الحضارة الرومانية  انتشرت الحضارة الرومانية في بقاع كبيرة من أوروبا، فقد امتدت إلى ايطاليا ودول البلقان، ثم سيطرت على المدن الإغريقية، وما لبثت إلا أن انتشرت في الشام ومصر وآسيا الصغرى وبعدها قرطاج التونسية، وقد تأسست هذه الحضارة قبل الميلاد بألف عام، واشتهرت بتقليدها للحضارة الإغريقية في عملية البناء كالمنازل والقناطر كما ازدهر الأدب الكوميدي فيها، وتعد الآثار الرومانية من أهم الآثار التي خلفتها الحضارة الرومانية آثارًا لها أينما والتي ظلت باقية حتى اليوم هذا. أشهر الآثار الرومانية توسعت الحضارة الرومانية في مناطق شاسعة في العالم، إما في قارة أوروبا التي كانت مهد تلك الحضارة أو في القارة الأسيوية، وقد خلفت روما العديد من الآثار والمدن ورائها والتي ما زالت تتميز بعظمتها، ومن تلك الآثار: قلعة سانت أنجلو: هو عبارة عن مبنى شاهق في مدينة روما، وقد بنيت هذه القلعة بأمر الملك هادريان حتى تكون ضريحًا له ولأسرته، حيث تم وضع رماده ورماد زوجته سابينا وأحد أبنائه بالتبني. قنطرة سيغوفيا: تعد تلك القناطر من أكثر الآثار التي ما زالت محفوظة في شبه الجزيرة الأيبيرية، تقوم تلك القناطر بحمل الماء حتى عشر أميال من فريو لسيغوفيا وبنيت تلك القناطر من 24 ألف من كتل حجارة الجرانيت دون استخدام الهاون، وبقيت تلك القناطر توفر المياه للمدينة حتى نهاية القرن العشرين. جرش: ضمت الدولة الرومانية مدينة جرش في سنة 90 للميلاد، وتضم هذه المدينة عددًا كبيرًا من الآثار الرومانية، وتحوي تلك المدينة المسارح وبوابة للملك هادريان ومعابد أرتيموس وشارع الأعمدة، وتعد من أكثر المدن التاريخية التي حافظت على آثارها بشكلٍ لا يصدق رغم التغيرات المناخية والجيولوجية. تدمر: تعاقبت على هذه المدينة العديد من الإمبراطوريات كالإمبراطورية الفارسية واليونانية والرومانية، كما أنها تعد من المدن الأثرية الأكثر شهرةً في سوريا، وقد تضررت بشكلٍ كبير من قِبل داعش. تيمقاد: توجد هذه المدينة في الجزائر، حيث تم تأسيسها 100 قبل الميلاد على يد الإمبراطور تارجان، حيث تقع على منحدرات جبال أوراس، وهي مثال رائع للتخطيط المعماري آنذاك. مدينة صور: تأسست هذه المدينة عام 2750 قبل الميلاد، وقد كانت هذه المدينة جزيرة مربوطة بالبر بجسر من صنع الإنسان أثناء غزو الإسكندر الأكبر، وما زال السياح يرتادون تلك المنطقة لزيارتها. مراحل التاريخ الروماني مرَّت الدولة الرومانية بعدة مراحل منذ بداية تأسيسها وحتى نهايتها، ولكل مرحلة من تلك المراحل لها دور في تكوين شخصية تلك الدولة، ومراحلها هي: المرحلة الأولى: هي مرحلة التأسيس في مدينة روما من عام 725 قبل الميلاد إلى 27 قبل الميلاد. المرحلة الثانية: مرحلة النفوذ والتوسع والتي بدأت من عام 27 قبل الميلاد إلى عام 395 ميلادية. المرحلة الثالثة: مرحلة السقوط والتفكك وبدأت عند ظهور القبائل الجرمانية على الساحة السياسية.

أشهر الآثار الرومانية

أشهر الآثار الرومانية

بواسطة: - آخر تحديث: 28 مايو، 2018

الحضارة الرومانية 

انتشرت الحضارة الرومانية في بقاع كبيرة من أوروبا، فقد امتدت إلى ايطاليا ودول البلقان، ثم سيطرت على المدن الإغريقية، وما لبثت إلا أن انتشرت في الشام ومصر وآسيا الصغرى وبعدها قرطاج التونسية، وقد تأسست هذه الحضارة قبل الميلاد بألف عام، واشتهرت بتقليدها للحضارة الإغريقية في عملية البناء كالمنازل والقناطر كما ازدهر الأدب الكوميدي فيها، وتعد الآثار الرومانية من أهم الآثار التي خلفتها الحضارة الرومانية آثارًا لها أينما والتي ظلت باقية حتى اليوم هذا.

أشهر الآثار الرومانية

توسعت الحضارة الرومانية في مناطق شاسعة في العالم، إما في قارة أوروبا التي كانت مهد تلك الحضارة أو في القارة الأسيوية، وقد خلفت روما العديد من الآثار والمدن ورائها والتي ما زالت تتميز بعظمتها، ومن تلك الآثار:

  • قلعة سانت أنجلو: هو عبارة عن مبنى شاهق في مدينة روما، وقد بنيت هذه القلعة بأمر الملك هادريان حتى تكون ضريحًا له ولأسرته، حيث تم وضع رماده ورماد زوجته سابينا وأحد أبنائه بالتبني.
  • قنطرة سيغوفيا: تعد تلك القناطر من أكثر الآثار التي ما زالت محفوظة في شبه الجزيرة الأيبيرية، تقوم تلك القناطر بحمل الماء حتى عشر أميال من فريو لسيغوفيا وبنيت تلك القناطر من 24 ألف من كتل حجارة الجرانيت دون استخدام الهاون، وبقيت تلك القناطر توفر المياه للمدينة حتى نهاية القرن العشرين.
  • جرش: ضمت الدولة الرومانية مدينة جرش في سنة 90 للميلاد، وتضم هذه المدينة عددًا كبيرًا من الآثار الرومانية، وتحوي تلك المدينة المسارح وبوابة للملك هادريان ومعابد أرتيموس وشارع الأعمدة، وتعد من أكثر المدن التاريخية التي حافظت على آثارها بشكلٍ لا يصدق رغم التغيرات المناخية والجيولوجية.
  • تدمر: تعاقبت على هذه المدينة العديد من الإمبراطوريات كالإمبراطورية الفارسية واليونانية والرومانية، كما أنها تعد من المدن الأثرية الأكثر شهرةً في سوريا، وقد تضررت بشكلٍ كبير من قِبل داعش.
  • تيمقاد: توجد هذه المدينة في الجزائر، حيث تم تأسيسها 100 قبل الميلاد على يد الإمبراطور تارجان، حيث تقع على منحدرات جبال أوراس، وهي مثال رائع للتخطيط المعماري آنذاك.
  • مدينة صور: تأسست هذه المدينة عام 2750 قبل الميلاد، وقد كانت هذه المدينة جزيرة مربوطة بالبر بجسر من صنع الإنسان أثناء غزو الإسكندر الأكبر، وما زال السياح يرتادون تلك المنطقة لزيارتها.

مراحل التاريخ الروماني

مرَّت الدولة الرومانية بعدة مراحل منذ بداية تأسيسها وحتى نهايتها، ولكل مرحلة من تلك المراحل لها دور في تكوين شخصية تلك الدولة، ومراحلها هي:

  • المرحلة الأولى: هي مرحلة التأسيس في مدينة روما من عام 725 قبل الميلاد إلى 27 قبل الميلاد.
  • المرحلة الثانية: مرحلة النفوذ والتوسع والتي بدأت من عام 27 قبل الميلاد إلى عام 395 ميلادية.
  • المرحلة الثالثة: مرحلة السقوط والتفكك وبدأت عند ظهور القبائل الجرمانية على الساحة السياسية.