البحث عن مواضيع

يعاني الكثير من الأطفال من مشكلة رائحة الفم الكريهة التي تظهر في الصباح عند الاستيقاظ من النوم وقد تستمر طوال اليوم، وهذا الأمر يسبب مصدر قلق كبير للأهل مما يضطرهم للبحث عن أفضل الوسائل للتخلص من هذه المشكلة التي ستؤثر بكل تأكيد على نفسية الطفل خاصة عندما يكبر، لكن قبل البدء في البحث عن العلاج المناسب لا بد من معرفة الأسباب المؤدية إلى ظهور هذه الرائحة. أسباب رائحة الفم الكريهة عند الأطفال سوء نظافة الفم إذا لم يقم الطفل بتنظيف أسنانه بالفرشاة و خيط الأسنان يمكن أن يتسبب ذلك في ظهور رائحة الفم الكريهة، كما أن اللسان أيضاً يعتبر مأوى للبكتيريا التي تنتج الروائح الكريهة ورائحة الفم الكريهة، لذلك يجب التأكد من أن الطفل ينظف لسانه أيضاً. جفاف الفم اللعاب يساعد على تطهير الفم، وعندما يفرز فم الطفل لعاب أقل من المعتاد، فإن ذلك يتسبب بحدوث ما يسمى الزيروستميا وبالتالي ظهور رائحة الفم الكريهة. التنفس من الفم عندما يتنفس الطفل من خلال فمه (بسبب الأنف الزغب أو كعادة النوم)، فإن ذلك يمنع اللعاب من محاربة البكتيريا مما يعزز رائحة الفم الكريهة. البكتيريا على اللسان معظم البكتيريا المسببة للروائح تكون بالأصل موجودة على اللسان، فإذا لم يتم تنظيف اللسان باستخدام فرشاة الأسنان المخصصة لذلك، سوف تتراكم البكتيريا وتسبب رائحة الفم الكريهة. التهابات الفم رائحة الفم الكريهة يمكن أن تكون أيضاً نتيجة للتجويف في الأسنان، أو تراكم البلاك، أو تقرحات الفم أو الالتهابات. وضع جسم غريب في الفم في بعض الأحيان يضع الطفل جسم غريب في فمه مثل الألعاب الصغيرة مما يتسبب في مضاعفة كمية البكتيريا الموجودة في الفم مما يتسبب في ظهور رائحة الفم الكريهة لدى الأطفال. تناول أطعمة معينة إذا كان الطفل يتناول الأطعمة التي لها رائحة قوية مثل الثوم، والبصل أو أنواع محددة من التوابل، فإن ذلك يمكن أن يؤثر على رائحة أنفاسه. الأدوية في بعض الأحيان تناول الدواء يمكن أن يؤدي إلى ظهور رائحة الفم الكريهة، وذلك بسبب إطلاق المواد الكيميائية المسببة لرائحة الفم الكريهة. وجود مرض إذا كان الطفل يعاني من الحساسية، عدوى الجيوب الأنفية، التهاب اللوزتين أو أي حالة مرضية أخرى، يمكن أن يسبب ذلك رائحة الفم الكريهة. في جميع الحالات المؤدية لظهور رائحة الفم الكريهة يكون الحل بسيط بمجرد معرفة السبب المؤدي إلى ذلك للمباشرة بعد ذلك في إيجاد العلاج المناسب. المراجع: 1     2 

أسباب رائحة الفم الكريهة عند الأطفال

أسباب رائحة الفم الكريهة عند الأطفال
بواسطة: - آخر تحديث: 22 مارس، 2017

يعاني الكثير من الأطفال من مشكلة رائحة الفم الكريهة التي تظهر في الصباح عند الاستيقاظ من النوم وقد تستمر طوال اليوم، وهذا الأمر يسبب مصدر قلق كبير للأهل مما يضطرهم للبحث عن أفضل الوسائل للتخلص من هذه المشكلة التي ستؤثر بكل تأكيد على نفسية الطفل خاصة عندما يكبر، لكن قبل البدء في البحث عن العلاج المناسب لا بد من معرفة الأسباب المؤدية إلى ظهور هذه الرائحة.

أسباب رائحة الفم الكريهة عند الأطفال

  • سوء نظافة الفم

إذا لم يقم الطفل بتنظيف أسنانه بالفرشاة و خيط الأسنان يمكن أن يتسبب ذلك في ظهور رائحة الفم الكريهة، كما أن اللسان أيضاً يعتبر مأوى للبكتيريا التي تنتج الروائح الكريهة ورائحة الفم الكريهة، لذلك يجب التأكد من أن الطفل ينظف لسانه أيضاً.

  • جفاف الفم

اللعاب يساعد على تطهير الفم، وعندما يفرز فم الطفل لعاب أقل من المعتاد، فإن ذلك يتسبب بحدوث ما يسمى الزيروستميا وبالتالي ظهور رائحة الفم الكريهة.

  • التنفس من الفم

عندما يتنفس الطفل من خلال فمه (بسبب الأنف الزغب أو كعادة النوم)، فإن ذلك يمنع اللعاب من محاربة البكتيريا مما يعزز رائحة الفم الكريهة.

  • البكتيريا على اللسان

معظم البكتيريا المسببة للروائح تكون بالأصل موجودة على اللسان، فإذا لم يتم تنظيف اللسان باستخدام فرشاة الأسنان المخصصة لذلك، سوف تتراكم البكتيريا وتسبب رائحة الفم الكريهة.

  • التهابات الفم

رائحة الفم الكريهة يمكن أن تكون أيضاً نتيجة للتجويف في الأسنان، أو تراكم البلاك، أو تقرحات الفم أو الالتهابات.

  • وضع جسم غريب في الفم

في بعض الأحيان يضع الطفل جسم غريب في فمه مثل الألعاب الصغيرة مما يتسبب في مضاعفة كمية البكتيريا الموجودة في الفم مما يتسبب في ظهور رائحة الفم الكريهة لدى الأطفال.

  • تناول أطعمة معينة

إذا كان الطفل يتناول الأطعمة التي لها رائحة قوية مثل الثوم، والبصل أو أنواع محددة من التوابل، فإن ذلك يمكن أن يؤثر على رائحة أنفاسه.

  • الأدوية

في بعض الأحيان تناول الدواء يمكن أن يؤدي إلى ظهور رائحة الفم الكريهة، وذلك بسبب إطلاق المواد الكيميائية المسببة لرائحة الفم الكريهة.

  • وجود مرض

إذا كان الطفل يعاني من الحساسية، عدوى الجيوب الأنفية، التهاب اللوزتين أو أي حالة مرضية أخرى، يمكن أن يسبب ذلك رائحة الفم الكريهة.

في جميع الحالات المؤدية لظهور رائحة الفم الكريهة يكون الحل بسيط بمجرد معرفة السبب المؤدي إلى ذلك للمباشرة بعد ذلك في إيجاد العلاج المناسب.

المراجع: 1