العناية باللثة تعدُّ العناية بصحّة الفم ونظافته من أهم الأشياء، وتؤثر نظافة الفم على صحة الفم والأسنان واللثة بشكل مباشر، لأن الفم يعتبر من البيئات الخصبة لنمو وتكاثر البكتيريا والفطريات التي تسببها بقايا الأطعمة العالقة بين الأسنان، ومنها تنتج الالتهابات الفموية، وتسوّس الأسنان وأمراض الفم واللثة المختلفة، لذا يجب العناية بنظافة الفم والأسنان واستخدام الفرشاة بشكل منتظم لا يقل على ثلاث مرات يوميًا، وتعزيز ذلك باستخدام السواك وغسول الفم المختلفة، وتغيير فرشاة الأسنان بشكل دوري لتجنب تراكم البكتيريا والفطريات فيها، سنقدم أسباب نزيف اللثة خلال هذا المقال. معلومات عن نزيف اللثة هو عبارة عن أحد الأمراض الخاصة بالفم والذي يصيب اللثة وينتج عنه حدوث تشققات في اللثة ما يؤدي إلى النزيف بشكل متقطع خاصة عند استخدام فرشاة الأسنان ولمسها للثة، وعادة ما يصاب بنزيف اللثة أشخاص يعانون من حساسية اللثة، وقد يصاب بنزيف اللثة أشخاص يحرصون على العناية بنظافة الفم والأسنان لكن لديهم حساسية مفرطة في اللثة تتسبب في النزيف. في بعض الحالات ينتج عن التشققات التي تصيب من يعانون من نزف اللثة حدوث التهابات بسبب ولوج البكتيريا والميكروبات إلى هذه الشقوق، وهنا تتفاقم الحالة وتزداد هذه التشققات مسببة ألمًا شديدًا، وغالبا ما يصاحب حالات نزيف اللثة جفاف الفم، والإحساس بوجود طعم غير مرغوب به في تجويف الفم، وتزداد حدَّة النزف عند الأكل، خاصة عند تناول مواد صلبة نسبيًا. أسباب نزيف اللثة هناك العديد من الأسباب التي لها علاقة بنزيف اللثة منها ما هو متعلق بالسلوك الشخصي، ومنها ما هو عضوي، ومنها ما هو متعلق بظروف خاصة بصاحب الحالة وأهم هذه الأسباب ما يلي: قلة النظافة وهو أهم سبب لحدوث نزيف اللثة بسبب الجراثيم والميكروبات. حساسية اللثة المفرطة وهنا تكون اللثة ضعيفة بطبيعتها ويسهل إصابتها بالتشقق والنزيف. الإصابة بالتهابات بكتيرية خاصة والذي ينشأ عنه تكون طبقة لزجة بيضاء على اللثة وتنمو بطريقة سريعة مسببة تهيج اللثة وتشققها، وقد يصل هذا إلى الأسنان وإلى عصب الأسنان إن لم يتم تدارك الحالة. الإصابة بالأنيميا أو ما يعرف بفقر الدم: وهذا يؤثر على تروية الدم للثة ويسبب الجفاف والتشقق لها. حدوث اختلالات هرمونية: خاصة لدى الأنثى التي تعاني من اضطرابات في دورتها الشهرية، أو عند الوصول إلى سن البلوغ أو في فترة سن اليأس. استخدام حبوب منع الحمل من قبل السيدات. وجود نقص حاد في الفيتامينات المسؤولة عن قوة النسيج الضام في الجسم وهذا يسبب ضعف نسيج اللثة وتشققها والنزيف. تناول عقاقير طبية خاصة تحتوي على مواد تسبب تشقق اللثة. الفرط في تناول الكحوليات والإفراط في التدخين. المراجع:   1

أسباب نزيف اللثة

أسباب نزيف اللثة

بواسطة: - آخر تحديث: 11 أكتوبر، 2017

العناية باللثة

تعدُّ العناية بصحّة الفم ونظافته من أهم الأشياء، وتؤثر نظافة الفم على صحة الفم والأسنان واللثة بشكل مباشر، لأن الفم يعتبر من البيئات الخصبة لنمو وتكاثر البكتيريا والفطريات التي تسببها بقايا الأطعمة العالقة بين الأسنان، ومنها تنتج الالتهابات الفموية، وتسوّس الأسنان وأمراض الفم واللثة المختلفة، لذا يجب العناية بنظافة الفم والأسنان واستخدام الفرشاة بشكل منتظم لا يقل على ثلاث مرات يوميًا، وتعزيز ذلك باستخدام السواك وغسول الفم المختلفة، وتغيير فرشاة الأسنان بشكل دوري لتجنب تراكم البكتيريا والفطريات فيها، سنقدم أسباب نزيف اللثة خلال هذا المقال.

معلومات عن نزيف اللثة

  • هو عبارة عن أحد الأمراض الخاصة بالفم والذي يصيب اللثة وينتج عنه حدوث تشققات في اللثة ما يؤدي إلى النزيف بشكل متقطع خاصة عند استخدام فرشاة الأسنان ولمسها للثة، وعادة ما يصاب بنزيف اللثة أشخاص يعانون من حساسية اللثة، وقد يصاب بنزيف اللثة أشخاص يحرصون على العناية بنظافة الفم والأسنان لكن لديهم حساسية مفرطة في اللثة تتسبب في النزيف.
  • في بعض الحالات ينتج عن التشققات التي تصيب من يعانون من نزف اللثة حدوث التهابات بسبب ولوج البكتيريا والميكروبات إلى هذه الشقوق، وهنا تتفاقم الحالة وتزداد هذه التشققات مسببة ألمًا شديدًا، وغالبا ما يصاحب حالات نزيف اللثة جفاف الفم، والإحساس بوجود طعم غير مرغوب به في تجويف الفم، وتزداد حدَّة النزف عند الأكل، خاصة عند تناول مواد صلبة نسبيًا.

أسباب نزيف اللثة

هناك العديد من الأسباب التي لها علاقة بنزيف اللثة منها ما هو متعلق بالسلوك الشخصي، ومنها ما هو عضوي، ومنها ما هو متعلق بظروف خاصة بصاحب الحالة وأهم هذه الأسباب ما يلي:

  • قلة النظافة وهو أهم سبب لحدوث نزيف اللثة بسبب الجراثيم والميكروبات.
  • حساسية اللثة المفرطة وهنا تكون اللثة ضعيفة بطبيعتها ويسهل إصابتها بالتشقق والنزيف.
  • الإصابة بالتهابات بكتيرية خاصة والذي ينشأ عنه تكون طبقة لزجة بيضاء على اللثة وتنمو بطريقة سريعة مسببة تهيج اللثة وتشققها، وقد يصل هذا إلى الأسنان وإلى عصب الأسنان إن لم يتم تدارك الحالة.
  • الإصابة بالأنيميا أو ما يعرف بفقر الدم: وهذا يؤثر على تروية الدم للثة ويسبب الجفاف والتشقق لها.
  • حدوث اختلالات هرمونية: خاصة لدى الأنثى التي تعاني من اضطرابات في دورتها الشهرية، أو عند الوصول إلى سن البلوغ أو في فترة سن اليأس.
  • استخدام حبوب منع الحمل من قبل السيدات.
  • وجود نقص حاد في الفيتامينات المسؤولة عن قوة النسيج الضام في الجسم وهذا يسبب ضعف نسيج اللثة وتشققها والنزيف.
  • تناول عقاقير طبية خاصة تحتوي على مواد تسبب تشقق اللثة.
  • الفرط في تناول الكحوليات والإفراط في التدخين.

المراجع:   1