الماء والطبيعة يعدّ الماء من أهم أسباب وجود الحياة على سطح الأرض، وتكمن أهميته في مساعدة أنواع الكائنات الحية كافة على ممارسة أنشطتها اليومية بشكل طبيعي، وهو من الحاجات البيولوجية التي لا يمكن الاستغناء عنها فالكائنات الحية التي تتوقف عن شربه تموت عطشًا، ويشكل الماء الجزء  الأكبر من خلال المسطحات المائية الشاسعة التي توجد على سطح الكرة الأرضية، وتعدّ الثروة المائية من أهم الثروات الطبيعية على وجه الأرض وتتمثل في الأنواع المختلفة من الكائنات البحرية، وهناك العديد من أشكال الماء في الطبيعة، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن أشكال الماء في الطبيعة. أشكال الماء في الطبيعة يوجد العديد من أشكال الماء في الطبيعة، سواء كان ذلك من خلال الحالات الفيزيائية المختلفة التي يوجد عليها، أم من خلال طبيعة المسطح المائي الذي يحوي كميات المياه الموجودة على سطح الأرض، وعليه فإن أشكال الماء في الطبيعة تتوزع على الشكل الآتي: المحيطات: تتميز المحيطات بتغطيتها لمساحات شاسعة من سطة الكرة الأرضية، فهي تغطي ما نسبته 74% من مجمل سطح الأرض، وتمثل 97% من كمية الماء الكلية التي توجد في الكرة الأرضية سواء كانت هذه المياه على شكل بخار ماء، أو على شكل كتل متجمدة في القطبين الشمالي والجنوبي، أو على شكل ماء سائل كما هو الحال في المحيطات والبحار والأنهار. الجليديات: ويشمل هذا الشكل من أشكال الماء في الطبيعة مناطق القطبين المتجمدين الشمالي والجنوبي، بالإضافة إلى المرتفات الجبلية الشاهقة التي تحتوي على الماء، ويشكل القطبان المتجمدان ما نسبته 85% من مجمل كتلة الجليديات الموجودة على سطح الأرض. المياه الجوفية: وهي من أشكال الماء في الطبيعة التي تكون على شكل مختزنات مائية في باطن الأرض، وتتسرب هذه المياه عبر المسامات والشقوق الصخرية، وتساعد الأمطار على تشكيل هذه المياه من خلال الهطول على مناطق تحتوي على مسامات صخرية. المياه العلوية: ويقصد بها المياه التي توجد على سطح الأرض، ومن أمثلتها البحيرات، والبرك المائية، والأنهار، والجداول، وغالبًا ما تأتي المياه العلوية من انصهار الكتل الجليدية، بالإضافة مياه الأمطار. دورة الماء في الطبيعة يقصد بدورة الماء في الطبيعة تلك العمليات المتكاملة التي من خلالها يتم إعادة تشكيل الماء في الكرة الأرضية عن طريق تحول الماء من حالة فيزيائية إلى حالة فيزيائية أخرى، وتساعد هذه الدورة الطبيعية على الحفاظ على نقاوة الماء في سطح الأرض، من خلال عمليات انصهار الكتل الجليدية، وتبخير المسطحات الماء، وتكاثف السحب في طبقات الجو العليا، وهطول المطر على سطح الأرض لتستفيد الكائنات الحية من الماء مرة أخرى.

أشكال الماء في الطبيعة

أشكال الماء في الطبيعة

بواسطة: - آخر تحديث: 15 أبريل، 2018

الماء والطبيعة

يعدّ الماء من أهم أسباب وجود الحياة على سطح الأرض، وتكمن أهميته في مساعدة أنواع الكائنات الحية كافة على ممارسة أنشطتها اليومية بشكل طبيعي، وهو من الحاجات البيولوجية التي لا يمكن الاستغناء عنها فالكائنات الحية التي تتوقف عن شربه تموت عطشًا، ويشكل الماء الجزء  الأكبر من خلال المسطحات المائية الشاسعة التي توجد على سطح الكرة الأرضية، وتعدّ الثروة المائية من أهم الثروات الطبيعية على وجه الأرض وتتمثل في الأنواع المختلفة من الكائنات البحرية، وهناك العديد من أشكال الماء في الطبيعة، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن أشكال الماء في الطبيعة.

أشكال الماء في الطبيعة

يوجد العديد من أشكال الماء في الطبيعة، سواء كان ذلك من خلال الحالات الفيزيائية المختلفة التي يوجد عليها، أم من خلال طبيعة المسطح المائي الذي يحوي كميات المياه الموجودة على سطح الأرض، وعليه فإن أشكال الماء في الطبيعة تتوزع على الشكل الآتي:

  • المحيطات: تتميز المحيطات بتغطيتها لمساحات شاسعة من سطة الكرة الأرضية، فهي تغطي ما نسبته 74% من مجمل سطح الأرض، وتمثل 97% من كمية الماء الكلية التي توجد في الكرة الأرضية سواء كانت هذه المياه على شكل بخار ماء، أو على شكل كتل متجمدة في القطبين الشمالي والجنوبي، أو على شكل ماء سائل كما هو الحال في المحيطات والبحار والأنهار.
  • الجليديات: ويشمل هذا الشكل من أشكال الماء في الطبيعة مناطق القطبين المتجمدين الشمالي والجنوبي، بالإضافة إلى المرتفات الجبلية الشاهقة التي تحتوي على الماء، ويشكل القطبان المتجمدان ما نسبته 85% من مجمل كتلة الجليديات الموجودة على سطح الأرض.
  • المياه الجوفية: وهي من أشكال الماء في الطبيعة التي تكون على شكل مختزنات مائية في باطن الأرض، وتتسرب هذه المياه عبر المسامات والشقوق الصخرية، وتساعد الأمطار على تشكيل هذه المياه من خلال الهطول على مناطق تحتوي على مسامات صخرية.
  • المياه العلوية: ويقصد بها المياه التي توجد على سطح الأرض، ومن أمثلتها البحيرات، والبرك المائية، والأنهار، والجداول، وغالبًا ما تأتي المياه العلوية من انصهار الكتل الجليدية، بالإضافة مياه الأمطار.

دورة الماء في الطبيعة

يقصد بدورة الماء في الطبيعة تلك العمليات المتكاملة التي من خلالها يتم إعادة تشكيل الماء في الكرة الأرضية عن طريق تحول الماء من حالة فيزيائية إلى حالة فيزيائية أخرى، وتساعد هذه الدورة الطبيعية على الحفاظ على نقاوة الماء في سطح الأرض، من خلال عمليات انصهار الكتل الجليدية، وتبخير المسطحات الماء، وتكاثف السحب في طبقات الجو العليا، وهطول المطر على سطح الأرض لتستفيد الكائنات الحية من الماء مرة أخرى.