل تخثر الدم وحرارة الجسم وضغط الدم، وهذا الأمر لا ينفي وجود بعض الأضرار لهذا الحمض إذا تمّ الإفراط بتناوله مثل تفاعله مع بعض الأدوية التي يتم تناولها؛ وفي هذا المقال سنذكر أضرار أوميغا 3. أضرار أوميغا 3 في حالة تناول الشخص لجرعات كبيرة من هذا الحمض فإنّه قد يزيد من احتمالية تجلّط الدم. خطورة التفاعل مع بعض الأدوية مثل أدوية منع تخثر الدم وأدوية السكري وذلك لأنّه يعمل على رفع مستوى السكر في الدم، والأدوية الخافضة للكولسترول مما قد يتسبب بخفض مستوى الكوليسترول عن الحد الطبيعي لذا يجب استشارة الطبيب لتحديد الجرعة المناسبة. يجب استشارة المرأة الحامل للطبيب قبل تناوله لأنّه قد يتسبب بحدوث تشوّهات للجنين. التجشؤ أو أيّة اضطرابات أخرى في الجهاز الهضمي مثل الانتفاخ أو الإسهال والشعور بالغثيان والتقيّؤ. الأرق. يتسبب زيت السمك بزيادة الوزن وذلك بسبب احتوائه على الدهون التي من الممكن أن تتراكم إذا لم يكن الجسم بحاجة إليها. فوائد أوميغا 3 الحد من الإصابة باضطرابات الاكتئاب خاصّة ما بعد الولادة وتحسين الحالة النفسية لأنّه يدخل في بعض العمليات الكيميائية في الدماغ. التقليل من أعراض الخرف والزهايمر عن طريق تعزيز القدرات العقلية والذهنية والحد من خطورة تراجعها عند الوصول إلى سن الشيخوخة وكذلك تحسين النشاط الفكري والذهني لدى الأطفال. تأمين الكثافة المناسبة للنسيج العظمي عن طريق زيادة نسبة الكوليسترول في العظام. التقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب كالنوبات القلبية واضطرابات نبضات القلب أو الموت المفاجئ والسكتة الدماغية وأمراض الأوعية الدموية، وذلك لأنّه يزيد من نسبة الكوليسترول الجيد الشحمي المرتفع الكثافة. التقليل من احتمالية الإصابة بسرطان القولون. حسب دراسات وأبحاث أُجريت فإنّ تناول جرعة مناسبة منه يقلل من خطر الولادة المبكرة وزيادة وزن المولود. يقي من الإصابة بأمراض الجلد التأتبي. التخفيف من العديد من الالتهابات المختلفة في الجسم وأهمّها التهاب الأوعية الدموية والتهاب المفاصل الروماتيدي. تساعد في علاج اضطرابات النمو. تنشيط عمل كريات الدم البيضاء مما يزيد من كفاءة جهاز المناعة. مصادر أوميغا 3 الأسماك الدهنية كالسلمون والتونة. الجوز. بذور الكتان. زيت الطحالب. بذور الكتان. المعكرونة والطحين. دقيق الشوفان وزبدة الفستق. الخضروات الورقية كالبقدونس والنعنع والبقلة والسبانخ. المراجع:  1

أضرار أوميغا 3

أضرار أوميغا 3

بواسطة: - آخر تحديث: 11 مارس، 2018

أوميغا 3

هي أحد الأحماض الدهنية الحيوية جدًّا والتي لا يقوم الجسم بإنتاجها وإنّما يحتاج للحصول عليها من الأطعمة الطبيعية أو من المكملات الغذائية المنتشرة بكثرة، ومن أكثر الأصناف الغنيّة بهذا العنصر هي الأسماك وتعتبر أكثر المصادر فائدة للجسم؛ إذ إنّ أوميغا 3 الموجودة في الأسماك هي المسؤولة عن إنتاج المواد التي تحافظ على توازن عمليات الجسم المختلفة مثل تخثر الدم وحرارة الجسم وضغط الدم، وهذا الأمر لا ينفي وجود بعض الأضرار لهذا الحمض إذا تمّ الإفراط بتناوله مثل تفاعله مع بعض الأدوية التي يتم تناولها؛ وفي هذا المقال سنذكر أضرار أوميغا 3.

أضرار أوميغا 3

  • في حالة تناول الشخص لجرعات كبيرة من هذا الحمض فإنّه قد يزيد من احتمالية تجلّط الدم.
  • خطورة التفاعل مع بعض الأدوية مثل أدوية منع تخثر الدم وأدوية السكري وذلك لأنّه يعمل على رفع مستوى السكر في الدم، والأدوية الخافضة للكولسترول مما قد يتسبب بخفض مستوى الكوليسترول عن الحد الطبيعي لذا يجب استشارة الطبيب لتحديد الجرعة المناسبة.
  • يجب استشارة المرأة الحامل للطبيب قبل تناوله لأنّه قد يتسبب بحدوث تشوّهات للجنين.
  • التجشؤ أو أيّة اضطرابات أخرى في الجهاز الهضمي مثل الانتفاخ أو الإسهال والشعور بالغثيان والتقيّؤ.
  • الأرق.
  • يتسبب زيت السمك بزيادة الوزن وذلك بسبب احتوائه على الدهون التي من الممكن أن تتراكم إذا لم يكن الجسم بحاجة إليها.

فوائد أوميغا 3

  • الحد من الإصابة باضطرابات الاكتئاب خاصّة ما بعد الولادة وتحسين الحالة النفسية لأنّه يدخل في بعض العمليات الكيميائية في الدماغ.
  • التقليل من أعراض الخرف والزهايمر عن طريق تعزيز القدرات العقلية والذهنية والحد من خطورة تراجعها عند الوصول إلى سن الشيخوخة وكذلك تحسين النشاط الفكري والذهني لدى الأطفال.
  • تأمين الكثافة المناسبة للنسيج العظمي عن طريق زيادة نسبة الكوليسترول في العظام.
  • التقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب كالنوبات القلبية واضطرابات نبضات القلب أو الموت المفاجئ والسكتة الدماغية وأمراض الأوعية الدموية، وذلك لأنّه يزيد من نسبة الكوليسترول الجيد الشحمي المرتفع الكثافة.
  • التقليل من احتمالية الإصابة بسرطان القولون.
  • حسب دراسات وأبحاث أُجريت فإنّ تناول جرعة مناسبة منه يقلل من خطر الولادة المبكرة وزيادة وزن المولود.
  • يقي من الإصابة بأمراض الجلد التأتبي.
  • التخفيف من العديد من الالتهابات المختلفة في الجسم وأهمّها التهاب الأوعية الدموية والتهاب المفاصل الروماتيدي.
  • تساعد في علاج اضطرابات النمو.
  • تنشيط عمل كريات الدم البيضاء مما يزيد من كفاءة جهاز المناعة.

مصادر أوميغا 3

  • الأسماك الدهنية كالسلمون والتونة.
  • الجوز.
  • بذور الكتان.
  • زيت الطحالب.
  • بذور الكتان.
  • المعكرونة والطحين.
  • دقيق الشوفان وزبدة الفستق.
  • الخضروات الورقية كالبقدونس والنعنع والبقلة والسبانخ.

المراجع:  1