حرب أكتوبر كما تعرف في مصر أو حرب تشرين كما تعرف في سوريا، هي حرب شنتها القوات المصرية و السورية خلال إتفاقية الدفاع العربي المشترك بين الدولتين على إسرائيل و ذلك لإستعادت المناطق التي احتلتها إسرائيل خلال حرب عام 1967، كما أن بعض الدول العربية قد شاركة بطريقة غير مباشرة خلال الحرب عن طريق الإمدادات و سلاح النفط، وتعد نتائج حرب 1967 هي السبب الرئيسي لشن حرب أكتوبر إلا أن هناك بعض أسباب أخرى. أسباب حرب أكتوبر العدوان الثلاثي تعد مشاركة إسرائيل في العدوان الثلاثي على مصر في عام 1956 من الأسباب التي أدت التفكير في شن حرب أكتوبر. هاجمت القوات الإسرائيلية مناطق بورسعيد و الاسماعيلية و السويس و ذلك بعد إعلان جمال عبدالناصر تأميم قناة السويس. تذرعت إسرائيل بحماية ملاحتها لشن هجوم على الأراضي المصرية. حرب 1967 في عام 1966 بدأت إسرائيل بشن هجوم على الأراضي الأردنية بذريعة تدمير القوات الفلسطينية على الأراضي الأردنية. بدأت بتوجيه الاتهامات لسوريا بأنها تمول المقاومة الفلسطينية و في بدايات 1967 شنت هجوم على الجولان. دخلت مصر في حرب 1967 بسبب اتفاقية الدفاع المشترك بينها و بين سوريا. على الرغم من مشاركة ثلاث دول عربية في الحرب مقابل إسرائيل إلا أن نتيجة الحرب كانت لمصلحة الجانب الإسرائيل بسبب تفوق سلاحها الجوي في ذلك الوقت. كانت نتائج حرب عام 1967 كارثية على الدول العربية، حيث تم احتلال هضبة الجولان و سيناء و الضفة الغربية. بسبب الخسائر الكبيرة التي طالت الدول العربية خلال هذه الحرب يمكن أعتبارها سببا رئيسيا لحرب أكتوبر 1973. حرب أكتوبر قبل دخول دخول القوات المصرية السورية في حرب أكتوبر كان هناك حرب استنزاف بين مصر و إسرائيل تمكنت مصر من خلالها تكبيد الجانب الإسرائيلي خسائر كبيرة. بدأت حرب الاستنزاف منذ 1970 و حدثت الكثير من التوسطات الدولية من أجل إيقاف هذه الحرب إلا أن الجيش المصري في النهاية أصر على استئناف الحرب بعد عدة توقفات. كان هناك إجتماعا سريا بين قيادات الجيش المصر و السوري من أجل وضع الخطط المناسب لشن الهجوم و تحديد موعد إنطلاق الحرب. على الرغم من اعلام مصر و سوريا للدول العربية بوجود حرب إلا أنها لم تعلمهم بموعد إنطلاقها. طلب مصر من السعودية و دول الخليج استخدام سلاح المفط للضغط على الولايات المتحدة كي لا تساند إسرائيل أو من أجل إجبارها على الإنسحاب من الأراضي المحتلة في عام 1967. لبت جميع الدول النفطية طلب مصر و فعلا قامت بوقف تصدير النفط للولايات المتحدة بعد مساعدتها لإسرائيل ما أدى حدوث أزمة. نتائج حرب أكتوبر تأكيد سيطرة إسرائيل مرة أخرى على هضبة الجولان ولكن بوجود حزام منزوع السلاح على المنطقة الحدودية. استرداد 450 كيلو متر مربع من سيناء للأراضي المصرية و ابتعاد القوات الإسرائيلية مسافة 55 كيلومتر عن قنات السويس.

أسباب حرب أكتوبر

أسباب حرب أكتوبر

بواسطة: - آخر تحديث: 25 مارس، 2018

تصفح أيضاً

حرب أكتوبر كما تعرف في مصر أو حرب تشرين كما تعرف في سوريا، هي حرب شنتها القوات المصرية و السورية خلال إتفاقية الدفاع العربي المشترك بين الدولتين على إسرائيل و ذلك لإستعادت المناطق التي احتلتها إسرائيل خلال حرب عام 1967، كما أن بعض الدول العربية قد شاركة بطريقة غير مباشرة خلال الحرب عن طريق الإمدادات و سلاح النفط، وتعد نتائج حرب 1967 هي السبب الرئيسي لشن حرب أكتوبر إلا أن هناك بعض أسباب أخرى.

أسباب حرب أكتوبر

العدوان الثلاثي

  • تعد مشاركة إسرائيل في العدوان الثلاثي على مصر في عام 1956 من الأسباب التي أدت التفكير في شن حرب أكتوبر.
  • هاجمت القوات الإسرائيلية مناطق بورسعيد و الاسماعيلية و السويس و ذلك بعد إعلان جمال عبدالناصر تأميم قناة السويس.
  • تذرعت إسرائيل بحماية ملاحتها لشن هجوم على الأراضي المصرية.

حرب 1967

  • في عام 1966 بدأت إسرائيل بشن هجوم على الأراضي الأردنية بذريعة تدمير القوات الفلسطينية على الأراضي الأردنية.
  • بدأت بتوجيه الاتهامات لسوريا بأنها تمول المقاومة الفلسطينية و في بدايات 1967 شنت هجوم على الجولان.
  • دخلت مصر في حرب 1967 بسبب اتفاقية الدفاع المشترك بينها و بين سوريا.
  • على الرغم من مشاركة ثلاث دول عربية في الحرب مقابل إسرائيل إلا أن نتيجة الحرب كانت لمصلحة الجانب الإسرائيل بسبب تفوق سلاحها الجوي في ذلك الوقت.
  • كانت نتائج حرب عام 1967 كارثية على الدول العربية، حيث تم احتلال هضبة الجولان و سيناء و الضفة الغربية.
  • بسبب الخسائر الكبيرة التي طالت الدول العربية خلال هذه الحرب يمكن أعتبارها سببا رئيسيا لحرب أكتوبر 1973.

حرب أكتوبر

  • قبل دخول دخول القوات المصرية السورية في حرب أكتوبر كان هناك حرب استنزاف بين مصر و إسرائيل تمكنت مصر من خلالها تكبيد الجانب الإسرائيلي خسائر كبيرة.
  • بدأت حرب الاستنزاف منذ 1970 و حدثت الكثير من التوسطات الدولية من أجل إيقاف هذه الحرب إلا أن الجيش المصري في النهاية أصر على استئناف الحرب بعد عدة توقفات.
  • كان هناك إجتماعا سريا بين قيادات الجيش المصر و السوري من أجل وضع الخطط المناسب لشن الهجوم و تحديد موعد إنطلاق الحرب.
  • على الرغم من اعلام مصر و سوريا للدول العربية بوجود حرب إلا أنها لم تعلمهم بموعد إنطلاقها.
  • طلب مصر من السعودية و دول الخليج استخدام سلاح المفط للضغط على الولايات المتحدة كي لا تساند إسرائيل أو من أجل إجبارها على الإنسحاب من الأراضي المحتلة في عام 1967.
  • لبت جميع الدول النفطية طلب مصر و فعلا قامت بوقف تصدير النفط للولايات المتحدة بعد مساعدتها لإسرائيل ما أدى حدوث أزمة.

نتائج حرب أكتوبر

  • تأكيد سيطرة إسرائيل مرة أخرى على هضبة الجولان ولكن بوجود حزام منزوع السلاح على المنطقة الحدودية.
  • استرداد 450 كيلو متر مربع من سيناء للأراضي المصرية و ابتعاد القوات الإسرائيلية مسافة 55 كيلومتر عن قنات السويس.