البحث عن مواضيع

تظهر حساسية الإبط عند الأشخاص على شكل حكة في منطقة الإبط، وعادة ما تحدث هذه الحساسية والحكة بسبب نمو الميكروبات والبكتيريا في منطة الإبط، وتؤثر الحكة في الإبط على نشاطات الإنسان اليومية ونومه أيضا، وعادة ما يتم حل هذه المشكلة بطرق منزلية، إلا أنه وفي بعض الحالات قد يتطلب الأمر زيارة الطبيب. أسباب حساسية الإبط استخدام مضادات التعرق ومزيلات رائحة العرق حيث أنها تعتبر إحدى المهيجات للغدد العرقية، ومن الممكن أن تؤدي إلى زيادة كمية العرق خاصة إذا كانت مكونة من مواد كيميائية. هذا ويفضل استخدام مزيلات رائحة العرق أو مضادات التعرق المكونة من مواد طبيعية، خاصة إذا كانت البشرة حساسة. إهمال النظافة الشخصية إن الإفرازات العرقية وإفرازات الجسم بشكل عام تؤثر على درجة الحموضة في الجلد، مما يؤدي إلى نمو البكتيريا، وهي ما تسبب الحكة المفرطة عند الكثير. بالإضافة إلى ما سبق فإن تغير درجة حموضة الجلد يؤدي إلى إفراز مواد تسبب الحساسية و حكة الجسم خاصة للإبطين. الإصابة بالتهاب الغدد العرقية القيحي يحدث هذا الالتهاب نتيجة حدوث انسداد في القنوات التي تعمل على إخراج إفرازات الغدد العرقية. ويظهر التهاب الغدد العرقية القيحي على شكل خراجات، ومن ثم أكياس تحتوي على قيح. عادة ما يختفي هذا الالتهاب من تلقاء نفسه خلال أسبوعين، بعد جفاف القيح. إلا أنه في بعض الحالات يتم وصف المضادات الحيوية. الإصابة بعدوى الفطريات ومن أشهرها عدوى الكانديدا، وتعتبر هذه العدوى معدية. وقد تتوافر بعض الظروف التي تحفز نمو الميكروبات، مثل الإصابة بمرض السكري غير المنضبط، أو الإصابة بمرض نقص المناعة المكتسب. قد تزداد احتمالية الإصابة بالعدوى إذا ما حدث اضطرب في الهرمونات، أو في حالات العلاج الكيميائي. علاج حساسية الإبط المحافظة على النظافة الشخصية، والالتزام بالاستحمام مرة واحدة على الأقل يوميا. الابتعاد عن استخدام مزيلات رائحة العرق التي تسبب تهيجا للجلد، واستبدالها بالمواد الطبيعية. الابتعاد عن استخدام شفرات الحلاقة المستخدمة سابقا، لما لذلك من آثار سلبية على الجلد. تناول الأطعمة الغذائية الغنية بالفيتامينات خاصة فيتامين E وفيتامين C، والتي تمنح الجلد الصحة والحيوية. إذا ما حدث تهيج شديد في الجلد نتيجة الإصابة بالطفح الجلدي، فإنه يمكن استخدام مكعبات الثلج لتهدئة هذا التهيج. إذا ما كان سبب الحكة والحساسية هو الإصابة بالعدوى الفطرية، فإنه يتم وصف المضادات الحيوية في هذه الحالة لمنع نمو الميكروبات والقضاء عليها. اقرأ ايضا: علاج الحساسية الجلدية علاج الحكة في فروة الرأس المضار الناتجة عن استخدام مانع التعرق و مزيل رائحة العرق المراجع: 1 2

أسباب حساسية الإبط وطرق العلاج

أسباب حساسية الإبط وطرق العلاج
بواسطة: - آخر تحديث: 23 يناير، 2017

تظهر حساسية الإبط عند الأشخاص على شكل حكة في منطقة الإبط، وعادة ما تحدث هذه الحساسية والحكة بسبب نمو الميكروبات والبكتيريا في منطة الإبط، وتؤثر الحكة في الإبط على نشاطات الإنسان اليومية ونومه أيضا، وعادة ما يتم حل هذه المشكلة بطرق منزلية، إلا أنه وفي بعض الحالات قد يتطلب الأمر زيارة الطبيب.

أسباب حساسية الإبط

استخدام مضادات التعرق ومزيلات رائحة العرق

  • حيث أنها تعتبر إحدى المهيجات للغدد العرقية، ومن الممكن أن تؤدي إلى زيادة كمية العرق خاصة إذا كانت مكونة من مواد كيميائية.
  • هذا ويفضل استخدام مزيلات رائحة العرق أو مضادات التعرق المكونة من مواد طبيعية، خاصة إذا كانت البشرة حساسة.

إهمال النظافة الشخصية

  • إن الإفرازات العرقية وإفرازات الجسم بشكل عام تؤثر على درجة الحموضة في الجلد، مما يؤدي إلى نمو البكتيريا، وهي ما تسبب الحكة المفرطة عند الكثير.
  • بالإضافة إلى ما سبق فإن تغير درجة حموضة الجلد يؤدي إلى إفراز مواد تسبب الحساسية و حكة الجسم خاصة للإبطين.

الإصابة بالتهاب الغدد العرقية القيحي

  • يحدث هذا الالتهاب نتيجة حدوث انسداد في القنوات التي تعمل على إخراج إفرازات الغدد العرقية.
  • ويظهر التهاب الغدد العرقية القيحي على شكل خراجات، ومن ثم أكياس تحتوي على قيح.
  • عادة ما يختفي هذا الالتهاب من تلقاء نفسه خلال أسبوعين، بعد جفاف القيح.
  • إلا أنه في بعض الحالات يتم وصف المضادات الحيوية.

الإصابة بعدوى الفطريات

  • ومن أشهرها عدوى الكانديدا، وتعتبر هذه العدوى معدية.
  • وقد تتوافر بعض الظروف التي تحفز نمو الميكروبات، مثل الإصابة بمرض السكري غير المنضبط، أو الإصابة بمرض نقص المناعة المكتسب.
  • قد تزداد احتمالية الإصابة بالعدوى إذا ما حدث اضطرب في الهرمونات، أو في حالات العلاج الكيميائي.

علاج حساسية الإبط

  • المحافظة على النظافة الشخصية، والالتزام بالاستحمام مرة واحدة على الأقل يوميا.
  • الابتعاد عن استخدام مزيلات رائحة العرق التي تسبب تهيجا للجلد، واستبدالها بالمواد الطبيعية.
  • الابتعاد عن استخدام شفرات الحلاقة المستخدمة سابقا، لما لذلك من آثار سلبية على الجلد.
  • تناول الأطعمة الغذائية الغنية بالفيتامينات خاصة فيتامين E وفيتامين C، والتي تمنح الجلد الصحة والحيوية.
  • إذا ما حدث تهيج شديد في الجلد نتيجة الإصابة بالطفح الجلدي، فإنه يمكن استخدام مكعبات الثلج لتهدئة هذا التهيج.
  • إذا ما كان سبب الحكة والحساسية هو الإصابة بالعدوى الفطرية، فإنه يتم وصف المضادات الحيوية في هذه الحالة لمنع نمو الميكروبات والقضاء عليها.

اقرأ ايضا:
علاج الحساسية الجلدية
علاج الحكة في فروة الرأس
المضار الناتجة عن استخدام مانع التعرق و مزيل رائحة العرق

المراجع: 1 2

مواضيع من نفس التصنيف