بشكل مستمر تعد مشاكل التبول من الأمراض الأكثر شيوعاً والتي نسمع بها بشكل كبير في وقتنا الحالي، وتعرف كثرة التبول بأنها زيادة عدد مرات التبول اليومي، أو أن تزيد كمية البول خلال أربعة وعشرين ساعة عن اثنين ونصف التر، وترتبط مع هذه الحالة حالة الشعور بالعطش، وفي هذا المقال سوف نتعرف على أسباب كثرة التبول، وسنقدم الإرشادات لعلاج كَثرة التبول. أسباب كثرة التبول هناك العديد من الأسباب المتعلقة بكثرة التبول والتي من أهمها: الإصابة بمرض السكّري، حيث يعد التبول بشكل مستمر من أعراض مرض السكّري، وبواسطة طرق التبول يحاول جسم الشخص المصاب بمرض السكّري التخلص من مادة الجلوكوز غير المستخدمة. الحمل، حيث يزداد حجم الرحم عند المرأة الحامل مما يؤدي إلى الضغط على المثانة، فيؤدي ذلك إلى كثرة في التبول. التضخّم في البروستات، وهي من المشكلات الشائعة لدى كبار السّن، حيث تقوم البروستات بالضغط على مجرى البول، مما يؤدي إلى كَثرة التبول. التهاب المثانة، ومن أعراض هذا الالتهاب ألم في منطقة الحوض و كَثرة التبول. استخدام مدرّات البول، والتي تستخدم لعلاج ضغط الدم، حيث تعد هذه الأدوية من أهم الأسباب لكثرة البول. السّكتة الدماغية إضافة إلى العديد من الأمراض التي تصيب الجهاز العصبي، والتي قد تؤدي إلى تلف في الأعصاب التي تُغذي المناعة، فبالتالي تؤدي إلى كَثرة التبول. ومن أسباب الإصابة بكثرة التبول أيضاً سرطان المثانة، وإرتفاع إفرازات الغدة الدرقية. إضافة إلى أن شرب الكميات الهائلة من الماء التي تزيد عن الحد الطبيعي الذي يحتاجه الجسم، تؤدي أيضاً إلى كَثرة التبول. وأخيراً الإكثار من شرب المشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين، مثل الشاي والقهوة، تؤدي أيضاً إلى كَثرة التبول. علاج كثرة التبول لعلاج مشكلة كثرة التبول يمكن إتباع مجموعة من الإرشادات التي تساعد في حل هذه المشكلة والتي من أهمها: في بداية الأمر يمكنك حل المشكلة الرئيسية، فعلى سبيل المثال إذا كنت من الأشخاص المصابين بمرض السكري، فإنه يجب الحفاظ على نسبة السكر في الدم بأن تكون متقاربة مع النسبة الطبيعية، وهذا هو الحل الأمثل. يجب التقليل من جميع الأطعمة التي تقوم على زيادة درّ البول ومن هذه الأطعمة، الشوكولاتة والطماطم. التقليل من الأطعمة الغنية بالتوابل والمواد الصناعية، والمشروبات الغازية، وجميع المشروبات المحتوية على الكافيين. إضافة إلى تجنب شرب كميات كبيرة من الماء وخاصة قبل النوم. إعادة تدريب المثانة، عن طريق الزيادة من الفترات الفاصلة بين استخدام الحمّام لمدة تصل إلى مائة وثنين وعشرين أسبوعاً. تعمل التمارين المتخصصة على القيام بتدريب عضلات المثانة على إمساك البول لفترة أطول. المراجع:  1  2

أسباب كثرة التبول

أسباب كثرة التبول

بواسطة: - آخر تحديث: 8 يونيو، 2017

بشكل مستمر تعد مشاكل التبول من الأمراض الأكثر شيوعاً والتي نسمع بها بشكل كبير في وقتنا الحالي، وتعرف كثرة التبول بأنها زيادة عدد مرات التبول اليومي، أو أن تزيد كمية البول خلال أربعة وعشرين ساعة عن اثنين ونصف التر، وترتبط مع هذه الحالة حالة الشعور بالعطش، وفي هذا المقال سوف نتعرف على أسباب كثرة التبول، وسنقدم الإرشادات لعلاج كَثرة التبول.

أسباب كثرة التبول

هناك العديد من الأسباب المتعلقة بكثرة التبول والتي من أهمها:

  • الإصابة بمرض السكّري، حيث يعد التبول بشكل مستمر من أعراض مرض السكّري، وبواسطة طرق التبول يحاول جسم الشخص المصاب بمرض السكّري التخلص من مادة الجلوكوز غير المستخدمة.
  • الحمل، حيث يزداد حجم الرحم عند المرأة الحامل مما يؤدي إلى الضغط على المثانة، فيؤدي ذلك إلى كثرة في التبول.
  • التضخّم في البروستات، وهي من المشكلات الشائعة لدى كبار السّن، حيث تقوم البروستات بالضغط على مجرى البول، مما يؤدي إلى كَثرة التبول.
  • التهاب المثانة، ومن أعراض هذا الالتهاب ألم في منطقة الحوض و كَثرة التبول.
  • استخدام مدرّات البول، والتي تستخدم لعلاج ضغط الدم، حيث تعد هذه الأدوية من أهم الأسباب لكثرة البول.
  • السّكتة الدماغية إضافة إلى العديد من الأمراض التي تصيب الجهاز العصبي، والتي قد تؤدي إلى تلف في الأعصاب التي تُغذي المناعة، فبالتالي تؤدي إلى كَثرة التبول.
  • ومن أسباب الإصابة بكثرة التبول أيضاً سرطان المثانة، وإرتفاع إفرازات الغدة الدرقية.
  • إضافة إلى أن شرب الكميات الهائلة من الماء التي تزيد عن الحد الطبيعي الذي يحتاجه الجسم، تؤدي أيضاً إلى كَثرة التبول.
  • وأخيراً الإكثار من شرب المشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين، مثل الشاي والقهوة، تؤدي أيضاً إلى كَثرة التبول.

علاج كثرة التبول

لعلاج مشكلة كثرة التبول يمكن إتباع مجموعة من الإرشادات التي تساعد في حل هذه المشكلة والتي من أهمها:

  • في بداية الأمر يمكنك حل المشكلة الرئيسية، فعلى سبيل المثال إذا كنت من الأشخاص المصابين بمرض السكري، فإنه يجب الحفاظ على نسبة السكر في الدم بأن تكون متقاربة مع النسبة الطبيعية، وهذا هو الحل الأمثل.
  • يجب التقليل من جميع الأطعمة التي تقوم على زيادة درّ البول ومن هذه الأطعمة، الشوكولاتة والطماطم.
  • التقليل من الأطعمة الغنية بالتوابل والمواد الصناعية، والمشروبات الغازية، وجميع المشروبات المحتوية على الكافيين.
  • إضافة إلى تجنب شرب كميات كبيرة من الماء وخاصة قبل النوم.
  • إعادة تدريب المثانة، عن طريق الزيادة من الفترات الفاصلة بين استخدام الحمّام لمدة تصل إلى مائة وثنين وعشرين أسبوعاً.
  • تعمل التمارين المتخصصة على القيام بتدريب عضلات المثانة على إمساك البول لفترة أطول.

المراجع:  1  2