يعتبر زيادة الوزن المفاجئ من الأمور المحيرة لدى الأشخاص الذين يمارسون التمارين الرياضية بانتظام، و يتناولون أغذية صحية، و يهتمون بوزنهم بشكل يومي، بحيث تنشأ عادة مشاكل زيادة الوزن المفاجئ نتيجة التعرض للأسباب الآتية: أسباب زيادة الوزن المفاجئ بعض المخاوف الصحية و الأدوية قد يعاني الأشخاص من أعراض خفية، أو أمراض لا يعرفها تؤدي إلى زيادة الوزن بشكل مبالغ فيه، على الرغم من الحفاظ على نمط حياة صحي، و من أبرز هذه الأعراض: عدم القدرة على إنتاج ما يكفي من هرمونات الغدة الدرقية، التي تنظم التمثيل الغذائي، بحيث تؤثر في القدرة على حرق الدهون و السعرات الحرارية، مما يؤدي إلى زيادة الوزن. قد يتعرض البعض لمتلازمة كوشينغ، الناجمة عن وجود فائض من هرمون الكورتزول، بحيث يميل الجسم إلى تخزين الدهون، بدلا من تحويلها إلى طاقة مما يؤدي إلى زيادة الوزن، و الإصابة بوذمة، نتيجة ميل الجسم للإحتفاظ بالكثير من السوائل التي تؤدي إلى تورم. يؤدي انقطاع الطمث عند النساء، من تقليل إنتاج هرمون الأستروجين، الذي يؤدي إلى تغيرات هرمونية، تؤثر على شكل الجسم و تغيره بزيادة الدهون في الجزء الأوسط من الجسم. يسبب تناول بعض الأدوية من الزيادة المفاجئة للوزن، كعلاج الربو، و الأنسولين، و علاج التهاب المفاصل. قلة النوم إن أكثر ما ينعش الجسم, هو النوم في الليل, فإذا لم ينال الجسم القسط الكافي من الراحة, فإن طاقته تقل, و قدرته على التحمل تنخفض, كما يبدأ الجسم بتخزين الدهون بشكل أكبر, و ذلك لأهمية النوم في عملية حرق السعرات الحرارية. الإجهاد تزيد كمية الطعام المتناولة عند الشعور  بالتعب و الإجهاد, للتعويض, بحيث يختار الأشخاص الأطعمة المليئة بالسعرات الحرارية, و التي تشعرهم بالسعادة, للتخلص من المزاج السيئ, الأمر الذي يزيد من أوزانهم من دون الشعور بذلك. الإقلاع عن التدخين يلجأ المقلعين عن التدخين إلى التعويض بتناول الطعام, و بشكل كبير, لتخفيف الرغبة في التدخين, و محاربة شغف النيكوتين, الأمر الذي يؤدي إلى زيادة أوزانهم نتيجة السعرات الحرارية المتناولة. زيادة الوزن المفاجئ في الحمل يعتبر أمر زيادة الوزن عند الحامل أمر طبيعي, يعود لأسباب كثيرة منها التغيير الكبير الذي يحدث في الهرمونات, و حملها لجسم الطفل الذي يزيد باستمرار, و كذلك الوسط الذي يعيش فيه الطفل, كما أن الحالة النفسية من التوتر و القلق عند الحامل يجعلها مقبلة على تناول الطعام, و حرصها كذلك على الحصول على الكمية المناسبة من الطعام من أجل المحافظة على صحة الجنين, كلها مبررات منطقية. و الجدير بالذكر هنا ان الطبيب المتابع لحالة الحامل, يقوم بقياس وزنها في كل زيارة, فهناك بالتأكيد حدود طبيعية للزيادة, أما في حالة الزيادة المفاجئة و الكبيرة لوزن الأم الحامل, فإن الطبيب مسؤول عن التحقق من كثير من المشاكل و منها تسمم الحمل الذي يسبب احتباس كبير للسوائل و بالتالي زيادة في الوزن, و كذلك بعض الفحوصات المخبرية و السريرية الأخرى, و هي حالة تحتاج إلى المتابعة و التشخيص بكل تأكيد. زيادة الوزن المفاجئ عند الاطفال يتأثر الطفل كالبالغ بزيادة الوزن, او حتى أنه قد يتأثر بصورة سلبية أكثر, لأن جسمه في حالة البناء و النمو, لذلك تعد مهمة مراقبة وزن الطفل و نظامه الغذائي هي أحد أهم واجبات الأهل التي يجدر بهم  عدم إهمالها. هناك العديد من العوامل التي تزيد وزن الطفل بشكل مفاجئ, و منها: تغير نمط حياته اليومي بصورة كبيرة, مثل العطل الطويلة. الابتعاد المفاجئ عن الالعاب البدنية و اللجوء إلى ألعاب الفيديو. الانتقال من مرحلة الطفولة و بدء علامات المراهقة, و تعد هذه الفترة من أكبر فترات التغيرات الجسدية عند الأطفال, فيحدث فيها انقلابات كبيرة في تركيب  الهرمونات في جسم الطفل, و قد يؤثر ذلك بصورة كبيرة على اكتسابه كمية كبيرة من الوزن خلال فترة بسيطة. زيادة الوزن المفاجئ للرجال في الواقع إن زيادة الوزن في مرحلة ما بعد البلوغ لدى الرجل مرتبطة بصورة كبيرة في عدد من سلوكياته اليومية, مثل تغير طبيعة عمله إلى عمل مكتبي لا يحتاج إلى الحركة و التنقل, أو تعرضه للكثير من التوتر و الضغوط على المستوى العائلي أو العملي, مما يؤثر في كمية الطعام و كذلك هرمونات الجوع التي تفرز بصورة كبيرة عن التوتر و القلق. و يعد الاقلاع عن التدخين كذلك من أكثر العوامل التي قد تبرر الزيادة المفاجئة في زيادة وزن الرجل. و الجدير بالذكر أن جميع الأسباب الواردة سابقا قد تكون مؤثرة في زيادة وزن الرجل, مثل تناول الأدوية و العاقير و غيرها, و ليس هناك اسباب فيسيولوجية مرتبطة بالرجل بحد ذاته. في النهاية بقي أن ننوه إلى أن الوراثة تلعب دور كبيرة في زيادة الوزن,  لذلك يجب أن يحذر من لهم تاريخ عائلي بالسمنة اكثر من غيرهم.

أسباب زيادة الوزن المفاجئ

أسباب زيادة الوزن المفاجئ

بواسطة: - آخر تحديث: 16 يوليو، 2018

تصفح أيضاً

يعتبر زيادة الوزن المفاجئ من الأمور المحيرة لدى الأشخاص الذين يمارسون التمارين الرياضية بانتظام، و يتناولون أغذية صحية، و يهتمون بوزنهم بشكل يومي، بحيث تنشأ عادة مشاكل زيادة الوزن المفاجئ نتيجة التعرض للأسباب الآتية:

أسباب زيادة الوزن المفاجئ

بعض المخاوف الصحية و الأدوية
قد يعاني الأشخاص من أعراض خفية، أو أمراض لا يعرفها تؤدي إلى زيادة الوزن بشكل مبالغ فيه، على الرغم من الحفاظ على نمط حياة صحي، و من أبرز هذه الأعراض:

عدم القدرة على إنتاج ما يكفي من هرمونات الغدة الدرقية، التي تنظم التمثيل الغذائي، بحيث تؤثر في القدرة على حرق الدهون و السعرات الحرارية، مما يؤدي إلى زيادة الوزن.

قد يتعرض البعض لمتلازمة كوشينغ، الناجمة عن وجود فائض من هرمون الكورتزول، بحيث يميل الجسم إلى تخزين الدهون، بدلا من تحويلها إلى طاقة مما يؤدي إلى زيادة الوزن، و الإصابة بوذمة، نتيجة ميل الجسم للإحتفاظ بالكثير من السوائل التي تؤدي إلى تورم.

يؤدي انقطاع الطمث عند النساء، من تقليل إنتاج هرمون الأستروجين، الذي يؤدي إلى تغيرات هرمونية، تؤثر على شكل الجسم و تغيره بزيادة الدهون في الجزء الأوسط من الجسم.

يسبب تناول بعض الأدوية من الزيادة المفاجئة للوزن، كعلاج الربو، و الأنسولين، و علاج التهاب المفاصل.

قلة النوم
إن أكثر ما ينعش الجسم, هو النوم في الليل, فإذا لم ينال الجسم القسط الكافي من الراحة, فإن طاقته تقل, و قدرته على التحمل تنخفض, كما يبدأ الجسم بتخزين الدهون بشكل أكبر, و ذلك لأهمية النوم في عملية حرق السعرات الحرارية.

الإجهاد
تزيد كمية الطعام المتناولة عند الشعور  بالتعب و الإجهاد, للتعويض, بحيث يختار الأشخاص الأطعمة المليئة بالسعرات الحرارية, و التي تشعرهم بالسعادة, للتخلص من المزاج السيئ, الأمر الذي يزيد من أوزانهم من دون الشعور بذلك.

الإقلاع عن التدخين
يلجأ المقلعين عن التدخين إلى التعويض بتناول الطعام, و بشكل كبير, لتخفيف الرغبة في التدخين, و محاربة شغف النيكوتين, الأمر الذي يؤدي إلى زيادة أوزانهم نتيجة السعرات الحرارية المتناولة.

زيادة الوزن المفاجئ في الحمل

يعتبر أمر زيادة الوزن عند الحامل أمر طبيعي, يعود لأسباب كثيرة منها التغيير الكبير الذي يحدث في الهرمونات, و حملها لجسم الطفل الذي يزيد باستمرار, و كذلك الوسط الذي يعيش فيه الطفل, كما أن الحالة النفسية من التوتر و القلق عند الحامل يجعلها مقبلة على تناول الطعام, و حرصها كذلك على الحصول على الكمية المناسبة من الطعام من أجل المحافظة على صحة الجنين, كلها مبررات منطقية.

و الجدير بالذكر هنا ان الطبيب المتابع لحالة الحامل, يقوم بقياس وزنها في كل زيارة, فهناك بالتأكيد حدود طبيعية للزيادة, أما في حالة الزيادة المفاجئة و الكبيرة لوزن الأم الحامل, فإن الطبيب مسؤول عن التحقق من كثير من المشاكل و منها تسمم الحمل الذي يسبب احتباس كبير للسوائل و بالتالي زيادة في الوزن, و كذلك بعض الفحوصات المخبرية و السريرية الأخرى, و هي حالة تحتاج إلى المتابعة و التشخيص بكل تأكيد.

زيادة الوزن المفاجئ عند الاطفال

يتأثر الطفل كالبالغ بزيادة الوزن, او حتى أنه قد يتأثر بصورة سلبية أكثر, لأن جسمه في حالة البناء و النمو, لذلك تعد مهمة مراقبة وزن الطفل و نظامه الغذائي هي أحد أهم واجبات الأهل التي يجدر بهم  عدم إهمالها.

هناك العديد من العوامل التي تزيد وزن الطفل بشكل مفاجئ, و منها:

  • تغير نمط حياته اليومي بصورة كبيرة, مثل العطل الطويلة.
  • الابتعاد المفاجئ عن الالعاب البدنية و اللجوء إلى ألعاب الفيديو.
  • الانتقال من مرحلة الطفولة و بدء علامات المراهقة, و تعد هذه الفترة من أكبر فترات التغيرات الجسدية عند الأطفال, فيحدث فيها انقلابات كبيرة في تركيب  الهرمونات في جسم الطفل, و قد يؤثر ذلك بصورة كبيرة على اكتسابه كمية كبيرة من الوزن خلال فترة بسيطة.

زيادة الوزن المفاجئ للرجال

في الواقع إن زيادة الوزن في مرحلة ما بعد البلوغ لدى الرجل مرتبطة بصورة كبيرة في عدد من سلوكياته اليومية, مثل تغير طبيعة عمله إلى عمل مكتبي لا يحتاج إلى الحركة و التنقل, أو تعرضه للكثير من التوتر و الضغوط على المستوى العائلي أو العملي, مما يؤثر في كمية الطعام و كذلك هرمونات الجوع التي تفرز بصورة كبيرة عن التوتر و القلق.

و يعد الاقلاع عن التدخين كذلك من أكثر العوامل التي قد تبرر الزيادة المفاجئة في زيادة وزن الرجل.

و الجدير بالذكر أن جميع الأسباب الواردة سابقا قد تكون مؤثرة في زيادة وزن الرجل, مثل تناول الأدوية و العاقير و غيرها, و ليس هناك اسباب فيسيولوجية مرتبطة بالرجل بحد ذاته.

في النهاية بقي أن ننوه إلى أن الوراثة تلعب دور كبيرة في زيادة الوزن,  لذلك يجب أن يحذر من لهم تاريخ عائلي بالسمنة اكثر من غيرهم.