التجشؤ تتعدد أسباب كثرة التجشؤ لدرجة أنها من الممكن أن ترتبط باعتلالات مرضية يصبح من الضروري علاجها، والتجشؤ هو إخراج صوت عن طريق الفم بسبب وجود غازات في الجهاز الهضمي، وفي كثير من الأحيان ترافقه الرائحة فعند تناول الطعام تذوب مجموعة من الغازات والماء فيه وتتجه نحو القولون وخاصةً إن اجتمع غازي النتروجين والأكسجين، ولا يعتبر التجشؤ حالة مرضية وإنما حالة طبيعية يتعرض جميع الناس لها ولكنها تضع الإنسان في موقف محرج إن كان يجلس مع مجموعة من الأشخاص، ولكنها تعد حالة مرتبطة بمشكلة مرضية إن أصبح معدلها بين 10 إلى 20 مرة في الدقيقة حينها يجب على الشخص مراجعة الطبيب فورًا. أسباب كثرة التجشؤ إصابة الجسم بمجموعة من الميكروبات التي تسبب مشاكل في المعدة. استمرار عادة التدخين التي تسبب مشاكل في الجهاز التنفسي وتزيد من نسبة حدوث التجشؤ. وجود حساسية عند تناول بعض الأغذية مثل الحليب. الإفراط في شرب الشاي والقهوة والمشروبات الغازية. يعد مرض القولون من أهم الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالتجشؤ. تناول العصائر بسرعة أو باستخدام المصاصة. الإصابة بداء حمض الجرز فعند ارتداد هذا الحمض إلى المريء تزيد نسبة حدوث هذه الحالة. احتباس السوائل في الجسم بسبب وجود اعتلالات هرمونية. تناول كميات كبيرة من الطعام تسبب عسرًا في الهضم مما يضطر معها الإنسان إلى التجشؤ. الإصابة بفتق في الحجاب الحاجز. مشاكل في المرارة مثل الالتهابات أو حصول الحصى. أخذ أنواع معينة من الأدوية. التجشؤ والحمل تزيد نسبة التجشؤ عند الحامل على الرغم من ابتعادها عن المشروبات والمحليات خوفًا على الجنين ولكن من أهم زيادة عملية التجشؤ عند الحامل كبر حجم الجنين في الشهور الأخيرة. قيام الجنين بالضغط على الأمعاء والمعدة فتتباطئ حركتها فتصاب بالإمساك والانتفاخات. ارتفاع نسبة البروجسترون الذي يعمل على إرخاء العضلات وخاصة عضلات الجهاز الهضمي فتزداد مشكلة التجشؤ عند الحامل. علاج التجشؤ استخدام أدوية مضادات الحموضة التي تعالج مشكلة الارتداد المريئي. تناول الطعام وشرب السوائل بطريقة هادئة بعيدًا عن السرعة والعجلة. الإبتعاد عن أي مشروب غازي لأنه يزيد من هذه الحالة، حيث أن الكثيرين يعتقدون أن شربها يقلل من التجشؤ. محاولة الإقلاع عن التدخين. استبدال بعض الأدوية التي تسبب التجشؤ بغيرها مثل الفحم النباتي وغيره. زيادة نسبة شرب السوائل كالماء حيث أنه يزيد من فاعلية عمل الجهاز الهضمي. التأكد من تثبيت الأسنان المركبة لأنها تعمل على زيادة دخول الهواء في الفم ومن ثم إلى المعدة.

أسباب كثرة التجشؤ

أسباب كثرة التجشؤ

بواسطة: - آخر تحديث: 2 يناير، 2018

التجشؤ

تتعدد أسباب كثرة التجشؤ لدرجة أنها من الممكن أن ترتبط باعتلالات مرضية يصبح من الضروري علاجها، والتجشؤ هو إخراج صوت عن طريق الفم بسبب وجود غازات في الجهاز الهضمي، وفي كثير من الأحيان ترافقه الرائحة فعند تناول الطعام تذوب مجموعة من الغازات والماء فيه وتتجه نحو القولون وخاصةً إن اجتمع غازي النتروجين والأكسجين، ولا يعتبر التجشؤ حالة مرضية وإنما حالة طبيعية يتعرض جميع الناس لها ولكنها تضع الإنسان في موقف محرج إن كان يجلس مع مجموعة من الأشخاص، ولكنها تعد حالة مرتبطة بمشكلة مرضية إن أصبح معدلها بين 10 إلى 20 مرة في الدقيقة حينها يجب على الشخص مراجعة الطبيب فورًا.

أسباب كثرة التجشؤ

  • إصابة الجسم بمجموعة من الميكروبات التي تسبب مشاكل في المعدة.
  • استمرار عادة التدخين التي تسبب مشاكل في الجهاز التنفسي وتزيد من نسبة حدوث التجشؤ.
  • وجود حساسية عند تناول بعض الأغذية مثل الحليب.
  • الإفراط في شرب الشاي والقهوة والمشروبات الغازية.
  • يعد مرض القولون من أهم الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالتجشؤ.
  • تناول العصائر بسرعة أو باستخدام المصاصة.
  • الإصابة بداء حمض الجرز فعند ارتداد هذا الحمض إلى المريء تزيد نسبة حدوث هذه الحالة.
  • احتباس السوائل في الجسم بسبب وجود اعتلالات هرمونية.
  • تناول كميات كبيرة من الطعام تسبب عسرًا في الهضم مما يضطر معها الإنسان إلى التجشؤ.
  • الإصابة بفتق في الحجاب الحاجز.
  • مشاكل في المرارة مثل الالتهابات أو حصول الحصى.
  • أخذ أنواع معينة من الأدوية.

التجشؤ والحمل

  • تزيد نسبة التجشؤ عند الحامل على الرغم من ابتعادها عن المشروبات والمحليات خوفًا على الجنين ولكن من أهم زيادة عملية التجشؤ عند الحامل كبر حجم الجنين في الشهور الأخيرة.
  • قيام الجنين بالضغط على الأمعاء والمعدة فتتباطئ حركتها فتصاب بالإمساك والانتفاخات.
  • ارتفاع نسبة البروجسترون الذي يعمل على إرخاء العضلات وخاصة عضلات الجهاز الهضمي فتزداد مشكلة التجشؤ عند الحامل.

علاج التجشؤ

  • استخدام أدوية مضادات الحموضة التي تعالج مشكلة الارتداد المريئي.
  • تناول الطعام وشرب السوائل بطريقة هادئة بعيدًا عن السرعة والعجلة.
  • الإبتعاد عن أي مشروب غازي لأنه يزيد من هذه الحالة، حيث أن الكثيرين يعتقدون أن شربها يقلل من التجشؤ.
  • محاولة الإقلاع عن التدخين.
  • استبدال بعض الأدوية التي تسبب التجشؤ بغيرها مثل الفحم النباتي وغيره.
  • زيادة نسبة شرب السوائل كالماء حيث أنه يزيد من فاعلية عمل الجهاز الهضمي.
  • التأكد من تثبيت الأسنان المركبة لأنها تعمل على زيادة دخول الهواء في الفم ومن ثم إلى المعدة.