البحث عن مواضيع

يعتبر ضمور الخصيتين وصغر حجمها حالة مرضية، والمصطلح العلمي لضمور الخصية هو Testicular Atrophy، ويحدث نتيجة انكماش في الخصية، مما يؤثر على الخلايا الجنسية التي تكون مسؤولة عن إنتاج الحيوانات المنوية؛ بالإضافة إلى خلايا لايديغ والتي تعمل على إفراز هرمون التستوستيرون وهو الهرمون الجنسي عند الذكور، وفي هذا المقال سنقدم بعض المعلومات عن اسباب ضمور الخصيتين وصغر حجمها. أسباب ضمور الخصيتين وصغر حجمها التقدم في العمر، حيث أنه مع زيادة العمر تقل كفاءة وعمل وحجم الخصيتين وهذا أمر طبيعي. الإصابة بأحد الأمراض التي يكون سببها فيروسي مثل مرض نقص المناعة المكتسبة أو مرض النكاف. الإصابة بأحد الأمراض المنقولة جنسيا مثل مرض الزهري أو مرض السيلان. تناول الرجل بعض الأدوية التي تؤثر على إفراز الهرمونات لديه، مثل العلاجات المكونة من هرمونات أنثوية. الخضوع لجراحة أو الإصابة بأحد الأمراض التي تؤثر على تدفق الدم إلى الخصيتين. التعرض لإصابة قوية في منطقة الخصيتين. تناول الأدوية أو المنتجات التي تحتوي في تركيبتها على الستيرويدات المُصنعة. تعرض الإنسان للعلاج بالإشعاع. تعرض الإنسان للعلاج الكيميائي. العلامات والأعراض التي تدل على الإصابة بضمور الخصية حدوث نقص في الرغبة الجنسية عند الرجل. حدوث زيادة في الوزن. حدوث نقص في الكتلة العضلية عند الرجل. الإصابة بالعقم عند الرجال، حيث أن المرض يؤثر على نوع وجودة الحيوانات المنوية التي يتم تكوينها في الجسم. حدوث اضطراب وتقلب في المزاج. الإصابة بالومضات الساخنة. تشخيص وعلاج الإصابة بضمور الخصية يتم إجراء مجموعة من الفحوصات للخصيتين. حيث يتم إخضاع الخصيتين للفحص الفيزيائي. ويتم إجراء الفحص المخبري للحيوانات المنوعية، للكشف عن عدد وجودة الحيوانات المنوية عند الرجل. بالإضافة إلى ذلك فإنه يتم إجراء الفحص المخبري للدم، وذلك بهدف الكشف عن مستوى هرمون التستوستيرون وهو الهرمون الذكري عند الرجل. إن طبيعة العلاج الذي يتم وصفه للمريض يعتمد على المسبب الذي أدى إلى حدوث هذا المرض لديه. يتم وصف أنواع معينة من الأدوية خاصة في حالة التعرض للعدوى أو لحادث معين. قد يلجأ الأطباء في بعض الأحيان إلى إجراء التدخل الجراحي. إذا كان ضمور الخصية حدث بسبب تناول بعض الأدوية أو الستيوريدات الصناعية فينصح المريض بالتوقف عن تناولها لعلاج حالته. في بعض الحالات قد تكون الإصابة بضمور الخصية بشكل دائم غير عكسي، أي لا يمكن أن تعود الخصيتين إلى حجمها وعملها كما كانت عليه في السابق، وأشهر مثال على ذلك ضمور الخصيتين الذي يحدث بسبب التقدم في العمر. اقرأ أيضا: علاج ألم الخصية اليسرى بالأعشاب ما هو فتق الخصية ما هو مرض البروستات المراجع: 1 2

أسباب ضمور الخصيتين وصغر حجمها

أسباب ضمور الخصيتين وصغر حجمها
بواسطة: - آخر تحديث: 24 يناير، 2017

يعتبر ضمور الخصيتين وصغر حجمها حالة مرضية، والمصطلح العلمي لضمور الخصية هو Testicular Atrophy، ويحدث نتيجة انكماش في الخصية، مما يؤثر على الخلايا الجنسية التي تكون مسؤولة عن إنتاج الحيوانات المنوية؛ بالإضافة إلى خلايا لايديغ والتي تعمل على إفراز هرمون التستوستيرون وهو الهرمون الجنسي عند الذكور، وفي هذا المقال سنقدم بعض المعلومات عن اسباب ضمور الخصيتين وصغر حجمها.

أسباب ضمور الخصيتين وصغر حجمها

  • التقدم في العمر، حيث أنه مع زيادة العمر تقل كفاءة وعمل وحجم الخصيتين وهذا أمر طبيعي.
  • الإصابة بأحد الأمراض التي يكون سببها فيروسي مثل مرض نقص المناعة المكتسبة أو مرض النكاف.
  • الإصابة بأحد الأمراض المنقولة جنسيا مثل مرض الزهري أو مرض السيلان.
  • تناول الرجل بعض الأدوية التي تؤثر على إفراز الهرمونات لديه، مثل العلاجات المكونة من هرمونات أنثوية.
  • الخضوع لجراحة أو الإصابة بأحد الأمراض التي تؤثر على تدفق الدم إلى الخصيتين.
  • التعرض لإصابة قوية في منطقة الخصيتين.
  • تناول الأدوية أو المنتجات التي تحتوي في تركيبتها على الستيرويدات المُصنعة.
  • تعرض الإنسان للعلاج بالإشعاع.
  • تعرض الإنسان للعلاج الكيميائي.

العلامات والأعراض التي تدل على الإصابة بضمور الخصية

  • حدوث نقص في الرغبة الجنسية عند الرجل.
  • حدوث زيادة في الوزن.
  • حدوث نقص في الكتلة العضلية عند الرجل.
  • الإصابة بالعقم عند الرجال، حيث أن المرض يؤثر على نوع وجودة الحيوانات المنوية التي يتم تكوينها في الجسم.
  • حدوث اضطراب وتقلب في المزاج.
  • الإصابة بالومضات الساخنة.

تشخيص وعلاج الإصابة بضمور الخصية

  • يتم إجراء مجموعة من الفحوصات للخصيتين.
  • حيث يتم إخضاع الخصيتين للفحص الفيزيائي.
  • ويتم إجراء الفحص المخبري للحيوانات المنوعية، للكشف عن عدد وجودة الحيوانات المنوية عند الرجل.
  • بالإضافة إلى ذلك فإنه يتم إجراء الفحص المخبري للدم، وذلك بهدف الكشف عن مستوى هرمون التستوستيرون وهو الهرمون الذكري عند الرجل.
  • إن طبيعة العلاج الذي يتم وصفه للمريض يعتمد على المسبب الذي أدى إلى حدوث هذا المرض لديه.
  • يتم وصف أنواع معينة من الأدوية خاصة في حالة التعرض للعدوى أو لحادث معين.
  • قد يلجأ الأطباء في بعض الأحيان إلى إجراء التدخل الجراحي.
  • إذا كان ضمور الخصية حدث بسبب تناول بعض الأدوية أو الستيوريدات الصناعية فينصح المريض بالتوقف عن تناولها لعلاج حالته.
  • في بعض الحالات قد تكون الإصابة بضمور الخصية بشكل دائم غير عكسي، أي لا يمكن أن تعود الخصيتين إلى حجمها وعملها كما كانت عليه في السابق، وأشهر مثال على ذلك ضمور الخصيتين الذي يحدث بسبب التقدم في العمر.

اقرأ أيضا:
علاج ألم الخصية اليسرى بالأعشاب
ما هو فتق الخصية
ما هو مرض البروستات

المراجع: 1 2

مواضيع من نفس التصنيف