مرض البلهارسيا يعرف مرض البلهارسيا على أنه أحد الأمراض المعدية التي تنتشر بين العديد من مدن العالم، ولا يعتبر مرضاً قاتلاً ولكنه يحمل الكثير من المضاعفات التي تهدد صحة الجسم، ويوجد لهذا المرض ما يقارب الخمسة أنواع مختلفة، وأكثرها انتشاراً مرض البلهارسيا البولية الذي تم اكتشافه في عام ألف وثمانمائة وواحد خمسون، وتم تصنيفه من قبل منظمة الصحة على أنه مرض معدي من نوع الداء الديداني ويطلق عليه تيودور بلهارتس، وسنقدم في هذا المقال أسباب مرض البلهارسيا وأعراضه وطرق علاجه. أسباب مرض البلهارسيا إن سبب الإصابة بمرض البلهارسيا يعود إلى نوع من الديدان التي تصيب جسم الأنسان، والتي تكون عبارة عن عائلتين الأولى تتكاثر جنسياً في جسم الإنسان، والثانية تتكاثر لا جنسياً عن طريق الناقل الأساسي للمرض وهو القواقع التي تعيش في المياه الملوثة. ينتقل المرض إلى الجسم عند دخول الشخص في وسط مائي ملوث مثل: مياه الري أو الصرف الصحي التي تحتوي على السركاريا إحدى أنواع الديدان الموجودة في القواقع. تقوم السركاريا باختراق طبقة جلد الإنسان وتشق طريقها داخله إلى أن تصل إلى الأوردة الكبدية. تُسجل الإصابة بهذا المرض عند وصول الديدان إلى الدم، فإن وصلت إلى المعدة تموت وينحصر خطرها. أعراض مرض البلهارسيا يمكن التعرف على مرض البلهارسيا من خلال الأعراض والمضاعفات التالية: الشعور بحكة مستمرة في الجلد. ارتفاع في درجة حرارة الجسم. ملاحظة وجود ما يشبه البيض في البراز.  تضخم الكبد.  تضخم الطحال. نزيف معوي حاد. انتفاخ البطن وتضخم حجمه. تليف جدار المثانة. نزول الدم مع البول، فيصبح لونه أحمر. انسداد الحالب في الكليتين. الفشل الكلوي. يعد سرطان المثانة من أخطر المضاعفات التي يمكن أن يتعرض لها مريض البلهارسيا. علاج مرض البلهارسيا يتم علاج هذا المرض المعدي بعد توجه المريض إلى المستشفى من أجل تلقي العلاج الطبي، والذي يكون كالتالي: يتم إعطاء المريض مجموعة من الجرعات التي تحتوي على مضادات للبلهارسيا وأدوية أخرى مثل متريفونات. يقوم الطبيب بوصف دواء البرازيكوانتيل للمريض من أجل لمدة يوم واحد فقط. الوقاية من خطر الإصابة بمرض البلهارسيا عدم التواجد أو السباحة في المياه الملوثة بمياه الصرف الصحي. شرب الماء المرشح والمطهر بمادة الكلور. عدم الاختلاط بالأشخاص المصابين بهذا المرض. الحد ومنع السلوكيات الخاطئة التي يقوم بها بعض البشر المؤدية إلى انتشار هذا المرض مثل التبول في الترع أو في أماكن تواجد المياه. العمل على حصر انتشار القواقع التي تعد بأنها الناقل الرئيسي لمرض البلهارسيا في حواجز كيميائية صحية. المراجع: 1

أسباب مرض البلهارسيا

أسباب مرض البلهارسيا

بواسطة: - آخر تحديث: 21 يناير، 2018

تصفح أيضاً

  مرض البلهارسيا

يعرف مرض البلهارسيا على أنه أحد الأمراض المعدية التي تنتشر بين العديد من مدن العالم، ولا يعتبر مرضاً قاتلاً ولكنه يحمل الكثير من المضاعفات التي تهدد صحة الجسم، ويوجد لهذا المرض ما يقارب الخمسة أنواع مختلفة، وأكثرها انتشاراً مرض البلهارسيا البولية الذي تم اكتشافه في عام ألف وثمانمائة وواحد خمسون، وتم تصنيفه من قبل منظمة الصحة على أنه مرض معدي من نوع الداء الديداني ويطلق عليه تيودور بلهارتس، وسنقدم في هذا المقال أسباب مرض البلهارسيا وأعراضه وطرق علاجه.

أسباب مرض البلهارسيا

  • إن سبب الإصابة بمرض البلهارسيا يعود إلى نوع من الديدان التي تصيب جسم الأنسان، والتي تكون عبارة عن عائلتين الأولى تتكاثر جنسياً في جسم الإنسان، والثانية تتكاثر لا جنسياً عن طريق الناقل الأساسي للمرض وهو القواقع التي تعيش في المياه الملوثة.
  • ينتقل المرض إلى الجسم عند دخول الشخص في وسط مائي ملوث مثل: مياه الري أو الصرف الصحي التي تحتوي على السركاريا إحدى أنواع الديدان الموجودة في القواقع.
  • تقوم السركاريا باختراق طبقة جلد الإنسان وتشق طريقها داخله إلى أن تصل إلى الأوردة الكبدية.
  • تُسجل الإصابة بهذا المرض عند وصول الديدان إلى الدم، فإن وصلت إلى المعدة تموت وينحصر خطرها.

أعراض مرض البلهارسيا

يمكن التعرف على مرض البلهارسيا من خلال الأعراض والمضاعفات التالية:

يعد سرطان المثانة من أخطر المضاعفات التي يمكن أن يتعرض لها مريض البلهارسيا.

علاج مرض البلهارسيا

يتم علاج هذا المرض المعدي بعد توجه المريض إلى المستشفى من أجل تلقي العلاج الطبي، والذي يكون كالتالي:

  • يتم إعطاء المريض مجموعة من الجرعات التي تحتوي على مضادات للبلهارسيا وأدوية أخرى مثل متريفونات.
  • يقوم الطبيب بوصف دواء البرازيكوانتيل للمريض من أجل لمدة يوم واحد فقط.

الوقاية من خطر الإصابة بمرض البلهارسيا

  • عدم التواجد أو السباحة في المياه الملوثة بمياه الصرف الصحي.
  • شرب الماء المرشح والمطهر بمادة الكلور.
  • عدم الاختلاط بالأشخاص المصابين بهذا المرض.
  • الحد ومنع السلوكيات الخاطئة التي يقوم بها بعض البشر المؤدية إلى انتشار هذا المرض مثل التبول في الترع أو في أماكن تواجد المياه.
  • العمل على حصر انتشار القواقع التي تعد بأنها الناقل الرئيسي لمرض البلهارسيا في حواجز كيميائية صحية.

المراجع: 1