مرض القدم السكري يعتبر مرض القدم السكري أحد الأمراض التي يصاب بها الأشخاص المصابين بداء السكري، وفي هذه الحالة الطبية تتعرض قدم مريض السكري للعديد من الأضرار سواءً في وظيفتها أو في تركيبها أو في كليهما معاً، وذلك من خلال ظهور بعض الأعراض المرضية مثل الجروح أو القروح أو التورم في القدم. من أبرز العوامل المسببة لحدوث هذا المرض هي إصابة القدم بالالتهابات الجرثومية، أو حدوث قصور في الدورة الدموية، أو بسبب اعتلال الأعصاب الطرفية، وسنتطرق في هذا المقال لذكر أسباب وأعراض مرض القدم السكري. أعراض مرض القدم السكري إصابة القدم بالتورم وضعف الإحساس بالقدم أو الأصابع. تغير لون الجلد واحمراره. ارتفاع في درجة الحرارة نتيجة للالتهاب والعدوى. ظهور جروح وتقرحات بالجلد. الشعور بالوجع عند ارتداء الحذاء والمشي لفتراتٍ طويلة. تعرض شكل الأصابع للتشوه. الأسباب المؤدية لحدوث مرض القدم السكري تتعدد العوامل المؤدية للإصابة بمرض القدم السكري وتصنف إلى أسباب أساسية وأخرى ثانوية وهي كما يلي: الأسباب الأساسية لمرض القدم السكري تعرُض الشرايين الطرفية التي تغذي الساقين تحت منطقة الركب للضيق أو الانسداد. العدوى الجرثومية التي تؤدي إلى إصابة أنسجة القدم بالاهتراء. وجود خلل في وظائف الجهاز العصبي الباراسمبثاوي والسمبثاوي، الأمر الذي يؤدي إلى فقدان بعض الوظائف الحمائية الضرورية للحفاظ على سلامة القدمين، ومن هذه الوظائف  إفراز ما يكفي من العرق لترطيب الجلد، والإحساس بالألم. الأسباب الثانوية لمرض القدم السكري تناول المشروبات الكحولية. التدخين. ارتداء الأحذية الضيقة الغير مريحة. إهمال العناية بالقدم. القيام بالمشي دون ارتداء الحذاء. تعرّض القدم للإصابات المتكررة. تعرّض القدم للضغط الزائد نتيجةً للسمنة وزيادة وزن الجسم. اتباع طرق خاطئة في قص الأظافر. إصابة القدم بالكدمات، أو تعرضها للحرق بماءٍ ساخن. استخدام أدوات حادة لتنظيف القدم كاستعمال الموس. المشي على أرضٍ ساخنة. ارتفاع نسبة السكر في الدم بشكلٍ غير منتظم. ارتفاع نسبة الدهون الثلاثية والكوليسترول السيء في الجسم. زيادة وزن الجسم عن معدله الطبيعي. للوقاية من مرض القدم السكري ضبط مستوى السكر في الدم بحيث يكون في المستوى الطبيعي. العناية اليومية بالقدمين والحرص على نظافتها وترطيبها، والتأكد من عدم وجود الفطريات خاصةً بين أصابع القدمين. ارتداء الحذاء المناسب والمريح الذي لا يسبب ضغطاً على القدم. ارتداء الجوارب القطنية والابتعاد عن ارتداء الجوارب المصنوعة من النايلون أو الألياف الصناعية. تقليم الأظافر بحرصٍ شديد وبشكلٍ مستقيم، مع تجنب تقصيرها بشدة لتفادي إصابة جلد الأصبع. الابتعاد عن ارتداء أحذية الكعب العالي أو ذات الأصابع المدببة. تجنب وضع القدمين على مقربةٍ من النار أو المدفأة أثناء فصل الشتاء. في حال ظهور أعراض مرض القدم السكري مثل فقدان الإحساس بالقدم أو وجود جروح وغيرها من الأعراض الأخرى، يجب على المريض القيام بمراجعة الطبيب المختص دون تهاون لمعرفة الأسباب، كي لا يؤدي إلى الإصابة بالغرغرينا ومن ثم بتر العضو المصاب، أو الإصابة بتسمم الدم والوفاة. المراجع:  1

أسباب وأعراض مرض القدم السكري

أسباب وأعراض مرض القدم السكري

بواسطة: - آخر تحديث: 9 يناير، 2018

مرض القدم السكري

يعتبر مرض القدم السكري أحد الأمراض التي يصاب بها الأشخاص المصابين بداء السكري، وفي هذه الحالة الطبية تتعرض قدم مريض السكري للعديد من الأضرار سواءً في وظيفتها أو في تركيبها أو في كليهما معاً، وذلك من خلال ظهور بعض الأعراض المرضية مثل الجروح أو القروح أو التورم في القدم. من أبرز العوامل المسببة لحدوث هذا المرض هي إصابة القدم بالالتهابات الجرثومية، أو حدوث قصور في الدورة الدموية، أو بسبب اعتلال الأعصاب الطرفية، وسنتطرق في هذا المقال لذكر أسباب وأعراض مرض القدم السكري.

أعراض مرض القدم السكري

  • إصابة القدم بالتورم وضعف الإحساس بالقدم أو الأصابع.
  • تغير لون الجلد واحمراره.
  • ارتفاع في درجة الحرارة نتيجة للالتهاب والعدوى.
  • ظهور جروح وتقرحات بالجلد.
  • الشعور بالوجع عند ارتداء الحذاء والمشي لفتراتٍ طويلة.
  • تعرض شكل الأصابع للتشوه.

الأسباب المؤدية لحدوث مرض القدم السكري

تتعدد العوامل المؤدية للإصابة بمرض القدم السكري وتصنف إلى أسباب أساسية وأخرى ثانوية وهي كما يلي:

  • الأسباب الأساسية لمرض القدم السكري
  1. تعرُض الشرايين الطرفية التي تغذي الساقين تحت منطقة الركب للضيق أو الانسداد.
  2. العدوى الجرثومية التي تؤدي إلى إصابة أنسجة القدم بالاهتراء.
  3. وجود خلل في وظائف الجهاز العصبي الباراسمبثاوي والسمبثاوي، الأمر الذي يؤدي إلى فقدان بعض الوظائف الحمائية الضرورية للحفاظ على سلامة القدمين، ومن هذه الوظائف  إفراز ما يكفي من العرق لترطيب الجلد، والإحساس بالألم.
  • الأسباب الثانوية لمرض القدم السكري
  1. تناول المشروبات الكحولية.
  2. التدخين.
  3. ارتداء الأحذية الضيقة الغير مريحة.
  4. إهمال العناية بالقدم.
  5. القيام بالمشي دون ارتداء الحذاء.
  6. تعرّض القدم للإصابات المتكررة.
  7. تعرّض القدم للضغط الزائد نتيجةً للسمنة وزيادة وزن الجسم.
  8. اتباع طرق خاطئة في قص الأظافر.
  9. إصابة القدم بالكدمات، أو تعرضها للحرق بماءٍ ساخن.
  10. استخدام أدوات حادة لتنظيف القدم كاستعمال الموس.
  11. المشي على أرضٍ ساخنة.
  12. ارتفاع نسبة السكر في الدم بشكلٍ غير منتظم.
  13. ارتفاع نسبة الدهون الثلاثية والكوليسترول السيء في الجسم.
  14. زيادة وزن الجسم عن معدله الطبيعي.

للوقاية من مرض القدم السكري

  • ضبط مستوى السكر في الدم بحيث يكون في المستوى الطبيعي.
  • العناية اليومية بالقدمين والحرص على نظافتها وترطيبها، والتأكد من عدم وجود الفطريات خاصةً بين أصابع القدمين.
  • ارتداء الحذاء المناسب والمريح الذي لا يسبب ضغطاً على القدم.
  • ارتداء الجوارب القطنية والابتعاد عن ارتداء الجوارب المصنوعة من النايلون أو الألياف الصناعية.
  • تقليم الأظافر بحرصٍ شديد وبشكلٍ مستقيم، مع تجنب تقصيرها بشدة لتفادي إصابة جلد الأصبع.
  • الابتعاد عن ارتداء أحذية الكعب العالي أو ذات الأصابع المدببة.
  • تجنب وضع القدمين على مقربةٍ من النار أو المدفأة أثناء فصل الشتاء.
  • في حال ظهور أعراض مرض القدم السكري مثل فقدان الإحساس بالقدم أو وجود جروح وغيرها من الأعراض الأخرى، يجب على المريض القيام بمراجعة الطبيب المختص دون تهاون لمعرفة الأسباب، كي لا يؤدي إلى الإصابة بالغرغرينا ومن ثم بتر العضو المصاب، أو الإصابة بتسمم الدم والوفاة.

المراجع:  1