المرارة هي إحدى الأعضاء الداخلية الموجودة في التجويف البطني لجسم الإنسان وتعرف علميًا باسم Gallbladder، وتتكون من كيس طولي الشكل يعمل على تخزين العصارة الصفراوية التي ينتجها الكبد، كما أن لها دورًا رئيسيًا في عملية هضم الدهون التي تتكون في الجسم، وتقع المرارة تحت الكبد مباشرة، وتشبه في شكلها ثمرة الكمثرى إلى حد كبير، ويبلغ طولها لدى الإنسان البالغ الطبيعي بين 7-10سم، أما عرضها فيكون بين 2-3سم، وقد تتعرض المرارة كغيرها من الأعضاء الداخلية إلى الإصابة بالحصى، وفي هذا المقال سيتم التركيز على أسباب حصى المرارة. حصى المرارة هي عبارة عن حالة مرضية يحدث فيها تراكم للحجارة الصغيرة في المرارة والتي تتشكل من مادة الكوليسترول الموجودة في الجسم، وتصيب هذه الحالة عددًا لا بأس به من الناس، وتصل نسبة الإصابة بها إلى ما يقارب 10% منهم، وقد لا يشعر المصاب بحصى المرارة بوجودها ما يزيد تفاقم الإصابة من خلال زيادة حجم الحصى المتكونة فيها، وفي حالات متقدمة من هذا المرض يشعر المصاب بألم شديد في منطقة التجويف البطني. أسباب حصى المرارة هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى تشكل الحصى في المرارة، وتكون هذه الحصيات مختلفة في الحجم بحسب عمرها التكويني، حيث يزيد حجمها مع مرور الزمن، ومن أهم هذه الأسباب ما يلي: زيادة نسبة الكوليسترول في الجسم: حيث ينشأ حصى المرارة من وجود الكوليسترول بكميات كبيرة فيها مع وجود بعض المواد الأخرى، ما يؤدي إلى تشكلها مع مرور الوقت. عدم تفريغ كيس المرارة بشكل صحيح: يؤدي عدد تفريغ المرارة من مكوناتها بشكل صحيح إلى حدوث تراكم للمواد فيها، ما يؤدي إلى تشكل حصى المرارة. زيادة وزن الإنسان: ينجم زيادة وزن الإنسان عن عدة عوامل منها ما هو وراثي، ومنها ما هو مرتبط بالإصابة بالأمراض، ومنها ما هو مرتبط بكمية ونوعية الطعام الذي يزيد فيه نسبة الكوليسترول والدهون، حيث تؤدي الزيادة في هذه المكونات إلى تشكل حصى المرارة. محاولة إنقاص الوزن بشكل فجائي: تؤدي محاولة إنقاص الوزن بشكل فجائي إلى إحداث مشكلة في عملية تفريغ المرارة ما يسبب التحصّي فيها بشكل تدريجي. أعراض الإصابة بحصى المرارة هناك العديد من الأعراض التي يعاني منها المصاب بحصى المرارة ومن أهمها ما يلي: الشعور بألم حاد في منطقة البطن، وتحديدًا في القسم العلوي الأيمن من منطقة البطن، وغالبًا ما تكون هذه الآلام مفاجئة. الإصابة بالتهابات المرارة. ارتفاع درجة حرارة الجسم بشكل كبير. الإصابة بالتهاب البنكرياس في مراحل متقدمة من المرض. الإصابة باليرقان. المراجع:  1

أسباب حصى المرارة

أسباب حصى المرارة

بواسطة: - آخر تحديث: 23 يناير، 2018

المرارة

هي إحدى الأعضاء الداخلية الموجودة في التجويف البطني لجسم الإنسان وتعرف علميًا باسم Gallbladder، وتتكون من كيس طولي الشكل يعمل على تخزين العصارة الصفراوية التي ينتجها الكبد، كما أن لها دورًا رئيسيًا في عملية هضم الدهون التي تتكون في الجسم، وتقع المرارة تحت الكبد مباشرة، وتشبه في شكلها ثمرة الكمثرى إلى حد كبير، ويبلغ طولها لدى الإنسان البالغ الطبيعي بين 7-10سم، أما عرضها فيكون بين 2-3سم، وقد تتعرض المرارة كغيرها من الأعضاء الداخلية إلى الإصابة بالحصى، وفي هذا المقال سيتم التركيز على أسباب حصى المرارة.

حصى المرارة

هي عبارة عن حالة مرضية يحدث فيها تراكم للحجارة الصغيرة في المرارة والتي تتشكل من مادة الكوليسترول الموجودة في الجسم، وتصيب هذه الحالة عددًا لا بأس به من الناس، وتصل نسبة الإصابة بها إلى ما يقارب 10% منهم، وقد لا يشعر المصاب بحصى المرارة بوجودها ما يزيد تفاقم الإصابة من خلال زيادة حجم الحصى المتكونة فيها، وفي حالات متقدمة من هذا المرض يشعر المصاب بألم شديد في منطقة التجويف البطني.

أسباب حصى المرارة

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى تشكل الحصى في المرارة، وتكون هذه الحصيات مختلفة في الحجم بحسب عمرها التكويني، حيث يزيد حجمها مع مرور الزمن، ومن أهم هذه الأسباب ما يلي:

  • زيادة نسبة الكوليسترول في الجسم: حيث ينشأ حصى المرارة من وجود الكوليسترول بكميات كبيرة فيها مع وجود بعض المواد الأخرى، ما يؤدي إلى تشكلها مع مرور الوقت.
  • عدم تفريغ كيس المرارة بشكل صحيح: يؤدي عدد تفريغ المرارة من مكوناتها بشكل صحيح إلى حدوث تراكم للمواد فيها، ما يؤدي إلى تشكل حصى المرارة.
  • زيادة وزن الإنسان: ينجم زيادة وزن الإنسان عن عدة عوامل منها ما هو وراثي، ومنها ما هو مرتبط بالإصابة بالأمراض، ومنها ما هو مرتبط بكمية ونوعية الطعام الذي يزيد فيه نسبة الكوليسترول والدهون، حيث تؤدي الزيادة في هذه المكونات إلى تشكل حصى المرارة.
  • محاولة إنقاص الوزن بشكل فجائي: تؤدي محاولة إنقاص الوزن بشكل فجائي إلى إحداث مشكلة في عملية تفريغ المرارة ما يسبب التحصّي فيها بشكل تدريجي.

أعراض الإصابة بحصى المرارة

هناك العديد من الأعراض التي يعاني منها المصاب بحصى المرارة ومن أهمها ما يلي:

  • الشعور بألم حاد في منطقة البطن، وتحديدًا في القسم العلوي الأيمن من منطقة البطن، وغالبًا ما تكون هذه الآلام مفاجئة.
  • الإصابة بالتهابات المرارة.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم بشكل كبير.
  • الإصابة بالتهاب البنكرياس في مراحل متقدمة من المرض.
  • الإصابة باليرقان.

المراجع:  1