البحث عن مواضيع

يحتاج الشخص البالغ  إلى شرب لترين من الماء على الأقل يومياً لكي تعمل أعضاء جسمه بكفاءة، وذلك ليتخلص الجسم من الفضلات والسموم، لكن نجد بعض الناس يفضّل تناول الماء المثلج أو المضاف عليه بعض من قطع الثلج ليصبح أكثر برودة، أو أن يتناولوا مكعبات الثلج بشكلٍ مباشر ويمضغونه، خاصة في أيام الصيف الحار حيث يستحب تناول العصائر المثلجة بكثرة، ونرى الكثير ممن يتناولون الثلج المضاف إليه نكهات متعددة، وخاصة الصغار، يقبلون عليه بشغف شديد، حيث يؤكل الثلج من خلال تحويله لقطع مجروشة، و يضاف عليه قطع من الفواكه الصغيرة مثل الفراولة،  والأناناس،  والتوت،  والبابايا،  والكيوي، وبألوان مختلفة لتكون أكثر فائدة،  ووطعمها أشهى، حيث يقبل عليه  الكبار والصغار، إلا أننا سنقدم أضرار أكل الثلج على الجسم خلال هذا المقال. عادة الإدمان على أكل الثلج بعض الناس يعتبر إقبالهم على تناول الثلج ناجم عن نقص في بعض العناصر الغذائية الهامة في الجسم ففي هذه الحالة، يعتبر طعم الثلج محبب للغاية لديهم، ونجد أن معظم هؤلاء الأشخاص قد بدأ الأمر معهم من مرحلة الطفولة. أما الأشخاص الذين لا يعانون من نقص الحديد في أجسامهم ولكنهم مدمنون على أكل الثلج بكثرة، فيعود الأمر لسبب نفسى يتمثل في حالة ادمان قهرية، تدفع الشخص دون أن يتحكم  بنفسه، يقدم  على تناول الثلج  لأكثر من مرة في اليوم الواحد. فوائد أكل الثلج يمنح الجسم البرودة والانتعاش والحيوية، خاصة في أيام الصيف الحارة، وأيضاً أثناء  التدريبات الرياضية، ليتم تبريد الجسم. يهدئ تهيج المعدة ويقلل الشعور بالغثيان والتقيؤ، وخاصة الأشخاص المصابون بمرض السرطان والذين يتلقون العلاج الكيميائي، فعند تناول مكعبات الثلج تخفف من حدة الأعراض لديهم. يعمل على تخفيف حرارة الجسم الداخلية، ويخفف الشعور بالحر في فصل الصيف. يعمل على زيادة كفاءة امتصاص الحديد في الجسم، خصوصاً لدى المرأة الحامل، فيقلل الإصابة بالأنيميا. يساعد في حرق السعرات الحراية، وتخفيص الوزن و تقليل الكوليسترول الضار. يعمل على زيادة المعادن والفيتامينات. يقوي عضلة القلب، ويُحسّن أداءه و يعمل على تنشيط الدورة الدموية. يزيد من نضارة البشرة وحيويتها. يعمل على تقوية جذور الشعر ويحسن نمو الأظافر وتقويتها. يعزز من طعم الفواكه والعصائر المضاف إليها، ويساعد في حفظها. يهدئ تهيّج المريء، ممن يعانون من ارتجاع المريء أضرار أكل الثلج يتسبب في تكسر الأسنان، ويحدث أضراراً فيها، ويؤدي إلى  تفتت الحشوات، يزيد من تآكل طبقة المينا في الأسنان. يعمل على زيادة نخر الأسنان وتسوسها. يسبب إلتهاب اللثة ويصيبها بالنزف  والتقرحات، فيزيد الإصابة بالعدوات البكتيرية. يُسبب اكل الثلج آلاماً في الفكين، وعظام الفم، وإحداث  صعوبة في فتح الفم. سهولة الإصابة بالإنفلونزا والرشح والزكام ونزلات البرد، مما يؤدي إلى زيادة فرصة الإصابة بالعدوات الفيروسية والبكتيرية. يعمل على ارتخاء جدران المعدة وزيادة تهدلها، ويضر الأغشية الداخلية لها. يسبب عسر الهضم. ويزيد من كمية العصارات الهاضمة التي تفرزها المعدة، ممّا يؤدّي إلى إبطاء هضم الطعام. يساهم في حدوث قرحة المعدة. المراجع:   1      2 

أضرار أكل الثلج على الصحة

أضرار أكل الثلج على الصحة
بواسطة: - آخر تحديث: 20 مارس، 2017

يحتاج الشخص البالغ  إلى شرب لترين من الماء على الأقل يومياً لكي تعمل أعضاء جسمه بكفاءة، وذلك ليتخلص الجسم من الفضلات والسموم، لكن نجد بعض الناس يفضّل تناول الماء المثلج أو المضاف عليه بعض من قطع الثلج ليصبح أكثر برودة، أو أن يتناولوا مكعبات الثلج بشكلٍ مباشر ويمضغونه، خاصة في أيام الصيف الحار حيث يستحب تناول العصائر المثلجة بكثرة، ونرى الكثير ممن يتناولون الثلج المضاف إليه نكهات متعددة، وخاصة الصغار، يقبلون عليه بشغف شديد، حيث يؤكل الثلج من خلال تحويله لقطع مجروشة، و يضاف عليه قطع من الفواكه الصغيرة مثل الفراولة،  والأناناس،  والتوت،  والبابايا،  والكيوي، وبألوان مختلفة لتكون أكثر فائدة،  ووطعمها أشهى، حيث يقبل عليه  الكبار والصغار، إلا أننا سنقدم أضرار أكل الثلج على الجسم خلال هذا المقال.

عادة الإدمان على أكل الثلج

  • بعض الناس يعتبر إقبالهم على تناول الثلج ناجم عن نقص في بعض العناصر الغذائية الهامة في الجسم ففي هذه الحالة، يعتبر طعم الثلج محبب للغاية لديهم، ونجد أن معظم هؤلاء الأشخاص قد بدأ الأمر معهم من مرحلة الطفولة.
  • أما الأشخاص الذين لا يعانون من نقص الحديد في أجسامهم ولكنهم مدمنون على أكل الثلج بكثرة، فيعود الأمر لسبب نفسى يتمثل في حالة ادمان قهرية، تدفع الشخص دون أن يتحكم  بنفسه، يقدم  على تناول الثلج  لأكثر من مرة في اليوم الواحد.

فوائد أكل الثلج

  • يمنح الجسم البرودة والانتعاش والحيوية، خاصة في أيام الصيف الحارة، وأيضاً أثناء  التدريبات الرياضية، ليتم تبريد الجسم.
  • يهدئ تهيج المعدة ويقلل الشعور بالغثيان والتقيؤ، وخاصة الأشخاص المصابون بمرض السرطان والذين يتلقون العلاج الكيميائي، فعند تناول مكعبات الثلج تخفف من حدة الأعراض لديهم.
  • يعمل على تخفيف حرارة الجسم الداخلية، ويخفف الشعور بالحر في فصل الصيف.
  • يعمل على زيادة كفاءة امتصاص الحديد في الجسم، خصوصاً لدى المرأة الحامل، فيقلل الإصابة بالأنيميا.
  • يساعد في حرق السعرات الحراية، وتخفيص الوزن و تقليل الكوليسترول الضار.
  • يعمل على زيادة المعادن والفيتامينات.
  • يقوي عضلة القلب، ويُحسّن أداءه و يعمل على تنشيط الدورة الدموية.
  • يزيد من نضارة البشرة وحيويتها.
  • يعمل على تقوية جذور الشعر ويحسن نمو الأظافر وتقويتها.
  • يعزز من طعم الفواكه والعصائر المضاف إليها، ويساعد في حفظها.
  • يهدئ تهيّج المريء، ممن يعانون من ارتجاع المريء

أضرار أكل الثلج

  • يتسبب في تكسر الأسنان، ويحدث أضراراً فيها، ويؤدي إلى  تفتت الحشوات،
  • يزيد من تآكل طبقة المينا في الأسنان.
  • يعمل على زيادة نخر الأسنان وتسوسها.
  • يسبب إلتهاب اللثة ويصيبها بالنزف  والتقرحات، فيزيد الإصابة بالعدوات البكتيرية.
  • يُسبب اكل الثلج آلاماً في الفكين، وعظام الفم، وإحداث  صعوبة في فتح الفم.
  • سهولة الإصابة بالإنفلونزا والرشح والزكام ونزلات البرد، مما يؤدي إلى زيادة فرصة الإصابة بالعدوات الفيروسية والبكتيرية.
  • يعمل على ارتخاء جدران المعدة وزيادة تهدلها، ويضر الأغشية الداخلية لها.
  • يسبب عسر الهضم. ويزيد من كمية العصارات الهاضمة التي تفرزها المعدة، ممّا يؤدّي إلى إبطاء هضم الطعام.
  • يساهم في حدوث قرحة المعدة.

المراجع:   1      2