القارة تُعرّف القارة على أنها الأرض الواسعة من اليابسة والتي تزيد في مساحتها عن الجزيرة، والقارة مصطلح جغرافي أطلقه العلماء لوصف الأرض المرتفعة عما حولها حتى وإن كانت يابسة، وتنقسم الكرة الأرضية إلى عدد من القارات وهي آسيا وأفريقيا وأوروبا وأمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية والقارة القطبية الجنوبية "أنتاركتيكا" وأخيرًا قارة أوقانوسيا والتي تضم 14 دولة مستقلة ومن أكبر بلدانها هي أستراليا والتي تبلغ مساحتها 7686850 كم2، وفيما يأتي سيتم التحدث عن أصغر قارة في العالم في هذا المقال. أصغر قارة في العالم تعتبر أستراليا أصغر قارة في العالم، وتقع في النصف الجنوبي من الكرة الأرضية وجنوب شرق آسيا وغرب المحيط الهادي، كما يحدها من الشمال بحر أرفورا وبحر تيمور ومضيق تورز، أما من الناحية الشرقية فيحدها كلًا من بحر تسمان وبحر كورال، ومن الجنوب ممر باس، ويحد أستراليا المحيط الهادي من الجهة الغربية والجنوبية. وكان ينتمي سكان أستراليا الأصليين إلى 250 أسرة مختلفة اللغات، وذلك قبل الإحتلال الأوروبي في أوائل القرن الثامن عشر، وبعد أن اكتشفها الملاحة الهولنديون عام 1606، ثم استولت بريطانيا على الأجزاء الشرقية من البلاد  في عام  1770، ثم احتلتها رسميًا في السادس والعشرين من شهر يناير في عام 1788، وعندها تزايدت أعداد السكان بشكل ثابت. وهناك أكثر من 80% من السكان من أصول أوروبية، والجزء المتبقي من المجموع هم من أعراق آسيوية مع أقليات من السكان الأستراليين الأصليين؛ وذلك بسبب توالي الإحتلال الأوروبي عليها، وقد قامت الحكومة بمبادرات لتشجيع الانسجام العرقي، كما تعتبر اللغة الرسمية التي يتحدث بها السكان في أستراليا هي اللغة الإنجليزية، وكانبرا هي عاصمة أستراليا الاتحادية القومية، ويزيد عدد سكانها عن 332.000 نسمة، كما تقع ضمن ولاية نيو ساوث ويلز، حيث يتركز ما يقارب 60% من حول عواصم ولايات البر في سيدني، وملبورن، وبرث، وبريزبين، وأدليد. الوصف المناخي لأصغر قارة في العالم تختلف الظروف المناخية السائدة في استراليا؛ وذلك لكبر مساحتها واتساع أراضيها، حيث تشهد السواحل الشرقية للبلاد هطول الأمطار طوال العام؛ وذلك بسبب هبوب الرياح من المحيط واصطدامها بالجبال الشرقية الأسترالية، كما تسقط الأمطار في وسط البلاد، بينما تنعدم في النصف الجنوبي. ويسود المناخ الاستوائي في ثلث مساحة البلاد، وتقع باقي المساحة المتبقية من أستراليا ضمن الإقليم المعتدل، ويسود المناخ البارد في الجزء الجنوب الشرقي من البلاد وفي ولاية تسمانا، ويكون فصل الصيف في أستراليا من شهر ديسمبر إلى فبراير، وفصل الخريف من مارس إلى مايو، أما فصل الشتاء فيها فيكون من يونيو إلى أغسطس، ويبدأ فصل الربيع من شهر سبتمبر إلى نوفمبر.

أصغر قارة في العالم

أصغر قارة في العالم

بواسطة: - آخر تحديث: 4 يوليو، 2018

القارة

تُعرّف القارة على أنها الأرض الواسعة من اليابسة والتي تزيد في مساحتها عن الجزيرة، والقارة مصطلح جغرافي أطلقه العلماء لوصف الأرض المرتفعة عما حولها حتى وإن كانت يابسة، وتنقسم الكرة الأرضية إلى عدد من القارات وهي آسيا وأفريقيا وأوروبا وأمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية والقارة القطبية الجنوبية “أنتاركتيكا” وأخيرًا قارة أوقانوسيا والتي تضم 14 دولة مستقلة ومن أكبر بلدانها هي أستراليا والتي تبلغ مساحتها 7686850 كم وفيما يأتي سيتم التحدث عن أصغر قارة في العالم في هذا المقال.

أصغر قارة في العالم

تعتبر أستراليا أصغر قارة في العالم، وتقع في النصف الجنوبي من الكرة الأرضية وجنوب شرق آسيا وغرب المحيط الهادي، كما يحدها من الشمال بحر أرفورا وبحر تيمور ومضيق تورز، أما من الناحية الشرقية فيحدها كلًا من بحر تسمان وبحر كورال، ومن الجنوب ممر باس، ويحد أستراليا المحيط الهادي من الجهة الغربية والجنوبية.

وكان ينتمي سكان أستراليا الأصليين إلى 250 أسرة مختلفة اللغات، وذلك قبل الإحتلال الأوروبي في أوائل القرن الثامن عشر، وبعد أن اكتشفها الملاحة الهولنديون عام 1606، ثم استولت بريطانيا على الأجزاء الشرقية من البلاد  في عام  1770، ثم احتلتها رسميًا في السادس والعشرين من شهر يناير في عام 1788، وعندها تزايدت أعداد السكان بشكل ثابت.

وهناك أكثر من 80% من السكان من أصول أوروبية، والجزء المتبقي من المجموع هم من أعراق آسيوية مع أقليات من السكان الأستراليين الأصليين؛ وذلك بسبب توالي الإحتلال الأوروبي عليها، وقد قامت الحكومة بمبادرات لتشجيع الانسجام العرقي، كما تعتبر اللغة الرسمية التي يتحدث بها السكان في أستراليا هي اللغة الإنجليزية، وكانبرا هي عاصمة أستراليا الاتحادية القومية، ويزيد عدد سكانها عن 332.000 نسمة، كما تقع ضمن ولاية نيو ساوث ويلز، حيث يتركز ما يقارب 60% من حول عواصم ولايات البر في سيدني، وملبورن، وبرث، وبريزبين، وأدليد.

الوصف المناخي لأصغر قارة في العالم

تختلف الظروف المناخية السائدة في استراليا؛ وذلك لكبر مساحتها واتساع أراضيها، حيث تشهد السواحل الشرقية للبلاد هطول الأمطار طوال العام؛ وذلك بسبب هبوب الرياح من المحيط واصطدامها بالجبال الشرقية الأسترالية، كما تسقط الأمطار في وسط البلاد، بينما تنعدم في النصف الجنوبي.

ويسود المناخ الاستوائي في ثلث مساحة البلاد، وتقع باقي المساحة المتبقية من أستراليا ضمن الإقليم المعتدل، ويسود المناخ البارد في الجزء الجنوب الشرقي من البلاد وفي ولاية تسمانا، ويكون فصل الصيف في أستراليا من شهر ديسمبر إلى فبراير، وفصل الخريف من مارس إلى مايو، أما فصل الشتاء فيها فيكون من يونيو إلى أغسطس، ويبدأ فصل الربيع من شهر سبتمبر إلى نوفمبر.