مرض الربو يُعتبر مرض الربو أو كما يُعرف باللغة العامية بالأزمة، من أكثر الأمراض التنفسية انتشاراً، والذي يحدث فيه تجمع للبلغم في القصبات الهوائية بكمياتٍ كبيرة، مما يؤدي إلى تضيقها، وتترافق هذه الحالة بأعراض كثيرة، وتكون على شكل نوبات تتراوح شدتها ما بين الخفيفة والمتوسطة والشديدة، والجدير بالذكر أن الربو قد يُصيب الأشخاص في أي عمر كان، لكنه يُصيب الأطفال بنسبةٍ أكبر، وقد يُعرض حياتهم للخطر خصوصاً إذا كانت الإصابة شديدة، وفي هذا المقال سنذكر  أسباب مرض الربو وأعراضه. أسباب مرض الربو تتعدد أسباب الإصابة بهذا المرض وتختلف باختلاف الظروف المحيطة بكل شخص، وأهم أسبابه ما يلي: التحسس من الجزيئات الصغيرة المتطايرة في الهواء مثل غبار الطلع وعطر الأزهار والعث والغبار ونواتج الحيوانات والصراصير. الإصابة بنزلات البرد وتعرض المجاري التنفسية للتلوث. القيام بنشاط بدني عنيف مثل ممارسة رياضة تتطلب بذل الكثير من الجهد. التعرض للمواد المستثيرة للجهاز التنفسي مثل الدخان والملوثات الكيميائية والتدخين السلبي والهواء البارد. تناول بعض أنواع الأدوية مثل الأسبرين وأدوية علاج الالتهابات الخالية من الستيرويدات ومعيقات ألفا. التعرض لضغط نفسي شديد وتوتر. الإصابة بمرض الجَزْر المِعَديّ المريئيّ، الذي ينتج عنه إفراز أحماض كثيرة ومن ثم تصل للحلق. قدوم دورة الحيض بالنسبة لبعض النساء. تناول بعض الأطعمة مثل المكسرات وغيرها، أو تناول بعض الأطعمة المحفوظة التي تحتوي على أملاح حمض الكبريتيك. وجود تاريخ عائلي وراثي للإصابة بالمرض. العيش في بيئة تحتوي على الكثير من الملوثات الكيميائية مثل المدن الكبرى. ارتفاع وزن الجسم. الولادة المبكرة، إذ أن الأطفال الذين يولدون في الشهر السابع هم الأكثر عرضة للإصابة بالمرض. أعراض الربو الصفير في الصدر وعدم القدرة على التنفس بشكلٍ طبيعي. الإحساس بتشنج الصدر وانقباضاته التي تكون مؤلمة.   عدم القدرة على النوم بسبب ضيق التنفس أثناءه. السعال المصحوب بصوت النفس العالي. تغير لون البشرة بسبب ضيق التنفس بحيث يُصبح شاحباً. علاج الربو لا يوجد علاج شافي بشكلٍ تام من هذا المرض، وإنما توصف بعض الأدوية للتخفيف من أعراضه وأهم طرق العلاج ما يلي: الابتعاد عن العوامل المسببة للإصابة بالمرض. تناول الأدوية الخاصة بعلاجه والتي يصفها الطبيب المختص سواء كانت على شكل أقراص دوائية أو بخاخات مثل نيوفلين وكروملين وكورتيكوستيرويد (Corticosteroids ) وغيرها الكثير من الأدوية التي يتم تناولها بوصفة طبية. استخدام الأدوية الموسعة للقصبات الهوائية والتي تكون عادة على شكل بخاخ يُستخدم عند اللزوم. لمزيد من المعلومات ننصحكم بمشاهدة الفيديو التالي الذي يتحدث فيه الدكتور هيثم الخشمان استشاري أمراض الصدرية وأمراض النوم عن مرض الربو القصبي.

أسباب مرض الربو

أسباب مرض الربو

بواسطة: - آخر تحديث: 19 نوفمبر، 2017

مرض الربو

يُعتبر مرض الربو أو كما يُعرف باللغة العامية بالأزمة، من أكثر الأمراض التنفسية انتشاراً، والذي يحدث فيه تجمع للبلغم في القصبات الهوائية بكمياتٍ كبيرة، مما يؤدي إلى تضيقها، وتترافق هذه الحالة بأعراض كثيرة، وتكون على شكل نوبات تتراوح شدتها ما بين الخفيفة والمتوسطة والشديدة، والجدير بالذكر أن الربو قد يُصيب الأشخاص في أي عمر كان، لكنه يُصيب الأطفال بنسبةٍ أكبر، وقد يُعرض حياتهم للخطر خصوصاً إذا كانت الإصابة شديدة، وفي هذا المقال سنذكر  أسباب مرض الربو وأعراضه.

أسباب مرض الربو

تتعدد أسباب الإصابة بهذا المرض وتختلف باختلاف الظروف المحيطة بكل شخص، وأهم أسبابه ما يلي:

  • التحسس من الجزيئات الصغيرة المتطايرة في الهواء مثل غبار الطلع وعطر الأزهار والعث والغبار ونواتج الحيوانات والصراصير.
  • الإصابة بنزلات البرد وتعرض المجاري التنفسية للتلوث.
  • القيام بنشاط بدني عنيف مثل ممارسة رياضة تتطلب بذل الكثير من الجهد.
  • التعرض للمواد المستثيرة للجهاز التنفسي مثل الدخان والملوثات الكيميائية والتدخين السلبي والهواء البارد.
  • تناول بعض أنواع الأدوية مثل الأسبرين وأدوية علاج الالتهابات الخالية من الستيرويدات ومعيقات ألفا.
  • التعرض لضغط نفسي شديد وتوتر.
  • الإصابة بمرض الجَزْر المِعَديّ المريئيّ، الذي ينتج عنه إفراز أحماض كثيرة ومن ثم تصل للحلق.
  • قدوم دورة الحيض بالنسبة لبعض النساء.
  • تناول بعض الأطعمة مثل المكسرات وغيرها، أو تناول بعض الأطعمة المحفوظة التي تحتوي على أملاح حمض الكبريتيك.
  • وجود تاريخ عائلي وراثي للإصابة بالمرض.
  • العيش في بيئة تحتوي على الكثير من الملوثات الكيميائية مثل المدن الكبرى.
  • ارتفاع وزن الجسم.
  • الولادة المبكرة، إذ أن الأطفال الذين يولدون في الشهر السابع هم الأكثر عرضة للإصابة بالمرض.

أعراض الربو

  • الصفير في الصدر وعدم القدرة على التنفس بشكلٍ طبيعي.
  • الإحساس بتشنج الصدر وانقباضاته التي تكون مؤلمة.
  •   عدم القدرة على النوم بسبب ضيق التنفس أثناءه.
  • السعال المصحوب بصوت النفس العالي.
  • تغير لون البشرة بسبب ضيق التنفس بحيث يُصبح شاحباً.

علاج الربو

لا يوجد علاج شافي بشكلٍ تام من هذا المرض، وإنما توصف بعض الأدوية للتخفيف من أعراضه وأهم طرق العلاج ما يلي:

  • الابتعاد عن العوامل المسببة للإصابة بالمرض.
  • تناول الأدوية الخاصة بعلاجه والتي يصفها الطبيب المختص سواء كانت على شكل أقراص دوائية أو بخاخات مثل نيوفلين وكروملين وكورتيكوستيرويد (Corticosteroids ) وغيرها الكثير من الأدوية التي يتم تناولها بوصفة طبية.
  • استخدام الأدوية الموسعة للقصبات الهوائية والتي تكون عادة على شكل بخاخ يُستخدم عند اللزوم.

لمزيد من المعلومات ننصحكم بمشاهدة الفيديو التالي الذي يتحدث فيه الدكتور هيثم الخشمان استشاري أمراض الصدرية وأمراض النوم عن مرض الربو القصبي.