البحث عن مواضيع

تتسائل العديد من النساء عن أفضل طريقة للحمل بعد الدورة ، فالحمل  هو حالة طبيعية فسيولوجية يمر بها جسم المرأة البالغة المتزوجة، وتبلغ مدتها تسعة أشهر كاملة، يمر بها جسم المرأة بالكثير من التغيرات، إلا أنه لا يحدث إلا إذا توفرت عدة ظروف منها: تهيئة البويضة للتلقيح و انغراسها في رحم المرأة. موعد قدوم الدورة الشهرية، وذلك حسب موعد الإباضة، و الأيام التي تكون فيها البويضة مهيأة لحدوث التخصيب بينها و بين الحيوان المنوي. أسرع طريقة للحمل بعد الدورة لتسريع عملية حدوث الحمل، لا بُدّ من اتباع عدة طرق وتطبيقها، وذلك لضمان حدوث الحمل بسرعة، وأهم هذه الطرق الواجب اتباعها ما يلي: تحديد أيام الخصوبة: أي أيام التبويض لدى المرأة، و ذلك عن طريق العدّ للأيام التي تكون فيها البويضة مهيأةً للاخصاب، و يكون كالتالي : البدء بعدّ هذه الأيام، يبدأ من أول يوم في الدورة الشهرية، وذلك حتى ينتهي اليوم الذي يسبق قدوم الدورة الشهرية الجديدة. يُحدد هذا اليوم بطرح العدد "18" من العدد الكلي لأيام أقصر دورة شهرية مرّ بها جسم المرأة خلال ستة أشهر. من المعروف أن التبويض عادةً يحدث ما بين اليوم الرابع عشر، واليوم السابع عشر  من الدورة الشهرية، لذلك يجب الحرص على حدوث المعاشرة الزوجية في هذه الفترة. العامل النفسي تجنب التوتر والضغط النفسي و العصبية. الابتعاد عن التخطيط المبالغ فيه للحمل، لأن التوتر يسبب حدوث اختلال هرموني في جسم المرأة. يجب البحث عن الأيام التي تكون فيها احتمالية الخصوبة أعلى ما يمكن، والتخطيط لحدوث معاشرة زوجية خلال هذه الأيام. البرنامج الغذائي الحرص على تناول طعام متوازن، يحتوي على جميع العناصر الغذائية المهمة للجسم من فيتامينات وعناصر معدنية ومضادات أكسدة. ذلك لأن التغذية المتوازنة تساعد في تقوية جسم المرأة، وزيادة احتمالية حدوث إخصاب. تجنب الإفراط في تناول المشروبات الغنية بالكافيين خلال الأيام التي تبدأ فيها دورة جديدة، أي بعد نهاية الدورة الشهرية مباشرةً. يجب التقليل من تناول الشاي والقهوة والمشروبات الغازية. يجب التوقف بشكل تام عن التدخين، لأن النيكوتين يقلل من فرصة حدوث حمل. ممارسة الرياضة يجب ممارسة التمارين الرياضية باعتدال تام. تجنب الرياضات العنيفة، فالرياضة العنيفة تمنع حدوث حمل. الرياضة تُساهم في حدوث الحمل بشكلٍ سريع، لأنها تُنظم وزن الجسم. تعمل على تنظيم هرمونات جسم المرأة. المحافظة على وزن الجسم  الحفاظ على وزن جسم المرأة و تجنب السمنة الزائدة، لأنها تقلل من فرصة حدوث حمل، وتؤثر على الهرمونات، كما أنها تؤثر على القنوات التي تمر من خلالها البويضة، لذلك يجب على المرأة ان تحافظ على رشاقتها. اقرأ أيضا: مشاكل الحمل في الشهور الأولى الأعراض الشائعة في الشهر السابع من الحمل أطعمة يجب على المرأة الحامل تجنبها أثناء فترة الحمل

أسرع طريقة للحمل بعد الدورة

أسرع طريقة للحمل بعد الدورة
بواسطة: - آخر تحديث: 20 أبريل، 2017

تتسائل العديد من النساء عن أفضل طريقة للحمل بعد الدورة ، فالحمل  هو حالة طبيعية فسيولوجية يمر بها جسم المرأة البالغة المتزوجة، وتبلغ مدتها تسعة أشهر كاملة، يمر بها جسم المرأة بالكثير من التغيرات، إلا أنه لا يحدث إلا إذا توفرت عدة ظروف منها:

  • تهيئة البويضة للتلقيح و انغراسها في رحم المرأة.
  • موعد قدوم الدورة الشهرية، وذلك حسب موعد الإباضة، و الأيام التي تكون فيها البويضة مهيأة لحدوث التخصيب بينها و بين الحيوان المنوي.

أسرع طريقة للحمل بعد الدورة

لتسريع عملية حدوث الحمل، لا بُدّ من اتباع عدة طرق وتطبيقها، وذلك لضمان حدوث الحمل بسرعة، وأهم هذه الطرق الواجب اتباعها ما يلي:

تحديد أيام الخصوبة:

أي أيام التبويض لدى المرأة، و ذلك عن طريق العدّ للأيام التي تكون فيها البويضة مهيأةً للاخصاب، و يكون كالتالي :

  • البدء بعدّ هذه الأيام، يبدأ من أول يوم في الدورة الشهرية، وذلك حتى ينتهي اليوم الذي يسبق قدوم الدورة الشهرية الجديدة.
  • يُحدد هذا اليوم بطرح العدد “18” من العدد الكلي لأيام أقصر دورة شهرية مرّ بها جسم المرأة خلال ستة أشهر.
  • من المعروف أن التبويض عادةً يحدث ما بين اليوم الرابع عشر، واليوم السابع عشر  من الدورة الشهرية، لذلك يجب الحرص على حدوث المعاشرة الزوجية في هذه الفترة.

العامل النفسي

  • تجنب التوتر والضغط النفسي و العصبية.
  • الابتعاد عن التخطيط المبالغ فيه للحمل، لأن التوتر يسبب حدوث اختلال هرموني في جسم المرأة.
  • يجب البحث عن الأيام التي تكون فيها احتمالية الخصوبة أعلى ما يمكن، والتخطيط لحدوث معاشرة زوجية خلال هذه الأيام.

البرنامج الغذائي

  • الحرص على تناول طعام متوازن، يحتوي على جميع العناصر الغذائية المهمة للجسم من فيتامينات وعناصر معدنية ومضادات أكسدة.
  • ذلك لأن التغذية المتوازنة تساعد في تقوية جسم المرأة، وزيادة احتمالية حدوث إخصاب.
  • تجنب الإفراط في تناول المشروبات الغنية بالكافيين خلال الأيام التي تبدأ فيها دورة جديدة، أي بعد نهاية الدورة الشهرية مباشرةً.
  • يجب التقليل من تناول الشاي والقهوة والمشروبات الغازية.
  • يجب التوقف بشكل تام عن التدخين، لأن النيكوتين يقلل من فرصة حدوث حمل.

ممارسة الرياضة

  • يجب ممارسة التمارين الرياضية باعتدال تام.
  • تجنب الرياضات العنيفة، فالرياضة العنيفة تمنع حدوث حمل.
  • الرياضة تُساهم في حدوث الحمل بشكلٍ سريع، لأنها تُنظم وزن الجسم.
  • تعمل على تنظيم هرمونات جسم المرأة.

المحافظة على وزن الجسم 

الحفاظ على وزن جسم المرأة و تجنب السمنة الزائدة، لأنها تقلل من فرصة حدوث حمل، وتؤثر على الهرمونات، كما أنها تؤثر على القنوات التي تمر من خلالها البويضة، لذلك يجب على المرأة ان تحافظ على رشاقتها.

اقرأ أيضا:
مشاكل الحمل في الشهور الأولى
الأعراض الشائعة في الشهر السابع من الحمل
أطعمة يجب على المرأة الحامل تجنبها أثناء فترة الحمل