الأرض يعيشُ على كوكب الأرض العديدُ من الكائنات الحية المختلفة، أمّا سطح الأرض فإنّه يتكون من عنصرين أساسيين هما: اليابسة والماء، ويُشكِّلُ الماء الغالبية العظمى من مساحة سطح كوكب الأرض مقارنة باليابسة، حيث تبلغ نسبة الماء 71% تقريبًا من مساحة سطح الأرض مقابل 29% لليابسة، وهناك العديد من المسطحات المائية المختلفة في كوكب الأرض ومن أهمها: المحيطات، والبحار، والبحيرات، والينابيع المائية، والأنهار، وتختلف المياه التي تحتويها هذه المسطحات المائية في خصائصها الكيميائية، أمّا بالنسبة لليابسة فهي تتكوّنُ من القارّات السبع، وتحتوي هذه القارات على العديد من التضاريس الأرضية المختلفة، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن أسماء القارات السبع. أسماء القارات السبع تختلفُ أسماء القارات السبع عن بعضِها، وتحتوي هذه القارات على مجموعة من الدول التي تشتركُ في العديدِ من الصفات بحكم التقارب الجغرافي، ومن أهم هذه الصفات: وجود حالة من التشابه في الحالة المناخية، بالإضافة إلى التقارب الثقافي للشعوب التي تعيش في هذه الدول، وفيما يأتي أسماءُ القارات السبع ونبذة عن كلٍّ منها: آسيا: وهي أكبر قارات العالم على الإطلاق، سواء كان ذلك من ناحية التعداد السُّكاني حيث تحتوي على ما نسبته 60% من مجمل سكان العالم، أم من حيث المساحة الجغرافيّة لهذه القارة، حيث تغطي قارة آسيا ما نسبته 30% من مجمل مساحة سطح الكرة الأرضية، كما أنها تحتوي على أكبر عدد من الدول مقارنة ببقية قارات العالم. أفريقيا: تعدّ قارةُ أفريقيا ثاني أكبر في العالم من حيث المساحة الجغرافية، حيث تحتل ما نسبته 20.4% من إجمالي مساحة اليابسة على سطح الكرة الأرضية، أمّا عدد سكان هذه القارة فيبلغ ما نسبته 14.72% من إجمالي سكان العالم، وتلقب هذه القارة بالقارة السمراء. أمريكا الشمالية: تجيءُ قارّة أمريكا الشماليّة في الترتيبِ الثالث بعد قارتي آسيا وأفريقيا من حيث المساحة الجغرافية، وتشكل ما نسبته 16.5% من مساحة قارات العالم مجتمعة. أمريكا الجنوبية: تقعُ القارة الأمريكيّة الجنوبية في النصف السفلي من الكرة الأرضية، وتمتد بعض المساحات فيها إلى النصف الشمالي منه، وهي رابع قارات العالم من حيث المساحة الجغرافية، حيث تبلغ مساحتها 17840 ألف كلم مربع، ويبلغ عدد سكان الدول التي تقع ضمن هذه القارة ما يقارب 3 بلايين نسمة. القطبية الشمالية: تقعُ هذه القارة في أقصى الجانب الشمالي في الكرة الأرضية، وهذا ما يجعلها تتسم بدرجة الحرارة المنخفضة، الأمر الذي يجعل الجليد يغطي ما نسبته 98% من مساحتها. القارة الأوروبية: بالرّغم من حالة التقدم الحضاري التي تعيشها الشعوب الأوروبية إلا أن قارة أوروبا تعد من أصغر قارات العالم من حيث المساحة حيث تشكل ما نسبته 6.8% من مساحة اليابسة في الكرة الأرضية. قارة أستراليا: تشمل قارة أستراليا العديد من الجزر القريبة منها ومن أهم هذه الجزر: غينيا الجديدة، وجزر رجا أمبات، وتسمانيا، وتعتبر القارة الأسترالية أصغر قارة من حيث السكان والمساحة. القارات السبع والتنوع الحيوي ترتبطُ أسماء القارات السبع بأسماء العديد من الحيوانات والنباتات التي تعيش في بيئات طبيعيّة محددة، بحيث تكون هذه البيئات مناسبة لأسلوبها المعيشي، وهذا ما يجعلُ بعضَ القارّات تحتوي على بعضِ الحيواناتِ والنباتات الطبيعية التي لا توجد في بعض القارات الأخرى، فالدب القطبي مثلاً يوجد بشكل طبيعي في القارة القطبية الشمالية، وفي بعض المناطق التي تنخفض فيها درجة الحرارة بشكل كبير، بينما لا يوجد هذا النوع من الحيوانات في قارة تتسمُ بارتفاع معدل درجات الحرارة مثل قارة أفريقيا.

أسماء القارات السبع

أسماء القارات السبع

بواسطة: - آخر تحديث: 4 يوليو، 2018

الأرض

يعيشُ على كوكب الأرض العديدُ من الكائنات الحية المختلفة، أمّا سطح الأرض فإنّه يتكون من عنصرين أساسيين هما: اليابسة والماء، ويُشكِّلُ الماء الغالبية العظمى من مساحة سطح كوكب الأرض مقارنة باليابسة، حيث تبلغ نسبة الماء 71% تقريبًا من مساحة سطح الأرض مقابل 29% لليابسة، وهناك العديد من المسطحات المائية المختلفة في كوكب الأرض ومن أهمها: المحيطات، والبحار، والبحيرات، والينابيع المائية، والأنهار، وتختلف المياه التي تحتويها هذه المسطحات المائية في خصائصها الكيميائية، أمّا بالنسبة لليابسة فهي تتكوّنُ من القارّات السبع، وتحتوي هذه القارات على العديد من التضاريس الأرضية المختلفة، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن أسماء القارات السبع.

أسماء القارات السبع

تختلفُ أسماء القارات السبع عن بعضِها، وتحتوي هذه القارات على مجموعة من الدول التي تشتركُ في العديدِ من الصفات بحكم التقارب الجغرافي، ومن أهم هذه الصفات: وجود حالة من التشابه في الحالة المناخية، بالإضافة إلى التقارب الثقافي للشعوب التي تعيش في هذه الدول، وفيما يأتي أسماءُ القارات السبع ونبذة عن كلٍّ منها:

  • آسيا: وهي أكبر قارات العالم على الإطلاق، سواء كان ذلك من ناحية التعداد السُّكاني حيث تحتوي على ما نسبته 60% من مجمل سكان العالم، أم من حيث المساحة الجغرافيّة لهذه القارة، حيث تغطي قارة آسيا ما نسبته 30% من مجمل مساحة سطح الكرة الأرضية، كما أنها تحتوي على أكبر عدد من الدول مقارنة ببقية قارات العالم.
  • أفريقيا: تعدّ قارةُ أفريقيا ثاني أكبر في العالم من حيث المساحة الجغرافية، حيث تحتل ما نسبته 20.4% من إجمالي مساحة اليابسة على سطح الكرة الأرضية، أمّا عدد سكان هذه القارة فيبلغ ما نسبته 14.72% من إجمالي سكان العالم، وتلقب هذه القارة بالقارة السمراء.
  • أمريكا الشمالية: تجيءُ قارّة أمريكا الشماليّة في الترتيبِ الثالث بعد قارتي آسيا وأفريقيا من حيث المساحة الجغرافية، وتشكل ما نسبته 16.5% من مساحة قارات العالم مجتمعة.
  • أمريكا الجنوبية: تقعُ القارة الأمريكيّة الجنوبية في النصف السفلي من الكرة الأرضية، وتمتد بعض المساحات فيها إلى النصف الشمالي منه، وهي رابع قارات العالم من حيث المساحة الجغرافية، حيث تبلغ مساحتها 17840 ألف كلم مربع، ويبلغ عدد سكان الدول التي تقع ضمن هذه القارة ما يقارب 3 بلايين نسمة.
  • القطبية الشمالية: تقعُ هذه القارة في أقصى الجانب الشمالي في الكرة الأرضية، وهذا ما يجعلها تتسم بدرجة الحرارة المنخفضة، الأمر الذي يجعل الجليد يغطي ما نسبته 98% من مساحتها.
  • القارة الأوروبية: بالرّغم من حالة التقدم الحضاري التي تعيشها الشعوب الأوروبية إلا أن قارة أوروبا تعد من أصغر قارات العالم من حيث المساحة حيث تشكل ما نسبته 6.8% من مساحة اليابسة في الكرة الأرضية.
  • قارة أستراليا: تشمل قارة أستراليا العديد من الجزر القريبة منها ومن أهم هذه الجزر: غينيا الجديدة، وجزر رجا أمبات، وتسمانيا، وتعتبر القارة الأسترالية أصغر قارة من حيث السكان والمساحة.

القارات السبع والتنوع الحيوي

ترتبطُ أسماء القارات السبع بأسماء العديد من الحيوانات والنباتات التي تعيش في بيئات طبيعيّة محددة، بحيث تكون هذه البيئات مناسبة لأسلوبها المعيشي، وهذا ما يجعلُ بعضَ القارّات تحتوي على بعضِ الحيواناتِ والنباتات الطبيعية التي لا توجد في بعض القارات الأخرى، فالدب القطبي مثلاً يوجد بشكل طبيعي في القارة القطبية الشمالية، وفي بعض المناطق التي تنخفض فيها درجة الحرارة بشكل كبير، بينما لا يوجد هذا النوع من الحيوانات في قارة تتسمُ بارتفاع معدل درجات الحرارة مثل قارة أفريقيا.