العملات تُعتبر العملات من أهم مقومات العمليات التجارية والمادية لشراء السلع والتبادل التجاري بل إنها لا تقوم إلا بها، وهناك الكثير من العملات معروفة عالميًا؛ ويرجع سبب شهرتها إلى كثرة التداول بها أو لقوّة وارتفاع قيمتها الاقتصادية في البلد، مما يدفع العالم أجمع للتداول بها، وهي متعددة ومتنوعة من مشارق الأرض ومغاربها، لذا سيتم التحدث عن أشهر العملات العالمية في هذا المقال. أشهر العملات العالمية تتنوع العملات العالمية تبعًا لازدياد أعداد البشر وكبر العالم، لذا قامت كل الدول بابتكار عملة مخصصة لها، كما تحمل الطابع الثقافي عليها، حيث يُمكن التداول بها محليًا وعالميًا، ومن أشهرها ما يأتي: الدولار الأمريكي: وهو من أشهر العملات العالمية التي تحتل الصدارة على مستوى العالم، وتنتشر هذه العملة بكثرة في الولايات المتحدة الأمريكية، ويتعامل بها السياح الذين لا يملكون عملة البلد المتواجدون فيها، ومن الجدير بالذكر أن قوة الدولار يتبع قوة البلد كالولايات المتحدة الأمريكية. الفرنك السويسري: وهو من أكثر العملات العالمية شهرةً منذ القدم، كما حافظ على مكانته حتى الآن، فقد كان العملة الأولى في الماضي؛ لذا يقصده الأثرياء والتجار العالميين لحفظ أموالهم، فعملة الفرنك تعادل واحد ونصف من قيمة الدولار. اليورو الأوروبي: ويعتبر من العملات الأوروبية الأصلية، ويستخدم اليورو الأوروبي في المعاملات الداخلية، وما زالت بعض الدول الأوروبية تتعامل به كعملة رئيسية مثل فرنسا، فهو يعادل ضعف الدولار مرة ونصف من حيث القيمة؛ لذا يتحكم به بنك ألمانيا الدولي في مدينة فرانكفورت. الين الياباني: وتنتشر هذه العملة في قارة آسيا وهي معروفة عالميًا، وتساهم عملة الين الياباني بربط الاستثمار الداخلي والاستثمار الدولي، كما استمدت هذه العملة قوتها من قوة الحضارة الإمبراطورية اليابانية العريقة. الدولار الكندي: وهو يتبع الدولار الأمريكي من حيث الشهرة في المعاملات التجارية، وهو معتمد عالميًا وخاصة في معاملات بيع السلع، وعلى سبيل المثال إذا أرادت دولة ما باستيراد سلعة معينة كالأرز، فإنها ستلجأ للتعامل بالدولار الكندي قبل الدولار الأمريكي. الجنيه الإسترليني: وهو من أكثر العملات العالمية المعروفة، ويرجع سبب شهرته أنه من العملات التي كانت يُتداول بها في البلاد التي كانت تحكمها ملكة بريطانيا في السابق وحتى الآن كبريطانيا، كما أن هذه الدولة بالذات مُحتفظة بالتداول بالجنيه الإسترليني وترفض التعامل بغيره، لدرجة أنها عندما توقع عقود اللاعبين لكرة القدم التابعة لها فإنها تتم بعملتها الإسترلينية، وذلك لاعتزازها بعملتها، كما أنها لا تخضع للدولار الأمريكي وهذا الأمر أكسب الجنيه الإسترليني شهرة عالمية. المانات: وهي العملة التي تشتهر بها أذربيجان، ولكنها أقل شهرة من العملات السابقة، كما أنها من العملات التي لا تجذب الكثير من المستثمرين، وذلك تبعًا لقوة الدولة وشهرتها الضعيفة، وتعادل دولار وربع، أي أنها تعادل أضعاف العديد من العملات الأوروبية، لذا اندرجت تحت قائمة أشهر العملات العالمية. الدينار الكويتي: وشهرتهضعيفة جدًا مقارنة بالدولار واليورو والفرنك، إلا أنه الأعلى على مستوى العالم، حيث أنه أعلى من الدولار واليورو من حيث القيمة، لذا فإن الكويت تجذب الكثير من العمالة الوافدة للاستفادة من عملة الدينار الموجودة فيها. الدينار الأردني: فقد كانت العملة المستخدمة في الأردن وفلسطين واحدة، ولكن بعد أن استقلت الأردن واتخذت لنفسها عملتها الخاصة، أصبحت لها قيمة أكبر عن باقي الدول العربية، فالدينار الأردني يعادل دولار وربع، وهذا ما تميزت به المملكة الأردنية الهاشمية عن غيرها وهو الأمر الذي جعلها تندرج تحت لائحة العملات العالمية. الريال العُماني: وظهرت هذه العملة في منتصف القرن الماضي وحققت نجاحًا كبيرًا، فالريال العُماني قيمته عالية، حيث يعادل دولارين ونصف، وبالرغم من تلك القيمة المرتفعة إلا أن شهرته تقتصر على العالم العربي ونادرًا ما يُستخدم من قِبل دول العالم الأوروبي والأمريكي. المقاييس الواجب توافرها في العملات هناك قوانين ومقاييس يجب توافرها في النقود لكي يُطلق عليها مسمى العملة، حيث تحمل الصورة الكاملة لسياسة وتقاليد ومعاملات وثقافة البلد، ومن أهمها ما يأتي:   أن تكون العملة مقبولة على نطاق واسع. أن تكون قابلة للصرف والقياس بسهولة. أن تكون قابلة للتقسيم لأجزاء، وذلك لتسهيل العمليات التجارية. أن يكون وزنها خفيف وحملها سهل في أي وقت. أن تكون لها قيمة صحيحة. أن لا تكون سريعة التلف والتمزق.

أشهر العملات العالمية

أشهر العملات العالمية

بواسطة: - آخر تحديث: 14 يونيو، 2018

العملات

تُعتبر العملات من أهم مقومات العمليات التجارية والمادية لشراء السلع والتبادل التجاري بل إنها لا تقوم إلا بها، وهناك الكثير من العملات معروفة عالميًا؛ ويرجع سبب شهرتها إلى كثرة التداول بها أو لقوّة وارتفاع قيمتها الاقتصادية في البلد، مما يدفع العالم أجمع للتداول بها، وهي متعددة ومتنوعة من مشارق الأرض ومغاربها، لذا سيتم التحدث عن أشهر العملات العالمية في هذا المقال.

أشهر العملات العالمية

تتنوع العملات العالمية تبعًا لازدياد أعداد البشر وكبر العالم، لذا قامت كل الدول بابتكار عملة مخصصة لها، كما تحمل الطابع الثقافي عليها، حيث يُمكن التداول بها محليًا وعالميًا، ومن أشهرها ما يأتي:

  • الدولار الأمريكي: وهو من أشهر العملات العالمية التي تحتل الصدارة على مستوى العالم، وتنتشر هذه العملة بكثرة في الولايات المتحدة الأمريكية، ويتعامل بها السياح الذين لا يملكون عملة البلد المتواجدون فيها، ومن الجدير بالذكر أن قوة الدولار يتبع قوة البلد كالولايات المتحدة الأمريكية.
  • الفرنك السويسري: وهو من أكثر العملات العالمية شهرةً منذ القدم، كما حافظ على مكانته حتى الآن، فقد كان العملة الأولى في الماضي؛ لذا يقصده الأثرياء والتجار العالميين لحفظ أموالهم، فعملة الفرنك تعادل واحد ونصف من قيمة الدولار.
  • اليورو الأوروبي: ويعتبر من العملات الأوروبية الأصلية، ويستخدم اليورو الأوروبي في المعاملات الداخلية، وما زالت بعض الدول الأوروبية تتعامل به كعملة رئيسية مثل فرنسا، فهو يعادل ضعف الدولار مرة ونصف من حيث القيمة؛ لذا يتحكم به بنك ألمانيا الدولي في مدينة فرانكفورت.
  • الين الياباني: وتنتشر هذه العملة في قارة آسيا وهي معروفة عالميًا، وتساهم عملة الين الياباني بربط الاستثمار الداخلي والاستثمار الدولي، كما استمدت هذه العملة قوتها من قوة الحضارة الإمبراطورية اليابانية العريقة.
  • الدولار الكندي: وهو يتبع الدولار الأمريكي من حيث الشهرة في المعاملات التجارية، وهو معتمد عالميًا وخاصة في معاملات بيع السلع، وعلى سبيل المثال إذا أرادت دولة ما باستيراد سلعة معينة كالأرز، فإنها ستلجأ للتعامل بالدولار الكندي قبل الدولار الأمريكي.
  • الجنيه الإسترليني: وهو من أكثر العملات العالمية المعروفة، ويرجع سبب شهرته أنه من العملات التي كانت يُتداول بها في البلاد التي كانت تحكمها ملكة بريطانيا في السابق وحتى الآن كبريطانيا، كما أن هذه الدولة بالذات مُحتفظة بالتداول بالجنيه الإسترليني وترفض التعامل بغيره، لدرجة أنها عندما توقع عقود اللاعبين لكرة القدم التابعة لها فإنها تتم بعملتها الإسترلينية، وذلك لاعتزازها بعملتها، كما أنها لا تخضع للدولار الأمريكي وهذا الأمر أكسب الجنيه الإسترليني شهرة عالمية.
  • المانات: وهي العملة التي تشتهر بها أذربيجان، ولكنها أقل شهرة من العملات السابقة، كما أنها من العملات التي لا تجذب الكثير من المستثمرين، وذلك تبعًا لقوة الدولة وشهرتها الضعيفة، وتعادل دولار وربع، أي أنها تعادل أضعاف العديد من العملات الأوروبية، لذا اندرجت تحت قائمة أشهر العملات العالمية.
  • الدينار الكويتي: وشهرتهضعيفة جدًا مقارنة بالدولار واليورو والفرنك، إلا أنه الأعلى على مستوى العالم، حيث أنه أعلى من الدولار واليورو من حيث القيمة، لذا فإن الكويت تجذب الكثير من العمالة الوافدة للاستفادة من عملة الدينار الموجودة فيها.
  • الدينار الأردني: فقد كانت العملة المستخدمة في الأردن وفلسطين واحدة، ولكن بعد أن استقلت الأردن واتخذت لنفسها عملتها الخاصة، أصبحت لها قيمة أكبر عن باقي الدول العربية، فالدينار الأردني يعادل دولار وربع، وهذا ما تميزت به المملكة الأردنية الهاشمية عن غيرها وهو الأمر الذي جعلها تندرج تحت لائحة العملات العالمية.
  • الريال العُماني: وظهرت هذه العملة في منتصف القرن الماضي وحققت نجاحًا كبيرًا، فالريال العُماني قيمته عالية، حيث يعادل دولارين ونصف، وبالرغم من تلك القيمة المرتفعة إلا أن شهرته تقتصر على العالم العربي ونادرًا ما يُستخدم من قِبل دول العالم الأوروبي والأمريكي.

المقاييس الواجب توافرها في العملات

هناك قوانين ومقاييس يجب توافرها في النقود لكي يُطلق عليها مسمى العملة، حيث تحمل الصورة الكاملة لسياسة وتقاليد ومعاملات وثقافة البلد، ومن أهمها ما يأتي:  

  • أن تكون العملة مقبولة على نطاق واسع.
  • أن تكون قابلة للصرف والقياس بسهولة.
  • أن تكون قابلة للتقسيم لأجزاء، وذلك لتسهيل العمليات التجارية.
  • أن يكون وزنها خفيف وحملها سهل في أي وقت.
  • أن تكون لها قيمة صحيحة.
  • أن لا تكون سريعة التلف والتمزق.