البحث عن مواضيع

تصاب المرأة في جميع أنحاء العالم بمرض يدعى الصداع الهرموني، فبعض الدراسات ذكرت بأن جميع حالات الصداع الهرموني التي تصاب به المرأة ترتبط بشكل كبير بموعد الدورة الشهرية، وتلاحظ المرأة بأن نوبات الصداع الهرموني شديدة جداً وقت اقتراب موعد الدورة الشهرة وتسبق الموعد بثلاث أيام تقريبا أو خلال أيام الدورة الأولى. أسباب الصداع الهرموني انخفاض نسبة هرمون إستروجين في الدم خلال فترة الدورة الشهرية. الحمل يكون من الأسباب الرئيسية للإصابة بالصداع الهرموني، وخاصةً خلال المراحل الأولى من الحمل، بسبب ضخ هرمونات كثيرة في جسم الحامل لتثبيت الحمل وغيره. تناول حبوب وأقراص منع الحمل يؤثر على نسبة الهرمونات في جسم المرأة وخاصة إذا كانت المرأة قد تجاوزت الأربعين من العمر. الوصول إلى سن اليأس وانقطاع الدورة الشهرية عن المرأة. أعراض الصداع الهرموني الغثيان والتقيؤ المستمر. ألم شديد في كل أنحاء الرأس وخاصةً في مقدمته. اضطراب في الجهاز التنفسي. ألم شديد في الحنجرة والبلعوم. طرق الوقاية والتخفيف من أعراض الصداع الهرموني تجنب التعرض للتعب والإرهاق، والابتعاد عن أي مسبب من مسببات الضغط النفسي. ممارسة التمارين والتدريبات الرياضية بصورة منتظمة، خاصةً في وقت الصباح. تقسيم الوجبات الرئيسية إلى وجبات صغيرة وخفيفة يمكن تناولها خلال اليوم والابتعاد عن تناول الوجبات قبل ساعتين من الخلود إلى النوم. تناول وجبة الإفطار من أهم العوامل المساعدة على تخفيف أعراض الصداع الهرموني. النوم المنتظم، بما لا يقل عن ثماني ساعات يومياً للمساعدة على استرخاء عضلات الجسم والمحافظة على هدوء الرأس وإعادة التوازن له. العلاج الطبي للصداع الهرموني العلاج البديل للهرمونات مثل HRT، وهو عبارة عن أقراص أو لاصقات أو جل يمنع حدوث الصداع النصفي في مرحلة سن اليأس، ويعمل على توازن واستقرار الهرمونات في الجسم. عندما يكون الصداع الهرموني مصاحب للدورة الشهرية، يجب على المرأة التوجه إلى طبيب مختص لإعطائها بعض الأدوية المسكنة والتي لا تحتوي على الهرمونات مثل أقراص العلاج التريبتان. أما إذا كان سبب الصداع الهرموني هو تناول أدوية منع الحمل بكل أنواعها، يجب عليها زيارة الطبيب لينظم لها حالته ويعمل على إيجاد بدائل لهذه الحبوب والتوقف عن تناولها بشكل تدريجي وليس مفاجئ للمحافظة على صحة المرأة ومساعدتها في تنظيم الفترات بين الأحمال والمباعدة بين كل فترة وأخرى. في أغلب الحالات قد يستعمل الأستروجين للمعالجة وخاصة في فترة ما قبل الدورة الشهرية أو خلال الأيام الأولى. وعادة ما يتم استعمال  الأستروجين على شكل جل أو لاصقات. المراجع: 1 2

أسباب وأعراض الصداع الهرموني

أسباب وأعراض الصداع الهرموني
بواسطة: - آخر تحديث: 10 مارس، 2017

تصاب المرأة في جميع أنحاء العالم بمرض يدعى الصداع الهرموني، فبعض الدراسات ذكرت بأن جميع حالات الصداع الهرموني التي تصاب به المرأة ترتبط بشكل كبير بموعد الدورة الشهرية، وتلاحظ المرأة بأن نوبات الصداع الهرموني شديدة جداً وقت اقتراب موعد الدورة الشهرة وتسبق الموعد بثلاث أيام تقريبا أو خلال أيام الدورة الأولى.

أسباب الصداع الهرموني

  • انخفاض نسبة هرمون إستروجين في الدم خلال فترة الدورة الشهرية.
  • الحمل يكون من الأسباب الرئيسية للإصابة بالصداع الهرموني، وخاصةً خلال المراحل الأولى من الحمل، بسبب ضخ هرمونات كثيرة في جسم الحامل لتثبيت الحمل وغيره.
  • تناول حبوب وأقراص منع الحمل يؤثر على نسبة الهرمونات في جسم المرأة وخاصة إذا كانت المرأة قد تجاوزت الأربعين من العمر.
  • الوصول إلى سن اليأس وانقطاع الدورة الشهرية عن المرأة.

أعراض الصداع الهرموني

  • الغثيان والتقيؤ المستمر.
  • ألم شديد في كل أنحاء الرأس وخاصةً في مقدمته.
  • اضطراب في الجهاز التنفسي.
  • ألم شديد في الحنجرة والبلعوم.

طرق الوقاية والتخفيف من أعراض الصداع الهرموني

  • تجنب التعرض للتعب والإرهاق، والابتعاد عن أي مسبب من مسببات الضغط النفسي.
  • ممارسة التمارين والتدريبات الرياضية بصورة منتظمة، خاصةً في وقت الصباح.
  • تقسيم الوجبات الرئيسية إلى وجبات صغيرة وخفيفة يمكن تناولها خلال اليوم والابتعاد عن تناول الوجبات قبل ساعتين من الخلود إلى النوم.
  • تناول وجبة الإفطار من أهم العوامل المساعدة على تخفيف أعراض الصداع الهرموني.
  • النوم المنتظم، بما لا يقل عن ثماني ساعات يومياً للمساعدة على استرخاء عضلات الجسم والمحافظة على هدوء الرأس وإعادة التوازن له.

العلاج الطبي للصداع الهرموني

  • العلاج البديل للهرمونات مثل HRT، وهو عبارة عن أقراص أو لاصقات أو جل يمنع حدوث الصداع النصفي في مرحلة سن اليأس، ويعمل على توازن واستقرار الهرمونات في الجسم.
  • عندما يكون الصداع الهرموني مصاحب للدورة الشهرية، يجب على المرأة التوجه إلى طبيب مختص لإعطائها بعض الأدوية المسكنة والتي لا تحتوي على الهرمونات مثل أقراص العلاج التريبتان.
  • أما إذا كان سبب الصداع الهرموني هو تناول أدوية منع الحمل بكل أنواعها، يجب عليها زيارة الطبيب لينظم لها حالته ويعمل على إيجاد بدائل لهذه الحبوب والتوقف عن تناولها بشكل تدريجي وليس مفاجئ للمحافظة على صحة المرأة ومساعدتها في تنظيم الفترات بين الأحمال والمباعدة بين كل فترة وأخرى.
  • في أغلب الحالات قد يستعمل الأستروجين للمعالجة وخاصة في فترة ما قبل الدورة الشهرية أو خلال الأيام الأولى. وعادة ما يتم استعمال  الأستروجين على شكل جل أو لاصقات.

المراجع: 1 2

مواضيع من نفس التصنيف