الكلف هو اسمٌ يُطلق على حالة تغيّر لون البشرة إلى الغامق (السُمرة) يكون على شكل نقاطٍ أو لطخاتٍ متناظرةٍ غير منتظمةٍ، أو بقعٍ مختلفة الحجم ذات لونٍ بنيّ متّصلةٍ مع بعضها البعض، وتعدّ مناطق الخدود والأنف والجبهة والرقبة والشفة العليا  أغلب المناطق من البشرة التي ينتشر بها إضافةً إلى احتماليّة امتداده إلى الصدر، ولا يرافق ظهور هذه البقع أية أعراضٍ أو آلامٍ، فما هي أسباب ظهور الكلف وما هي طرق علاجه؟ هذا ما سيتمّ توضيحه في هذا المقال. أسباب ظهور الكلف بعد العديد من الدراسات والأبحاث التي أُجريَت لم يتبيّن سببٌ رئيسيٌّ لظهور الكلف، ولكن من الممكن أن يكون هنالك أسبابٌ لها علاقةٌ بالخلايا الصباغيّة (الخلايا المسؤولة عن صنع اللون في الجسم) فعندما تُنتج كميّةً كبيرةً من الميلانين يُصبح الشخص أكثر عرضةً للإصابة به، ومن أسباب ظهور الكلف: أسبابٌ وراثيّةٌ، فقد وُجد أنّ احتمالية ظهور الكلف تزداد في حال كان له تاريخٌ وراثيّ في عائلة الإنسان. تغيرٌ في الهرمونات، تتعرض المرأة الحامل لتغيّرٍ في الهرمونات خلال مراحل الحمل والذي يكون سبباً في ظهور الكلف في الوجه ويُطلق عليه حينها  قناع الحمل، وكذلك فإنّ حبوب منع الحمل وأدوية الهرمونات من الممكن أن تكون سبباً في ظهوره. التعرّض للشمس، يُعدّ التعرض لأشعة الشمس لفتراتٍ طويلةٍ وبشكلٍ مستمر من الأسباب التي تؤدي لظهورالكلف؛ لأنّ الأشعة فوق البنفسجية الموجودة في أشعة الشمس تعمل على تحفيز الخلايا الصباغيّة لإفراز الميلانين. استخدام  مستحضرات التجميل والعناية بالبشرة بشكلٍ كبيرٍ ؛ فهي تؤدي إلى تهيّج الجلد وبالتالي ظهوره في الوجه. نوع الجنس، فقد وجدت الدراسات أنّ معدّل الإصابة بالكلف يختلف عند النساء عنه عند الرجال بحيث أنّ 90% من المصابين به إناثاً و 10% ذكوراً. علاج الكلف في كثيرٍ من الحالات يتلاشى الكلف بزوال السبب دون اللجوء إلى أيّ نوعٍ من العلاج أو الأدوية كما في حالة الحمل، ومن الأدوية المناسبة التي تُصرف للتخلّص منه: الهيدروكينون، وهو الدواء الأقوى لعلاجه والتخلّص منه؛ بحيث يتمّ دهن الوجه به حسب النشرة العلاجيّة المرفقة في علبة الدواء مع العلم أنّ الهيدروكينون يأتي على شكل كريمٍ، أو محلولٍ، أو مرهمٍ، إضافةً إلى أنّه يعمل على تفتيح البشرة. تريتينوين والستيروئيدات، عادةً ما يتمّ صرف الدوائَين معاً بكريمٍ واحدٍ وأحياناً هناك أدويةٍ تحتوي على ثلاثة أدويةٍ في علاجٍ واحدٍ (هيدروكينون، تريتينوين، وكورتيكوستيرويد) وجميعها تعمل على تفتيح البشرة. تجنّب التعرّض لأشعة الشمس عن طرق العلاج دون أدويةٍ والحرص على ارتداء الملابس المناسبة التي تقي من الشمس.

أسباب ظهور الكلف

أسباب ظهور الكلف

بواسطة: - آخر تحديث: 19 ديسمبر، 2017

الكلف

هو اسمٌ يُطلق على حالة تغيّر لون البشرة إلى الغامق (السُمرة) يكون على شكل نقاطٍ أو لطخاتٍ متناظرةٍ غير منتظمةٍ، أو بقعٍ مختلفة الحجم ذات لونٍ بنيّ متّصلةٍ مع بعضها البعض، وتعدّ مناطق الخدود والأنف والجبهة والرقبة والشفة العليا  أغلب المناطق من البشرة التي ينتشر بها إضافةً إلى احتماليّة امتداده إلى الصدر، ولا يرافق ظهور هذه البقع أية أعراضٍ أو آلامٍ، فما هي أسباب ظهور الكلف وما هي طرق علاجه؟ هذا ما سيتمّ توضيحه في هذا المقال.

أسباب ظهور الكلف

بعد العديد من الدراسات والأبحاث التي أُجريَت لم يتبيّن سببٌ رئيسيٌّ لظهور الكلف، ولكن من الممكن أن يكون هنالك أسبابٌ لها علاقةٌ بالخلايا الصباغيّة (الخلايا المسؤولة عن صنع اللون في الجسم) فعندما تُنتج كميّةً كبيرةً من الميلانين يُصبح الشخص أكثر عرضةً للإصابة به، ومن أسباب ظهور الكلف:

  • أسبابٌ وراثيّةٌ، فقد وُجد أنّ احتمالية ظهور الكلف تزداد في حال كان له تاريخٌ وراثيّ في عائلة الإنسان.
  • تغيرٌ في الهرمونات، تتعرض المرأة الحامل لتغيّرٍ في الهرمونات خلال مراحل الحمل والذي يكون سبباً في ظهور الكلف في الوجه ويُطلق عليه حينها  قناع الحمل، وكذلك فإنّ حبوب منع الحمل وأدوية الهرمونات من الممكن أن تكون سبباً في ظهوره.
  • التعرّض للشمس، يُعدّ التعرض لأشعة الشمس لفتراتٍ طويلةٍ وبشكلٍ مستمر من الأسباب التي تؤدي لظهورالكلف؛ لأنّ الأشعة فوق البنفسجية الموجودة في أشعة الشمس تعمل على تحفيز الخلايا الصباغيّة لإفراز الميلانين.
  • استخدام  مستحضرات التجميل والعناية بالبشرة بشكلٍ كبيرٍ ؛ فهي تؤدي إلى تهيّج الجلد وبالتالي ظهوره في الوجه.
  • نوع الجنس، فقد وجدت الدراسات أنّ معدّل الإصابة بالكلف يختلف عند النساء عنه عند الرجال بحيث أنّ 90% من المصابين به إناثاً و 10% ذكوراً.

علاج الكلف

في كثيرٍ من الحالات يتلاشى الكلف بزوال السبب دون اللجوء إلى أيّ نوعٍ من العلاج أو الأدوية كما في حالة الحمل، ومن الأدوية المناسبة التي تُصرف للتخلّص منه:

  • الهيدروكينون، وهو الدواء الأقوى لعلاجه والتخلّص منه؛ بحيث يتمّ دهن الوجه به حسب النشرة العلاجيّة المرفقة في علبة الدواء مع العلم أنّ الهيدروكينون يأتي على شكل كريمٍ، أو محلولٍ، أو مرهمٍ، إضافةً إلى أنّه يعمل على تفتيح البشرة.
  • تريتينوين والستيروئيدات، عادةً ما يتمّ صرف الدوائَين معاً بكريمٍ واحدٍ وأحياناً هناك أدويةٍ تحتوي على ثلاثة أدويةٍ في علاجٍ واحدٍ (هيدروكينون، تريتينوين، وكورتيكوستيرويد) وجميعها تعمل على تفتيح البشرة.
  • تجنّب التعرّض لأشعة الشمس عن طرق العلاج دون أدويةٍ والحرص على ارتداء الملابس المناسبة التي تقي من الشمس.