البحث عن مواضيع

براز الإنسان يعتبر البراز الذي يُخرجه الإنسان بمثابة نتيجة طبيعية لعملية التخلص من فضلات الجسم بشكل عام، حيث يحتوي البراز على السموم والمواد التي لا يحتاجها الجسم وكمية من الماء، بالإضافة إلى بعض العناصر والمعادن الزائدة في الجسم، ويعتبر بمثابة مرآة على صحة الجسم العامة، وذلك فيما يتعلق بقوامه ومكوناته أو حتى لونه، وأي خلل في مكوناته أو قوامه كأن يصبح سائلاً أو جامداً، يدل هذا على وجود مشكلة ما، ويمكن أن يكون لونه أحمر أو أسود أو أخضر أو أسود أو غير ذلك، وفي هذا المقال سنذكر أسباب وجود دهون في البراز. أسباب وجود دهون في البراز يُخرج الإنسان برازاً دهنياً إذا كان يعاني من سوء امتصاص للدهون، والجدير بالذكر أن الدهون لا تذوب في الماء، لذلك فإن عملية هضمها وامتصاصها تعتمد بشكل أساسي على فعالية الإنزيمات التي تتولى مهمة هضمها وامتصاصها. الإنزيمات الخاصة بهضم الدهون هي الليباز وتميم الليباز، واللذان تقوم بإفرازهما البنكرياس، لذلك فإن البراز الدهني يُشير إلى وجود خلل في إفرازات البنكرياس. من الأسباب الأخرى أيضاً وجود خلل في إفرازات أملاح الصفراء التي تفرز من الكبد، أو خلل في امتصاصها. وجود خلل في حاملات الدهون التي تتولى حمل الدهون إلى الأمعاء، وذلك نتيجة تقلص مساحة امتصاص الدهون الموجودة في الأمعاء، وهذا ما يُطلق عليه "متلازمة الأمعاء القصيرة"، أو بسبب إصابة الأهداب المعوية. وجود خلل في نظام الدورة الدموية، أو ما يُسمى بصميم البروتين الشحمي. تشخيص البراز الدهني تعتبر طريقة قياس تركيز نسبة الدهون في البراز هي أفضل الطرق لتشخيص الإصابة، بشرط أن يكون التشخيص للبراز المتجمع خلال ثلاثة أيام، ويجب أيضاً خلال هذه الفترة تسجيل كمية الدهون التي يتناولها الشخص في غذائه. إذا كان مقدار القياس أكثر من 7 غرامات في اليوم الواحد، فهذا يدل على وجود خلل يجب معالجته، مع الأخذ بعين الاعتبار أن يكون الشخص قد استهلك كمية دهون تتراوح من 60 إلى 100 غرام من الدهون في اليوم الواحد. يمكن في حالات الإصابة بالإسهال أن تكون كمية الدهون ما بين 7 إلى 14 غراماً، وفي هذه الحالة يجب الأخذ بعين الاعتبار حالة الإسهال المصاب فيها الشخص. بالنسبة للأطفال فإن نسبة الدهون يجب ألا تتجاوز ما مقداره 5% من كمية الغذاء اليومي من الدهون. إذا كان النظام الغذائي للشخص يحتوي على كميات كبيرة من الدهون، فيمكن أن تزيد كمية الدهون في البراز دون أن يكون هناك أي خلل صحي. المراجع:  1

أسباب وجود دهون في البراز

أسباب وجود دهون في البراز
بواسطة: - آخر تحديث: 24 يناير، 2018

براز الإنسان

يعتبر البراز الذي يُخرجه الإنسان بمثابة نتيجة طبيعية لعملية التخلص من فضلات الجسم بشكل عام، حيث يحتوي البراز على السموم والمواد التي لا يحتاجها الجسم وكمية من الماء، بالإضافة إلى بعض العناصر والمعادن الزائدة في الجسم، ويعتبر بمثابة مرآة على صحة الجسم العامة، وذلك فيما يتعلق بقوامه ومكوناته أو حتى لونه، وأي خلل في مكوناته أو قوامه كأن يصبح سائلاً أو جامداً، يدل هذا على وجود مشكلة ما، ويمكن أن يكون لونه أحمر أو أسود أو أخضر أو أسود أو غير ذلك، وفي هذا المقال سنذكر أسباب وجود دهون في البراز.

أسباب وجود دهون في البراز

  • يُخرج الإنسان برازاً دهنياً إذا كان يعاني من سوء امتصاص للدهون، والجدير بالذكر أن الدهون لا تذوب في الماء، لذلك فإن عملية هضمها وامتصاصها تعتمد بشكل أساسي على فعالية الإنزيمات التي تتولى مهمة هضمها وامتصاصها.
  • الإنزيمات الخاصة بهضم الدهون هي الليباز وتميم الليباز، واللذان تقوم بإفرازهما البنكرياس، لذلك فإن البراز الدهني يُشير إلى وجود خلل في إفرازات البنكرياس.
  • من الأسباب الأخرى أيضاً وجود خلل في إفرازات أملاح الصفراء التي تفرز من الكبد، أو خلل في امتصاصها.
  • وجود خلل في حاملات الدهون التي تتولى حمل الدهون إلى الأمعاء، وذلك نتيجة تقلص مساحة امتصاص الدهون الموجودة في الأمعاء، وهذا ما يُطلق عليه “متلازمة الأمعاء القصيرة”، أو بسبب إصابة الأهداب المعوية.
  • وجود خلل في نظام الدورة الدموية، أو ما يُسمى بصميم البروتين الشحمي.

تشخيص البراز الدهني

  • تعتبر طريقة قياس تركيز نسبة الدهون في البراز هي أفضل الطرق لتشخيص الإصابة، بشرط أن يكون التشخيص للبراز المتجمع خلال ثلاثة أيام، ويجب أيضاً خلال هذه الفترة تسجيل كمية الدهون التي يتناولها الشخص في غذائه.
  • إذا كان مقدار القياس أكثر من 7 غرامات في اليوم الواحد، فهذا يدل على وجود خلل يجب معالجته، مع الأخذ بعين الاعتبار أن يكون الشخص قد استهلك كمية دهون تتراوح من 60 إلى 100 غرام من الدهون في اليوم الواحد.
  • يمكن في حالات الإصابة بالإسهال أن تكون كمية الدهون ما بين 7 إلى 14 غراماً، وفي هذه الحالة يجب الأخذ بعين الاعتبار حالة الإسهال المصاب فيها الشخص.
  • بالنسبة للأطفال فإن نسبة الدهون يجب ألا تتجاوز ما مقداره 5% من كمية الغذاء اليومي من الدهون.
  • إذا كان النظام الغذائي للشخص يحتوي على كميات كبيرة من الدهون، فيمكن أن تزيد كمية الدهون في البراز دون أن يكون هناك أي خلل صحي.

المراجع:  1