فقدان الشهية وهي حالة من الضعف والاضطراب وعدم الإحساس بالرغبة بتناول الطعام والنفور منه، وغالباً تصيب هذه الحالة الأطفال والمراهقين والكبار في السن من كلا الجنسين، إلا أن الأطفال والفتيات في سن المراهقة من أكثر الفئات التي تصاب بها، ويؤدي فقدان الشهية للإصابة بالنحافة المرضية والناتجة عن فقر الدم والأنيميا وسوء التغذية وهشاشة العظام، وترجع هذه الحالة لعدة أسباب منها عرضية ولا تشكل خطر، وهنالك أسباب مرضية تتطلب معالجتها ومراجعة الطبيب المختص لتلقي العلاج، وسنقدم أسباب فقدان الشهية في هذا المقال. أسباب فقدان الشهية هنالك العديد من الأسباب النفسية والجسدية، والتي تؤدي لعدم الإقبال على تناول الطعام وهي: بسبب وجود مشاكل واضطرابات بالجهاز الهضمي، مثل الإصابة بالإمساك المزمن. تناول بعض الأدوية والذي يتسبب بفقدان الشهية مثل أدوية السكري ومضادات الاكتئاب والأمفيتامين. حدوث عدوى بكتيرية أو فيروسية. اضطرابات ونقص في الغدة الدرقية، وأمراض الالتهاب الكبد الوبائي والفشل الكلوي. الإصابة بالأورام السرطانية كسرطان المبيض والقولون والبنكرياس والمعدة، والتي تؤدي لفقدان الشهية. نقص المناعة الفيروسي (الإيدز). الحالة النفسية والإصابة بالاكتئاب والخوف والقلق والتوتر. بسبب بذل مجهود بدني وذهني والشعور بالتعب والإرهاق. يؤدي الحمل وخصوصاً خلال الثلاث شهور الأولى إلى فقدان الرغبة بالطعام. الالتهابات الرئوية وانسداد الشعب الهوائية المزمن، والتهاب الزائدة الدودية، والتهاب القولون التقرحي. الإصابة بمرض ضمور المخ وضعف القدرات الذهنية وفقدان الذاكرة المؤقت، وضعف عضلة القلب. مشكلة الجفاف وفقدان الشهية العصبي. تناول مواد منبهة مثل الكوكائين والكافيين والنيكوتين وإدمان المخدرات. الإصابة بأحد الأمراض التالية (مرض أديسون، مرض التلاسيميا، أمراض الأيض) ونقص الزنك. إرشادات وطرق طبيعية لفتح الشهية الاهتمام بتناول كوب من العصائر الطبيعية كعصير البرتقال الطازج أو الليمون أو التفاح أو الجوافة في الصباح، مما يساعد في تحسين عمل الجهاز الهضمي والكبد وفي الوقاية من نزلات البرد والزكام، وعلى تحفير الرغبة بتناول الطعام. ممارسة رياضة المشي وبعض التمارين الصباحية مثل تمارين اليوجا، والتي تساهم بالتخلص من الضغوطات النفسية والمشاعر العاطفية السلبية، والشعور بالجوع. لا بأس من تقسيم الوجبات الرئيسية على عدة أجزاء خلال اليوم، على أن تضم تلك الأجزاء نسبة كبيرة من السعرات الحرارية والبروتينات والفيتامينات، والتي تزيد من نشاط إنزيمات الهضم ومن الرغبة بتناول الطعام. الالتزام بتناول الوجبات الرئيسية مع العائلة والأصدقاء، مما يشجع على مشاركتهم الطعام وبشهية. تناول مشروب الزنجبيل أو مغلي الحلبة المفيدان في فتح الشهية وتقوية مناعة الجسم وصحته. تناول أنواع مختلفة من السلطات والمخللات والمقبلات، والأغذية المحتوية على التوابل، والتي تساعد في فتح الشهية والإقبال على الأكل. تناول كميات من الماء واللازمة لحاجة الجسم لمحاربة الجفاف، مع تجنب شرب الماء قبل أو خلال تناول الطعام، وذلك لعدم الشعور بالشبع والإكتفاء. المراجع:   1

أسباب فقدان الشهية

أسباب فقدان الشهية

بواسطة: - آخر تحديث: 5 يوليو، 2018

فقدان الشهية

وهي حالة من الضعف والاضطراب وعدم الإحساس بالرغبة بتناول الطعام والنفور منه، وغالباً تصيب هذه الحالة الأطفال والمراهقين والكبار في السن من كلا الجنسين، إلا أن الأطفال والفتيات في سن المراهقة من أكثر الفئات التي تصاب بها، ويؤدي فقدان الشهية للإصابة بالنحافة المرضية والناتجة عن فقر الدم والأنيميا وسوء التغذية وهشاشة العظام، وترجع هذه الحالة لعدة أسباب منها عرضية ولا تشكل خطر، وهنالك أسباب مرضية تتطلب معالجتها ومراجعة الطبيب المختص لتلقي العلاج، وسنقدم أسباب فقدان الشهية في هذا المقال.

أسباب فقدان الشهية

هنالك العديد من الأسباب النفسية والجسدية، والتي تؤدي لعدم الإقبال على تناول الطعام وهي:

  • بسبب وجود مشاكل واضطرابات بالجهاز الهضمي، مثل الإصابة بالإمساك المزمن.
  • تناول بعض الأدوية والذي يتسبب بفقدان الشهية مثل أدوية السكري ومضادات الاكتئاب والأمفيتامين.
  • حدوث عدوى بكتيرية أو فيروسية.
  • اضطرابات ونقص في الغدة الدرقية، وأمراض الالتهاب الكبد الوبائي والفشل الكلوي.
  • الإصابة بالأورام السرطانية كسرطان المبيض والقولون والبنكرياس والمعدة، والتي تؤدي لفقدان الشهية.
  • نقص المناعة الفيروسي (الإيدز).
  • الحالة النفسية والإصابة بالاكتئاب والخوف والقلق والتوتر.
  • بسبب بذل مجهود بدني وذهني والشعور بالتعب والإرهاق.
  • يؤدي الحمل وخصوصاً خلال الثلاث شهور الأولى إلى فقدان الرغبة بالطعام.
  • الالتهابات الرئوية وانسداد الشعب الهوائية المزمن، والتهاب الزائدة الدودية، والتهاب القولون التقرحي.
  • الإصابة بمرض ضمور المخ وضعف القدرات الذهنية وفقدان الذاكرة المؤقت، وضعف عضلة القلب.
  • مشكلة الجفاف وفقدان الشهية العصبي.
  • تناول مواد منبهة مثل الكوكائين والكافيين والنيكوتين وإدمان المخدرات.
  • الإصابة بأحد الأمراض التالية (مرض أديسون، مرض التلاسيميا، أمراض الأيض) ونقص الزنك.

إرشادات وطرق طبيعية لفتح الشهية

  • الاهتمام بتناول كوب من العصائر الطبيعية كعصير البرتقال الطازج أو الليمون أو التفاح أو الجوافة في الصباح، مما يساعد في تحسين عمل الجهاز الهضمي والكبد وفي الوقاية من نزلات البرد والزكام، وعلى تحفير الرغبة بتناول الطعام.
  • ممارسة رياضة المشي وبعض التمارين الصباحية مثل تمارين اليوجا، والتي تساهم بالتخلص من الضغوطات النفسية والمشاعر العاطفية السلبية، والشعور بالجوع.
  • لا بأس من تقسيم الوجبات الرئيسية على عدة أجزاء خلال اليوم، على أن تضم تلك الأجزاء نسبة كبيرة من السعرات الحرارية والبروتينات والفيتامينات، والتي تزيد من نشاط إنزيمات الهضم ومن الرغبة بتناول الطعام.
  • الالتزام بتناول الوجبات الرئيسية مع العائلة والأصدقاء، مما يشجع على مشاركتهم الطعام وبشهية.
  • تناول مشروب الزنجبيل أو مغلي الحلبة المفيدان في فتح الشهية وتقوية مناعة الجسم وصحته.
  • تناول أنواع مختلفة من السلطات والمخللات والمقبلات، والأغذية المحتوية على التوابل، والتي تساعد في فتح الشهية والإقبال على الأكل.
  • تناول كميات من الماء واللازمة لحاجة الجسم لمحاربة الجفاف، مع تجنب شرب الماء قبل أو خلال تناول الطعام، وذلك لعدم الشعور بالشبع والإكتفاء.

المراجع:   1