حساسية الجلد تحدث الحساسية عند تعرض الجسم لبعض المؤثرات التي تسبب تغييرات كيميائية، مما يسبب ظهور طفح جلدي أو بثور أو فقاقيع تصاحبها رغبة في الحك، بالإضافة إلى العديد من الأعراض الأخرى وذلك حسب قوة المؤثر ومدى استجابة جهاز المناعة، لذلك فهي لا تعد  مرضاً  بحد ذاتها وإنما استجابة لمرض ما أو مؤثر على الجسم، وسنتحدث عن أسباب حساسية الجلد للتعرف عليها ومحاولة التشخيص السريع لها، وكذلك سنتحدث عن أعراضها وطرق العلاج بشكلٍ عام. أسباب حساسية الجلد التعرض للسعات النحل. تناول بعض الأنواع من الأدوية مثل الأسبرين والبنسلين، أو تناول بعض الأنواع من الأطعمة مثل البندق والفول السوداني. التعرض للبرودة الشديدة، أو  لأشعة الشمس. جفاف الجلد وخاصةً في فصل الشتاء، وكبار السن هم الأكثر تأثراً بتغير الظروف الجوية. العوامل الوراثية. استخدام بعض الأنواع من العطور ومستحضرات التجميل المختلفة، أو المنظفات والمواد الكيميائية والدخان والمنتجات الورقية. تناول بعض المضادات الحيوية الموضعية وبعض الأنواع من المراهم. لبس لبعض المعادن مثل النيكل والذهب. الإصابة ببعض الأمراض الجلدية مثل الجرب، القمل، الأكزيما. الإصابة ببعض الأمراض مثل انسداد القناة المرارية، وأمراض الغدد مثل نقص أو زيادة في إفراز هرمونات الغدة الدرقية، مرض السكري، الفشل الكلوي، أمراض الدم، الأورام الليمفاوية، الطفيليات المعوية مثل الأسكارس. الحمل، حيث أن اضطراب الهرمونات خلال مرحلة الحمل يسبب الحكة. قلة النظافة الشخصية وعدم الاهتمام بنظافة الجسم وخاصةً في أوقات الحر. ارتداء بعض الأنواع من الملابس مثل تلك المصنوعة من النايلون. أعراض حساسية الجلد الشعور برغبة كبيرة في حك معظم أجزاء الجسم وتزداد في فترة الليل. ظهور طفح جلدي على بعض أجزاء الجسم مثل اليدين أو الرجلين. احمرار المناطق المصابة بالحساسية، ويكون شكلها خطوطاً أو دوائر أو قد يكون احمرار فقط. طرق علاج حساسية الجلد تظهر حساسية الجلد في جميع المراحل العمرية ولجميع الفئات من النساء والرجال، ومن أجل علاجها بشكل سريع وفاه يجب التعرف على الأسباب التي قادت للإصابة بها، ومن طرق العلاج العامة: استعمال الكريمات والمستحضرات التي تساعد على ترطيب الجلد وبالتالي فهي تحد من جفاف الجلد. استخدام الكريمات الواقية من الشمس والتي تقلل من الأضرار التي تسببها أشعة الشمس. الاستحمام بالماء الدافئ والابتعاد عن الماء الساخن. استخدام الأقمشة القطنية أو الحربية والابتعاد عن تلك المصنوعة من الصوف أو النايلون. التوقف عن حك المنطقة المصابة، ويمكن استخدام الثلج للتخفيف من الرغبة في حكها. استخدام الصابون الخاص للاستحمام والمناسب للبشرة. المراجع:  1  

أسباب حساسية الجلد

أسباب حساسية الجلد

بواسطة: - آخر تحديث: 19 فبراير، 2018

حساسية الجلد

تحدث الحساسية عند تعرض الجسم لبعض المؤثرات التي تسبب تغييرات كيميائية، مما يسبب ظهور طفح جلدي أو بثور أو فقاقيع تصاحبها رغبة في الحك، بالإضافة إلى العديد من الأعراض الأخرى وذلك حسب قوة المؤثر ومدى استجابة جهاز المناعة، لذلك فهي لا تعد  مرضاً  بحد ذاتها وإنما استجابة لمرض ما أو مؤثر على الجسم، وسنتحدث عن أسباب حساسية الجلد للتعرف عليها ومحاولة التشخيص السريع لها، وكذلك سنتحدث عن أعراضها وطرق العلاج بشكلٍ عام.

أسباب حساسية الجلد

  • التعرض للسعات النحل.
  • تناول بعض الأنواع من الأدوية مثل الأسبرين والبنسلين، أو تناول بعض الأنواع من الأطعمة مثل البندق والفول السوداني.
  • التعرض للبرودة الشديدة، أو  لأشعة الشمس.
  • جفاف الجلد وخاصةً في فصل الشتاء، وكبار السن هم الأكثر تأثراً بتغير الظروف الجوية.
  • العوامل الوراثية.
  • استخدام بعض الأنواع من العطور ومستحضرات التجميل المختلفة، أو المنظفات والمواد الكيميائية والدخان والمنتجات الورقية.
  • تناول بعض المضادات الحيوية الموضعية وبعض الأنواع من المراهم.
  • لبس لبعض المعادن مثل النيكل والذهب.
  • الإصابة ببعض الأمراض الجلدية مثل الجرب، القمل، الأكزيما.
  • الإصابة ببعض الأمراض مثل انسداد القناة المرارية، وأمراض الغدد مثل نقص أو زيادة في إفراز هرمونات الغدة الدرقية، مرض السكري، الفشل الكلوي، أمراض الدم، الأورام الليمفاوية، الطفيليات المعوية مثل الأسكارس.
  • الحمل، حيث أن اضطراب الهرمونات خلال مرحلة الحمل يسبب الحكة.
  • قلة النظافة الشخصية وعدم الاهتمام بنظافة الجسم وخاصةً في أوقات الحر.
  • ارتداء بعض الأنواع من الملابس مثل تلك المصنوعة من النايلون.

أعراض حساسية الجلد

  • الشعور برغبة كبيرة في حك معظم أجزاء الجسم وتزداد في فترة الليل.
  • ظهور طفح جلدي على بعض أجزاء الجسم مثل اليدين أو الرجلين.
  • احمرار المناطق المصابة بالحساسية، ويكون شكلها خطوطاً أو دوائر أو قد يكون احمرار فقط.

طرق علاج حساسية الجلد

تظهر حساسية الجلد في جميع المراحل العمرية ولجميع الفئات من النساء والرجال، ومن أجل علاجها بشكل سريع وفاه يجب التعرف على الأسباب التي قادت للإصابة بها، ومن طرق العلاج العامة:

  • استعمال الكريمات والمستحضرات التي تساعد على ترطيب الجلد وبالتالي فهي تحد من جفاف الجلد.
  • استخدام الكريمات الواقية من الشمس والتي تقلل من الأضرار التي تسببها أشعة الشمس.
  • الاستحمام بالماء الدافئ والابتعاد عن الماء الساخن.
  • استخدام الأقمشة القطنية أو الحربية والابتعاد عن تلك المصنوعة من الصوف أو النايلون.
  • التوقف عن حك المنطقة المصابة، ويمكن استخدام الثلج للتخفيف من الرغبة في حكها.
  • استخدام الصابون الخاص للاستحمام والمناسب للبشرة.

المراجع:  1