أن الماء عنصر مهم في جميع العمليات الحيوية في أجسامنا, وهو المحرك الأساسي لنا, و حين نعلم أن ثلاثة أربع أجسامنا مكونة من الماء, و الذي يفقده الجسم بطرق مختلفة, فهذا يعني أننا بحاجة إلى تعويض هذا النقص بصورة تحافظ على اتزان هذه النسبة في أجسامنا, و حين لا نقوم بذلك بالصورة الكافية فإن الجسم لديه بعض الطرق ليخبرنا بذلك, و منها ما يلي:- جفاف الفم وهو من أكثر إشارات العطش أو نقص الماء وضوحا, لذلك علينا المبادرة بشرب الماء عندما نحس بذلك. الصداع أن الإصابة بأعراض الصداع الخفيف إلى المعتدل, هي أشارة أن أجسامنا بحاجة إلى المزيد من الماء, و أنها لم تحصل على الكمية الكافية منه, و إذا كان هذا الصداع الخفيف ملازما لنا, فعلينا الحرص على زيادة كمية الماء الذي نتناولها. لون البول الغامق أن اللون الأصفر الغامق للبول, يعني أن كمية الماء التي نشربها قليلة جدا, و هذا مؤشر يدفعنا لشرب كميات أكبر من الماء حتى نتأكد من عودة الأمور إلى طبيعتها. الدوخة أو الدوار أن نقص كمية الماء في أجسامنا قد يسبب بعض الدوار أو الدوخة, و قد ننسب هذا الدوار إلى أسباب أخرى مثل بعض الأدوية, أو عدم النوم, مع إن أقرب الاحتمالات لذلك هو نقص الماء. النعاس أن الشعور بالنعاس و التعب قد يكون بسبب الماء, فعلينا أن نعلم أن هذه الإشارات التي تنتج عن نقص الطاقة في الجسم, قد يكون سببها نقص الماء, فعمليات الأيض التي تحرر الطاقة في الجسم, تعمل بالماء كمحرك أساسي لها. الجوع بعد تناول الطعام, ما زلنا نشعر بالجوع, علينا أن نعلم أن الجسم قد يرسل إشارات العطش و نقص الماء على شكل شعور بالجوع, لذلك علينا التأكد من تناول الماء, تماما كما نفعل في الطعام. جفاف الجلد جفاف الجلد هو إشارة أيضا على العطش المتكرر, فهو عادة ما يظهر في مرحلة متقدمة من نقص الماء, أي استمرار عدم تناولنا للماء على فترة طويلة من الزمن. كيف يساعد الماء في فقدان الوزن؟ التسمم المائي

إشارات تدل أننا لا تشرب الماء الكافي

إشارات تدل أننا لا تشرب الماء الكافي

بواسطة: - آخر تحديث: 20 فبراير، 2017

تصفح أيضاً

أن الماء عنصر مهم في جميع العمليات الحيوية في أجسامنا, وهو المحرك الأساسي لنا, و حين نعلم أن ثلاثة أربع أجسامنا مكونة من الماء, و الذي يفقده الجسم بطرق مختلفة, فهذا يعني أننا بحاجة إلى تعويض هذا النقص بصورة تحافظ على اتزان هذه النسبة في أجسامنا, و حين لا نقوم بذلك بالصورة الكافية فإن الجسم لديه بعض الطرق ليخبرنا بذلك, و منها ما يلي:-

جفاف الفم

وهو من أكثر إشارات العطش أو نقص الماء وضوحا, لذلك علينا المبادرة بشرب الماء عندما نحس بذلك.

الصداع

أن الإصابة بأعراض الصداع الخفيف إلى المعتدل, هي أشارة أن أجسامنا بحاجة إلى المزيد من الماء, و أنها لم تحصل على الكمية الكافية منه, و إذا كان هذا الصداع الخفيف ملازما لنا, فعلينا الحرص على زيادة كمية الماء الذي نتناولها.

لون البول الغامق

أن اللون الأصفر الغامق للبول, يعني أن كمية الماء التي نشربها قليلة جدا, و هذا مؤشر يدفعنا لشرب كميات أكبر من الماء حتى نتأكد من عودة الأمور إلى طبيعتها.

الدوخة أو الدوار

أن نقص كمية الماء في أجسامنا قد يسبب بعض الدوار أو الدوخة, و قد ننسب هذا الدوار إلى أسباب أخرى مثل بعض الأدوية, أو عدم النوم, مع إن أقرب الاحتمالات لذلك هو نقص الماء.

النعاس

أن الشعور بالنعاس و التعب قد يكون بسبب الماء, فعلينا أن نعلم أن هذه الإشارات التي تنتج عن نقص الطاقة في الجسم, قد يكون سببها نقص الماء, فعمليات الأيض التي تحرر الطاقة في الجسم, تعمل بالماء كمحرك أساسي لها.

الجوع

بعد تناول الطعام, ما زلنا نشعر بالجوع, علينا أن نعلم أن الجسم قد يرسل إشارات العطش و نقص الماء على شكل شعور بالجوع, لذلك علينا التأكد من تناول الماء, تماما كما نفعل في الطعام.

جفاف الجلد

جفاف الجلد هو إشارة أيضا على العطش المتكرر, فهو عادة ما يظهر في مرحلة متقدمة من نقص الماء, أي استمرار عدم تناولنا للماء على فترة طويلة من الزمن.

كيف يساعد الماء في فقدان الوزن؟

التسمم المائي