البحث عن مواضيع

الكثير من الناس لا يعلمون ما هو اللسان الجغرافي فيأخذ إسمه من المظهر الخارجي الشبيه بالخارطة على السطح العلوي من اللسان وجانبيه، مما أنها ممكن أن تحدث في أي مكان آخر في الفم، ويمكن للمصابين باللسان الجغرافي الإطمئنان وأن يعرف أنها حالة غير ضارة وحميدة وغير مرتبطة بالعدوى أو السرطان، كما أنه هناك إسمان آخران للسان الجغرافي وهما إلتهاب اللسان المهاجر الحميد و الحمامي المهاجرة. اللسان الجغرافي الجدير بالذكر أن اللسان الجغرافي يظهر في أي مرحلة من مراحل الإنسان، فهي بالأغلب ما تصيب متوسطي العمر وكبار السن بنسبة قليلة لا تزيد عن 1-3% من الأشخاص، وهي أكثر إنتشاراً عند النساء. أعراض الإصابة باللسان الجغرافي ظهور بقع حمراء غير منتظمة في الشكل (آفات) على جابني اللسان أو طرفه. تغيرات في أحجام وشكل الآفات ومواقعها على اللسان. الشعور بالحرق عند تناول أطعمة ساخنة أو حارة أو مالحة، فتشعر صاحبها بالإنزعاج. هناك العديد من الأشخاص المصابين باللسان الجغرافي لا يشكو من الأعراض، فقد تستمر الإصابة باللسان الجغرافي لعدة أشهر أو لسنوات، وغالباً ما تزول هذه الحالة من تلقاء نفسها دون العلاج، إلا أنها في إحتمالية عودتها للشخص المصاب مرة أخرى في أي وقت بعد فترة من الزمن. أسباب الإصابة باللسان الجغرافي لا يعرف للآن ما هو السبب بالإصابة باللسان الجغرافي، ولا يوجد طريقة لمنع حدوث هذه الحالة، إلا أن من الممكن أن يكون هناك صلة بين اللسان الجغرافي والصداف، مع أن هذه الحالة بسيطة إلا أنها مزعجة جداُ، ولتفادي حدوث حالات أخرى أكثر خطورة تصيب اللسان أو الجسم بشكل عام، حيث الإصابة بآفات لا تزول خلال 10 ساعات يجيب زيارة الطبيب. ومن العوامل التي تزيد من خطر الإصابة باللسان الجغرافي هي: التاريخ العائلي: يدخل العامل الوراثي أثره ودوره بالإصابة في هذه الحالة،ىفقد يمتلك بعض المصابين باللسان الجغرافي تاريخاً عائلياً لهذا الإضطراب. اللسان المتشقق: وهو ظهور تشققات عميقة على سطح اللسان، وغالباً ما يشكون منه الأشخاص المصابين باللسان الجغرافي. المعالجة والرعاية الذاتية والنفسية للسان الجغرافي: عند زيارة المركز الصحي يقوم الطبيب بتشخيص اللسان الجغرافي من خلال وصف المريض للأعراض التي تصيبه، وفحم الفم واللسان، وفي بعض الحالات يتحسن المريض بدون المعالجة، ولكن في حال كانت الحالة شديدة يقوم الطبيب بوصف علاجات وأدوية للمريض، ومنها: مسكنات الألم. الأدوية المضادة للإلتهاب. مضامض الفم والمخدر. مكملات الزنك. رعاية المريض لذاته ينصح بالتالي: تجنب التبغ. الإبتعاد عن الأطعمة الحارة والحامضة والمتبلة والمجففة. تجنب إستخدام معاجين الأسنان مع المواد المضافة أو مواد التبييض، أو المواد المنكهة الثقيلة. المراجع: 1  2

أسباب وأعراض اللسان الجغرافي

أسباب وأعراض اللسان الجغرافي
بواسطة: - آخر تحديث: 23 فبراير، 2017

الكثير من الناس لا يعلمون ما هو اللسان الجغرافي فيأخذ إسمه من المظهر الخارجي الشبيه بالخارطة على السطح العلوي من اللسان وجانبيه، مما أنها ممكن أن تحدث في أي مكان آخر في الفم، ويمكن للمصابين باللسان الجغرافي الإطمئنان وأن يعرف أنها حالة غير ضارة وحميدة وغير مرتبطة بالعدوى أو السرطان، كما أنه هناك إسمان آخران للسان الجغرافي وهما إلتهاب اللسان المهاجر الحميد و الحمامي المهاجرة.

اللسان الجغرافي

الجدير بالذكر أن اللسان الجغرافي يظهر في أي مرحلة من مراحل الإنسان، فهي بالأغلب ما تصيب متوسطي العمر وكبار السن بنسبة قليلة لا تزيد عن 1-3% من الأشخاص، وهي أكثر إنتشاراً عند النساء.

أعراض الإصابة باللسان الجغرافي

  • ظهور بقع حمراء غير منتظمة في الشكل (آفات) على جابني اللسان أو طرفه.
  • تغيرات في أحجام وشكل الآفات ومواقعها على اللسان.
  • الشعور بالحرق عند تناول أطعمة ساخنة أو حارة أو مالحة، فتشعر صاحبها بالإنزعاج.

هناك العديد من الأشخاص المصابين باللسان الجغرافي لا يشكو من الأعراض، فقد تستمر الإصابة باللسان الجغرافي لعدة أشهر أو لسنوات، وغالباً ما تزول هذه الحالة من تلقاء نفسها دون العلاج، إلا أنها في إحتمالية عودتها للشخص المصاب مرة أخرى في أي وقت بعد فترة من الزمن.

أسباب الإصابة باللسان الجغرافي

لا يعرف للآن ما هو السبب بالإصابة باللسان الجغرافي، ولا يوجد طريقة لمنع حدوث هذه الحالة، إلا أن من الممكن أن يكون هناك صلة بين اللسان الجغرافي والصداف، مع أن هذه الحالة بسيطة إلا أنها مزعجة جداُ، ولتفادي حدوث حالات أخرى أكثر خطورة تصيب اللسان أو الجسم بشكل عام، حيث الإصابة بآفات لا تزول خلال 10 ساعات يجيب زيارة الطبيب.
ومن العوامل التي تزيد من خطر الإصابة باللسان الجغرافي هي:

  • التاريخ العائلي: يدخل العامل الوراثي أثره ودوره بالإصابة في هذه الحالة،ىفقد يمتلك بعض المصابين باللسان الجغرافي تاريخاً عائلياً لهذا الإضطراب.
  • اللسان المتشقق: وهو ظهور تشققات عميقة على سطح اللسان، وغالباً ما يشكون منه الأشخاص المصابين باللسان الجغرافي.

المعالجة والرعاية الذاتية والنفسية للسان الجغرافي:
عند زيارة المركز الصحي يقوم الطبيب بتشخيص اللسان الجغرافي من خلال وصف المريض للأعراض التي تصيبه، وفحم الفم واللسان، وفي بعض الحالات يتحسن المريض بدون المعالجة، ولكن في حال كانت الحالة شديدة يقوم الطبيب بوصف علاجات وأدوية للمريض، ومنها:

  • مسكنات الألم.
  • الأدوية المضادة للإلتهاب.
  • مضامض الفم والمخدر.
  • مكملات الزنك.

رعاية المريض لذاته ينصح بالتالي:

  • تجنب التبغ.
  • الإبتعاد عن الأطعمة الحارة والحامضة والمتبلة والمجففة.
  • تجنب إستخدام معاجين الأسنان مع المواد المضافة أو مواد التبييض، أو المواد المنكهة الثقيلة.

المراجع: 1  2