الحساسية تعتبر الحساسية الجلدية التي يتعرض لها أجزاء مختلفة من الجسم مثل القدمين وباطن اليدين من الأمراض الجلدية الشائعة التي تسبب الإصابة بحكةٍ بسيطة أو شديدة، وتعد حساسية باطن الكف أحد هذه الأمراض التي تُزعج كل من يصاب بها، ومن أبرز العوامل المؤدية للإصابة بهذه المشكلة استخدام نوع من العلاج الطبي الذي يُترك آثاراً جانبية مثل الحساسية، والإصابة بالأمراض الجلدية المختلفة، لذا يجب على الشخص المصاب مراجعة الطبيب المختص والخضوع للعلاج تحت الإشراف الطبي، وسيتم التعرف على أسباب حساسية باطن الكف في هذا المقال. أسباب حساسية باطن الكف الإصابة بحساسيةٍ في باطن الكف تكون في بعض الحالات بسيطة تزول تلقائياً، وفي حالاتٍ أخرى تكون شديدة مما يستدعي زيارة الطبيب المختص لأخذ العلاج المناسب، وسيتم عرض أسباب حساسية باطن الكف فيما يلي: الإصابة بجفافٍ في الجلد: تعتبر مشكلة جفاف الجلد من المشاكل التي تسببها عدة عوامل أبرزها الشيخوخة والتعرض لأشعة الشمس لفتراتٍ طويلة، بالإضافة إلى التعرض لتيارات الهواء، وتؤدي هذه العوامل لفقدان رطوبة البشرة وإصابتها بالالتهاب والحكة المزعجة. الإصابة بالصدفية: يؤدي الإصابة بمرض الصدفية إلى حدوث اضطرابٍ وظيفي في جهاز المناعة، حيث تظهر بقع حمراء سميكة على سطح الجلد، ومن أبرز العوامل المؤدية للإصابة بهذا المرض الجلدي العدوى واستخدام بعض الأدوية وغيرها من العوامل الأخرى. الإصابة بالتهاب الجلد التماسي التحسسي: التعرض للعطور أو للمواد الكيميائية، واستخدام الكريمات والمراهم من أبرز العوامل المسببة لهذه النوع من الالتهاب، حيث يتعرض الجلد للإصابة بالبثور والاحمرار والتقشر والحكة الشديدة. الإصابة بالتهاب الجلد التماسي المهيج: تعرض الجلد لأحد المواد الكيميائية يؤدي لحدوث ردة فعل تصدر عن الجلد بحيث يصاب الشخص بألمٍ وحرقٍ في منطقة الإصابة، ومع مرور الوقت يصبح هذا الالتهاب مزمناً مما يؤدي إلى احمرار الجلد والتهابه والشعور بحكةٍ مزعجة. استخدام بعض أنواع الأدوية: تناول بعض أنواع الأدوية التي تترك آثاراً جانبية أبرزها الإصابة بالحساسية التي تنتقل إلى باطن الكف، مما يُعرضها للحكة. طرق علاج حساسية باطن الكف الإصابة بحساسيةٍ في باطن كف اليد من المشاكل الجلدية المزعجة التي قد تؤدي إلى حدوث اضطراباتٍ في النوم، وعدم التمكن من أداء المهام وممارسة الأنشطة اليومية بشكلٍ جيد، لذا يجب معالجتها بالذهاب إلى الطبيب، كما يمكن اتباع بعض الطرق التي تساعد في التخلص من هذه المشكلة، ومن طرق العلاج المتبعة يُذكر ما يلي: القيام بغسل اليدين باستخدام الغسول المطهر، ثم تُجفف بشكلٍ جيد بعد ذلك يُرش عليها القليل من بودرة التلك التي تمنع تعرقها لمدةٍ طويلة. استخدام نوع من المستحضرات الطبية التي تُعنى بالبشرة خاصةً المحتوية على فيتامين (A) وفيتامين (D). استخدام منتجات تحتوي على حمض الصفصاف لمنح الجلد المزيد من الرطوبة ومعالجته من الجفاف، كما أنّ هذه المستحضرات تخفف من الحكة. استخدام كريم ترطيب الجلد جيد النوعية بين الحين والآخر. تجنب التعرض للمواد الكيميائية التي تتسبب بحساسيةٍ في الجلد وتؤدي إلى تهيجه. اللجوء إلى الطبيب المختص في حال استمرار الإصابة بهذا النوع من الحساسية، حيث يقوم بدوره بتشخيص الحالة وصرف الدواء المناسب الذي يتمثل بكريمات موضعية أو تناول الدواء عن طريق الفم، مما يساعد في علاج الحساسية. استخدام مضادات الهيستامين في الحالات الشديدة للتخفيف من الشعور بالحكة المزعجة. استخدام السترويد الموضعي الذي يعد من العلاجات الفعالة في علاج الحساسية التي تصيب باطن الكف.

أسباب حساسية باطن الكف

أسباب حساسية باطن الكف

بواسطة: - آخر تحديث: 29 أبريل، 2018

الحساسية

تعتبر الحساسية الجلدية التي يتعرض لها أجزاء مختلفة من الجسم مثل القدمين وباطن اليدين من الأمراض الجلدية الشائعة التي تسبب الإصابة بحكةٍ بسيطة أو شديدة، وتعد حساسية باطن الكف أحد هذه الأمراض التي تُزعج كل من يصاب بها، ومن أبرز العوامل المؤدية للإصابة بهذه المشكلة استخدام نوع من العلاج الطبي الذي يُترك آثاراً جانبية مثل الحساسية، والإصابة بالأمراض الجلدية المختلفة، لذا يجب على الشخص المصاب مراجعة الطبيب المختص والخضوع للعلاج تحت الإشراف الطبي، وسيتم التعرف على أسباب حساسية باطن الكف في هذا المقال.

أسباب حساسية باطن الكف

الإصابة بحساسيةٍ في باطن الكف تكون في بعض الحالات بسيطة تزول تلقائياً، وفي حالاتٍ أخرى تكون شديدة مما يستدعي زيارة الطبيب المختص لأخذ العلاج المناسب، وسيتم عرض أسباب حساسية باطن الكف فيما يلي:

  • الإصابة بجفافٍ في الجلد: تعتبر مشكلة جفاف الجلد من المشاكل التي تسببها عدة عوامل أبرزها الشيخوخة والتعرض لأشعة الشمس لفتراتٍ طويلة، بالإضافة إلى التعرض لتيارات الهواء، وتؤدي هذه العوامل لفقدان رطوبة البشرة وإصابتها بالالتهاب والحكة المزعجة.
  • الإصابة بالصدفية: يؤدي الإصابة بمرض الصدفية إلى حدوث اضطرابٍ وظيفي في جهاز المناعة، حيث تظهر بقع حمراء سميكة على سطح الجلد، ومن أبرز العوامل المؤدية للإصابة بهذا المرض الجلدي العدوى واستخدام بعض الأدوية وغيرها من العوامل الأخرى.
  • الإصابة بالتهاب الجلد التماسي التحسسي: التعرض للعطور أو للمواد الكيميائية، واستخدام الكريمات والمراهم من أبرز العوامل المسببة لهذه النوع من الالتهاب، حيث يتعرض الجلد للإصابة بالبثور والاحمرار والتقشر والحكة الشديدة.
  • الإصابة بالتهاب الجلد التماسي المهيج: تعرض الجلد لأحد المواد الكيميائية يؤدي لحدوث ردة فعل تصدر عن الجلد بحيث يصاب الشخص بألمٍ وحرقٍ في منطقة الإصابة، ومع مرور الوقت يصبح هذا الالتهاب مزمناً مما يؤدي إلى احمرار الجلد والتهابه والشعور بحكةٍ مزعجة.
  • استخدام بعض أنواع الأدوية: تناول بعض أنواع الأدوية التي تترك آثاراً جانبية أبرزها الإصابة بالحساسية التي تنتقل إلى باطن الكف، مما يُعرضها للحكة.

طرق علاج حساسية باطن الكف

الإصابة بحساسيةٍ في باطن كف اليد من المشاكل الجلدية المزعجة التي قد تؤدي إلى حدوث اضطراباتٍ في النوم، وعدم التمكن من أداء المهام وممارسة الأنشطة اليومية بشكلٍ جيد، لذا يجب معالجتها بالذهاب إلى الطبيب، كما يمكن اتباع بعض الطرق التي تساعد في التخلص من هذه المشكلة، ومن طرق العلاج المتبعة يُذكر ما يلي:

  • القيام بغسل اليدين باستخدام الغسول المطهر، ثم تُجفف بشكلٍ جيد بعد ذلك يُرش عليها القليل من بودرة التلك التي تمنع تعرقها لمدةٍ طويلة.
  • استخدام نوع من المستحضرات الطبية التي تُعنى بالبشرة خاصةً المحتوية على فيتامين (A) وفيتامين (D).
  • استخدام منتجات تحتوي على حمض الصفصاف لمنح الجلد المزيد من الرطوبة ومعالجته من الجفاف، كما أنّ هذه المستحضرات تخفف من الحكة.
  • استخدام كريم ترطيب الجلد جيد النوعية بين الحين والآخر.
  • تجنب التعرض للمواد الكيميائية التي تتسبب بحساسيةٍ في الجلد وتؤدي إلى تهيجه.
  • اللجوء إلى الطبيب المختص في حال استمرار الإصابة بهذا النوع من الحساسية، حيث يقوم بدوره بتشخيص الحالة وصرف الدواء المناسب الذي يتمثل بكريمات موضعية أو تناول الدواء عن طريق الفم، مما يساعد في علاج الحساسية.
  • استخدام مضادات الهيستامين في الحالات الشديدة للتخفيف من الشعور بالحكة المزعجة.
  • استخدام السترويد الموضعي الذي يعد من العلاجات الفعالة في علاج الحساسية التي تصيب باطن الكف.