البحث عن مواضيع

الفقاريات واللافقاريات تقسم الكائنات الحية حسب التصنيف الحيوي إلى مجموعتين عملاقتين تضمهما مملكة الحيوان، وهما الفقاريات التي تحتوي على عمود فقري في هيكلها الداخلي والذي يساعدها على حفظ قوامها وأداء العمليات الحيوية اليومية، ومن أهمها الطيور، والثدييات، والزواحف، والأسماك، أما اللافقاريات فلا تحتوي على عمود فقري وتكيفت على العيش ضمن بيئتها الحيوية على ذلك، وتختلف الكائنات الحية من حيث الحجم فهناك كائنات تزن عشرات الأطنان ويصل طولها إلى عشرات الأمتار، وأخرى لا يتعدى طولها بضع سنتيمترات كما أنها خفيفة نسبيًا، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات خاصة عن أضخم الحيوانات اللافقارية. أنواع اللافقاريات تضم اللافقاريات عديد الكائنات الحية، وتختلف من حيث طريقة التغذية ومكان وأسلوب العيش ومن أهم أنواعها ما يلي: الإسفنجيات. الرخويات. شوكيات الجلد. المفصليات. اللاسعات. الديدان. المشطيات. الشعاب المرجانية. أضخم الحيوانات اللافقارية يعد الحبار العملاق أكبر وأضخم الحيوانات اللافقارية في هذا العالم، فهو لا يحتوي على عمود فقري في جسمه، كما يعد الأثقل وزنًا بين جميع اللافقاريات، ويعيش هذا الحيوان على أعماق كبيرة نسبيًا، ما يجعل هذا الكائن المائي قليل الظهور، ويحد من القدرة على الإمساك به بسهولة، كما يصعب متابعته أو معرفة نمط حياته المعيشي، ولم يتم التمكن من ذلك إلى في السنوات القليلة الأخيرة من خلال مشاهدات نادرة ودراسات على عينات منه تم العثور على بعضها بالصدفة. معلومات عامة عن الحبار العملاق يصطاد هذا الحيوان فرائسه عن طرق حبك الكمائن ثم يتغذى عليها. يحتوي على أعضاء مضيئة بطبيعتها تمكنه من اجتذاب الفرائس، فتنجذب لها الأسماك والكائنات البحرية الأخرى. تم إدخاله إلى المملكة الحيوانية لأول مرة عام 1925 حين عثر على أجزاء منه بالصدفة داخل حوت عنبر ضخم. في عام 2003 تمكن علماء الأحياء من دراسته بصورة أكبر حين تمكنوا من الإمساك بأحد حيوانات الحبار العملاق على عمق وصل إلى 2000 م، ووصل طول هذا الحبار إلى ما يزيد على 10 أمتار، ووزنه إلى ما يقارب ال500 كلغ. تتباين أطوال الحبار العملاق بين الأطوال المتوسطة والأطوال الضخمة، حيث ينمو الحبار العملاق إلى طول قد يصل إلى 20 مترًا، وقد يناهز طوله 27 مترًا. يعتقد بأن هناك صراعات دائمة بين الحبار العملاق وحوت العنبر بدليل العثور على حبار عملاق داخل حوت عنبر عند اكتشافه لأول مرة. كانت تدور قصص أسطورية كثيرة عن الحبار العملاق على أنه وحش أسطوري ضخم يهاجم الناس داخل الماء، ويدمر السفن البحرية وتم إطلاق اسم " كراكن" عليه.  

أضخم الحيوانات اللافقارية

أضخم الحيوانات اللافقارية
بواسطة: - آخر تحديث: 23 نوفمبر، 2017

الفقاريات واللافقاريات

تقسم الكائنات الحية حسب التصنيف الحيوي إلى مجموعتين عملاقتين تضمهما مملكة الحيوان، وهما الفقاريات التي تحتوي على عمود فقري في هيكلها الداخلي والذي يساعدها على حفظ قوامها وأداء العمليات الحيوية اليومية، ومن أهمها الطيور، والثدييات، والزواحف، والأسماك، أما اللافقاريات فلا تحتوي على عمود فقري وتكيفت على العيش ضمن بيئتها الحيوية على ذلك، وتختلف الكائنات الحية من حيث الحجم فهناك كائنات تزن عشرات الأطنان ويصل طولها إلى عشرات الأمتار، وأخرى لا يتعدى طولها بضع سنتيمترات كما أنها خفيفة نسبيًا، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات خاصة عن أضخم الحيوانات اللافقارية.

أنواع اللافقاريات

تضم اللافقاريات عديد الكائنات الحية، وتختلف من حيث طريقة التغذية ومكان وأسلوب العيش ومن أهم أنواعها ما يلي:

أضخم الحيوانات اللافقارية

يعد الحبار العملاق أكبر وأضخم الحيوانات اللافقارية في هذا العالم، فهو لا يحتوي على عمود فقري في جسمه، كما يعد الأثقل وزنًا بين جميع اللافقاريات، ويعيش هذا الحيوان على أعماق كبيرة نسبيًا، ما يجعل هذا الكائن المائي قليل الظهور، ويحد من القدرة على الإمساك به بسهولة، كما يصعب متابعته أو معرفة نمط حياته المعيشي، ولم يتم التمكن من ذلك إلى في السنوات القليلة الأخيرة من خلال مشاهدات نادرة ودراسات على عينات منه تم العثور على بعضها بالصدفة.

معلومات عامة عن الحبار العملاق

  • يصطاد هذا الحيوان فرائسه عن طرق حبك الكمائن ثم يتغذى عليها.
  • يحتوي على أعضاء مضيئة بطبيعتها تمكنه من اجتذاب الفرائس، فتنجذب لها الأسماك والكائنات البحرية الأخرى.
  • تم إدخاله إلى المملكة الحيوانية لأول مرة عام 1925 حين عثر على أجزاء منه بالصدفة داخل حوت عنبر ضخم.
  • في عام 2003 تمكن علماء الأحياء من دراسته بصورة أكبر حين تمكنوا من الإمساك بأحد حيوانات الحبار العملاق على عمق وصل إلى 2000 م، ووصل طول هذا الحبار إلى ما يزيد على 10 أمتار، ووزنه إلى ما يقارب ال500 كلغ.
  • تتباين أطوال الحبار العملاق بين الأطوال المتوسطة والأطوال الضخمة، حيث ينمو الحبار العملاق إلى طول قد يصل إلى 20 مترًا، وقد يناهز طوله 27 مترًا.
  • يعتقد بأن هناك صراعات دائمة بين الحبار العملاق وحوت العنبر بدليل العثور على حبار عملاق داخل حوت عنبر عند اكتشافه لأول مرة.
  • كانت تدور قصص أسطورية كثيرة عن الحبار العملاق على أنه وحش أسطوري ضخم يهاجم الناس داخل الماء، ويدمر السفن البحرية وتم إطلاق اسم ” كراكن” عليه.