كارثة فوكوشيما هي كارثة نووية هائلة، حدثت في محطة الطاقة النووية فوكوشيما وذلك في أعقاب الزلزال المدمر الذي حدث في اليابان في الحادي عشر من آذار، من عام ألفين وإحدى عشر، مما يدل على أن المفاعلات النووية تشكل خطراً كبيراً ومدمراً على البيئة والحياة والإنسان والثروة الاقتصادية، كما تكلف أموالاً طائلة، والجدير بالذكر أنه يوجد في العالم حوالي أربعمئة وستة وثلاثين مفاعلاً نووياً، والتي يجب أن تكون بعيدة كل البعد عن الكوارث الطبيعية والأخطاء البشرسة كي لا تتسبب بكوارث مفجعة. أسباب كارثة فوكوشيما تعتبر كارثة فوكوشيما أكبر كارثة نووية في العالم بعد كارثة تشرنوبل التي حصلت في عام 1986. حدوث زلزال في منطقة المفاعل النووي، مما تسبب في تنشيط التفاعلات النووية بشكلٍ تلقائي، وتم على إثرها إغلاق التفاعلات الانشطارية المستدامة. تسبب التسونامي بتدمير تبريد المفاعلات ومولدات الطوارئ، مما أدى إلى ارتفاع درجة حرارة المفاعل إلى ما يقارب أربع درجات، وتولد ضغط كبير في المفاعل، وترافق هذا الضغط بحدوث مشاكل في قدرة المفاعل على التنفيس، أدى إلى حدوث الانفجار، والتسبب باضمحلال قضبان الوقود، مما تسبب في التبريد الغير كافي للانصهارات النووية الثلاثة، والجدير بالذكر أن مولدات الطوارئ قد عملت بشكلس ممتاز لمدة ساعة، لكنها توقفت بعدها. حدوث إفراج للمواد المشعة الموجودة في المفاعل، ووقوع عدة انفجارات كيميائية مما تسبب في اندفاع الهيدروجين في الهواء الطلق، وحدث هذا ما بين الثاني عشر من آذار والخامس عشر من آذار. أشارت الأبحاث والتحقيقات التي أعلنتها لجنة التحقيقات المستقلة في الكارثة، في الخامس من تموز من عام ألفين واثني عشر، أن السبب الحقيقي للكارثة كان متوقعاً، حيث أن مشغل المصنع الخاص بشركة طوكيو للطاقة الكهربائية والمسى "تيبكو"، قد فشل في تأمين متطلبات السلامة الضرورية. الفشل الحقيقي الذي أدى لحدوث الكارثة هو الفشل في خطر التقييم، الذي قاموا بإعداده لاحتواء الأضرار الجانبية المحتملة، ووضع خطط محكمة للإخلاء. توقف الواحدات  1 و2 و3 بشكلٍ آلي وتلقائي أثناء الزلزال، أما الوحدات 4، و5، و6 كانت متوقفة للصيانة، وتوقف تبريد المفاعل بعد ساعة تقريباً من الواقعة، نتيجة توقف البطاريات، وفشل المولدات، وقد أرسل الجيش الياباني بطاريات إلى منطقة المولدات. بعد حدوث الكارثة، تم إخلاء سريع وأولي لنطاق ثلاثة كيلو مترات حول منطقة المفاعل النووي، والتي شملت حوالي 5800 مواطن يعيشون في هذه المنطقة، وفيما بعد تم إجلاء السكان حتى نطاق 10 كيلو مترات. اقرأ أيضا: زلزال نيبال اسوأ كارثة منذ 80 عاما أبرز كوارث العالم معلومات عن إعصار ماثيو المراجع: 1  2

أسباب كارثة فوكوشيما

أسباب كارثة فوكوشيما

بواسطة: - آخر تحديث: 7 فبراير، 2017

تصفح أيضاً

كارثة فوكوشيما هي كارثة نووية هائلة، حدثت في محطة الطاقة النووية فوكوشيما وذلك في أعقاب الزلزال المدمر الذي حدث في اليابان في الحادي عشر من آذار، من عام ألفين وإحدى عشر، مما يدل على أن المفاعلات النووية تشكل خطراً كبيراً ومدمراً على البيئة والحياة والإنسان والثروة الاقتصادية، كما تكلف أموالاً طائلة، والجدير بالذكر أنه يوجد في العالم حوالي أربعمئة وستة وثلاثين مفاعلاً نووياً، والتي يجب أن تكون بعيدة كل البعد عن الكوارث الطبيعية والأخطاء البشرسة كي لا تتسبب بكوارث مفجعة.

أسباب كارثة فوكوشيما

  • تعتبر كارثة فوكوشيما أكبر كارثة نووية في العالم بعد كارثة تشرنوبل التي حصلت في عام 1986.
  • حدوث زلزال في منطقة المفاعل النووي، مما تسبب في تنشيط التفاعلات النووية بشكلٍ تلقائي، وتم على إثرها إغلاق التفاعلات الانشطارية المستدامة.
  • تسبب التسونامي بتدمير تبريد المفاعلات ومولدات الطوارئ، مما أدى إلى ارتفاع درجة حرارة المفاعل إلى ما يقارب أربع درجات، وتولد ضغط كبير في المفاعل، وترافق هذا الضغط بحدوث مشاكل في قدرة المفاعل على التنفيس، أدى إلى حدوث الانفجار، والتسبب باضمحلال قضبان الوقود، مما تسبب في التبريد الغير كافي للانصهارات النووية الثلاثة، والجدير بالذكر أن مولدات الطوارئ قد عملت بشكلس ممتاز لمدة ساعة، لكنها توقفت بعدها.
  • حدوث إفراج للمواد المشعة الموجودة في المفاعل، ووقوع عدة انفجارات كيميائية مما تسبب في اندفاع الهيدروجين في الهواء الطلق، وحدث هذا ما بين الثاني عشر من آذار والخامس عشر من آذار.
  • أشارت الأبحاث والتحقيقات التي أعلنتها لجنة التحقيقات المستقلة في الكارثة، في الخامس من تموز من عام ألفين واثني عشر، أن السبب الحقيقي للكارثة كان متوقعاً، حيث أن مشغل المصنع الخاص بشركة طوكيو للطاقة الكهربائية والمسى “تيبكو”، قد فشل في تأمين متطلبات السلامة الضرورية.
  • الفشل الحقيقي الذي أدى لحدوث الكارثة هو الفشل في خطر التقييم، الذي قاموا بإعداده لاحتواء الأضرار الجانبية المحتملة، ووضع خطط محكمة للإخلاء.
  • توقف الواحدات  1 و2 و3 بشكلٍ آلي وتلقائي أثناء الزلزال، أما الوحدات 4، و5، و6 كانت متوقفة للصيانة، وتوقف تبريد المفاعل بعد ساعة تقريباً من الواقعة، نتيجة توقف البطاريات، وفشل المولدات، وقد أرسل الجيش الياباني بطاريات إلى منطقة المولدات.
  • بعد حدوث الكارثة، تم إخلاء سريع وأولي لنطاق ثلاثة كيلو مترات حول منطقة المفاعل النووي، والتي شملت حوالي 5800 مواطن يعيشون في هذه المنطقة، وفيما بعد تم إجلاء السكان حتى نطاق 10 كيلو مترات.

اقرأ أيضا:
زلزال نيبال اسوأ كارثة منذ 80 عاما
أبرز كوارث العالم
معلومات عن إعصار ماثيو

المراجع: 1  2