البحث عن مواضيع

نبذة عن الرضاعة الطبيعية يقصد بالرضاعة الطبيعية كمية الحليب التي تفرزها الأم لتغذية طفلها، و تعد الرضاعة الطبيعية احد أهم الوسائل و الطرق التي من خلالها يستطيع الطفل الحصول على كافة العناصر الغذائية و التي يحتاجها لتطوير عملية النمو لديه ولدعم صحته وتحسينها، حيث يحتوي حليب الأم على الماء، البروتينات، السكريات، الدهنيات بالاضافة الى الفيتامينات، مع العلم ان كمية تلك العناصر الموجودة في حليب الأم تختلف من سيدة لأخرى لأن بعض العوامل مثل نوعية الغذاء و نمط الحياة تؤثر في الفائدة التي تحققها الرضاعة الطبيعية للطفل. ما هي المرحلة العمرية التي يبقى الطفل خلالها بحاجة الى الرضاعة الطبيعية ؟ تلجأ بعض الامهات الى وسائل اخرى لتغذية طفلها مثل الحليب الجاف و الماء وغيرها من السوائل، لكن ابعاد الطفل عن الرضاعة الطبيعية لا يوفر للطفل جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها خصوصا في الاشهر الاولى من عمره، لذلك يجب اعتماد حليب الأم كغذاء رئيسي خصوصا في الاشهر الستة الاولى من عمر الطفل لضمان صحة ونمو افضل. اسباب رفض الطفل للرضاعة الطبيعية في حالات معينة يرفض الطفل الرضاعة الطبيعية من امه ويعزى ذلك لمجموعة من الاسباب التي يمكن تلخيصها كالاتي: -تناول الام بعض الادوية بعد الولادة التي تعمل على تغير طعم الحليب وبالتالي عدم تقبل الطفل للحليب. -تناول الام بعض الاطعمة الحارة التي تسبب بتغير رائحة الحليب وطعمه مما يبعد الطفل عنه. -وضع الطفل في وضعية غير مناسبة للرضاعة تزيد من عدم تقبل الطفل للرضاعة. -ابتلاع الطفل للهواء اثناء الرضاعة يسبب تشكل الغازات داخل المعدة وبالتالي يحدث التقيؤ. -حدوث انسداد في المجاري التنفسية للطفل -وجود الم في الاذنين -ضعف افراز الحليب من قبل المرضع -الانفلونزا او نزلات البرد في حال اصابة الطفل بها -وجود ألم في اللثة. طرق تحفيز الطفل على الرضاعة الطبيعية لابد من القيام ببعض الخطوات التي تزيد من رغبة الطفل على الرضاعة الطبيعية ومن أهم تلك الطرق ما يلي: -عرض الطفل على الطبيب المختص في حال كان السبب انسداد في المجاري التنفسية -توفير للطفل الجو المناسب وابقاؤه بعيدا عن مصادر الازعاج اثناء الرضاعة -الابتعاد عن الاطعمة التي تسبب في تغيير رائحة و طعم الحليب -الاهتمام بنوعية الغذاء الذي تتناوله الأم مما يزيد من افراز الحليب -مساعدة الطفل في عملية الرضاعة عن طريق الضغط على الثدي.

أسباب رفض الطفل الرضاعة الطبيعية

أسباب رفض الطفل الرضاعة الطبيعية
بواسطة: - آخر تحديث: 6 فبراير، 2017

نبذة عن الرضاعة الطبيعية

يقصد بالرضاعة الطبيعية كمية الحليب التي تفرزها الأم لتغذية طفلها، و تعد الرضاعة الطبيعية احد أهم الوسائل و الطرق التي من خلالها يستطيع الطفل الحصول على كافة العناصر الغذائية و التي يحتاجها لتطوير عملية النمو لديه ولدعم صحته وتحسينها، حيث يحتوي حليب الأم على الماء، البروتينات، السكريات، الدهنيات بالاضافة الى الفيتامينات، مع العلم ان كمية تلك العناصر الموجودة في حليب الأم تختلف من سيدة لأخرى لأن بعض العوامل مثل نوعية الغذاء و نمط الحياة تؤثر في الفائدة التي تحققها الرضاعة الطبيعية للطفل.

ما هي المرحلة العمرية التي يبقى الطفل خلالها بحاجة الى الرضاعة الطبيعية ؟

تلجأ بعض الامهات الى وسائل اخرى لتغذية طفلها مثل الحليب الجاف و الماء وغيرها من السوائل، لكن ابعاد الطفل عن الرضاعة الطبيعية لا يوفر للطفل جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها خصوصا في الاشهر الاولى من عمره، لذلك يجب اعتماد حليب الأم كغذاء رئيسي خصوصا في الاشهر الستة الاولى من عمر الطفل لضمان صحة ونمو افضل.

اسباب رفض الطفل للرضاعة الطبيعية

في حالات معينة يرفض الطفل الرضاعة الطبيعية من امه ويعزى ذلك لمجموعة من الاسباب التي يمكن تلخيصها كالاتي:

-تناول الام بعض الادوية بعد الولادة التي تعمل على تغير طعم الحليب وبالتالي عدم تقبل الطفل للحليب.

-تناول الام بعض الاطعمة الحارة التي تسبب بتغير رائحة الحليب وطعمه مما يبعد الطفل عنه.

-وضع الطفل في وضعية غير مناسبة للرضاعة تزيد من عدم تقبل الطفل للرضاعة.

-ابتلاع الطفل للهواء اثناء الرضاعة يسبب تشكل الغازات داخل المعدة وبالتالي يحدث التقيؤ.

-حدوث انسداد في المجاري التنفسية للطفل

-وجود الم في الاذنين

-ضعف افراز الحليب من قبل المرضع

-الانفلونزا او نزلات البرد في حال اصابة الطفل بها

-وجود ألم في اللثة.

طرق تحفيز الطفل على الرضاعة الطبيعية

لابد من القيام ببعض الخطوات التي تزيد من رغبة الطفل على الرضاعة الطبيعية ومن أهم تلك الطرق ما يلي:

-عرض الطفل على الطبيب المختص في حال كان السبب انسداد في المجاري التنفسية

-توفير للطفل الجو المناسب وابقاؤه بعيدا عن مصادر الازعاج اثناء الرضاعة

-الابتعاد عن الاطعمة التي تسبب في تغيير رائحة و طعم الحليب

-الاهتمام بنوعية الغذاء الذي تتناوله الأم مما يزيد من افراز الحليب

-مساعدة الطفل في عملية الرضاعة عن طريق الضغط على الثدي.