جفاف الحلق والبلعوم يؤدي نقص اللعاب في الفم إلى حدوث جفاف بالحلق والبلعوم، والناتج عن عجز بإفراز الغدد اللعابية للكمية اللازمة من اللعاب بالفم، وتبدأ هذه المشكلة بحدوث صعوبة بالبلع عند المريض والإحساس بالجفاف، حيث يجد مشكلة ببلع ريقه وبتقديمه إلى الأمام، وذلك ناتج عن فقدان الفم لليونته ورطوبته التي تهيء للعاب التغلغل خلال الحلق والبلعوم، كما ويصاحب هذه الحالة ألم وجفاف مزعج، وتتعدد أسباب هذه المشكلة، والتي قد تنتج أحياناً من كثرة الصراخ والكلام بصوت مرتفع وحادّ، أو بسبب التعرض لنزلات البرد التي تؤدي للجفاف، وسنقدم أسباب جفاف الحلق والبلعوم في هذا المقال. أسباب جفاف الحلق والبلعوم ومن أسباب جفاف الحلق والبلعوم ما يلي: تناول أدوية مضادة للاكتئاب. الخضوع لعلاج السرطان الكيميائي، يؤثر في طبيعة كمية وإفراز اللعاب. عادة التدخين وبشراهة تؤثر على إفراز اللعاب وجفافه. الحالة العصبية والنفسية للإنسان، والتعرض للقلق والخوف والتوتر يتسبب بجفاف الحلق والبلعوم. إجراء علاج إشعاعي للرقبة والرأس يؤثر سلبياً على عمل ووظيفة الغدة اللعابية بالفم. أمراض جهاز المناعة وعدم قيامه بعمله على الشكل الصحيح. أمراض الزهايمر والسكتات الدماغية والجلطات، تساهم بجفاف الغدة اللعابية بالحلق والبلعوم. وجود خلل في عمل الهرمونات، وخصوصاً هرمونات الحمل والرضاعة. التعرض للعطش الشديد وعدم شرب الكمية اللازمة للجسم من الماء. التعرض بشكل مباشر للأجواء الباردة أو الحارة. أعراض جفاف الحلق والبلعوم الشعور بصعوبة في بلع الطعام والشراب. مشكلة الجفاف المزعجة بالحلق والبلعوم. ظهور تقرحات وتشققات بالشفاه وبالجلد الخارجي للفم. بحّة بالصوت وعدم القدرة على الكلام والتواصل بالحديث مع الآخرين. الشعور بوخز وألم في اللسان. تغير شكل اللعاب إلى لزج وسميك. وجود رائحة كريهة للفم. صعوبة بالمضغ وعدم الإحساس بطعم ومذاق الطعام، والشعور بالعطش الدائم. طرق منزلية لعلاج جفاف الحلق والبلعوم تناول منقوع الزنجبيل، والذي يفيد بشكل كبير بترطيب الحلق والبلعوم وفي تحفيز الغدد اللعابية على الإفراز. شرب كميات من الماء والسوائل الساخنة واللازمة للحفاظ على رطوبة الجسم والحلق، مثل الزهورات والبابونج واليانسون وغيرها. تناول عصير الليمون والبرتقال، حيث يعمل الطعم الحمضي بها على تخليص الفم من الروائح الكريهة وتعقيمه. شرب منقوع بذور الشمر، والتي تفيد مركبات الفلافونيد الغنية بها بتحفيز سير اللعاب وترطيب الحلق والبلعوم. استعمال زيت بذور العنب لعلاج جفاف الفم والحلق، وترطيبه لمدة طويلة، كما ويفيد فيتامين (E) الموجود بها في علاج الجروح والتقرحات بالفم.

أسباب جفاف الحلق والبلعوم

أسباب جفاف الحلق والبلعوم

بواسطة: - آخر تحديث: 12 ديسمبر، 2017

جفاف الحلق والبلعوم

يؤدي نقص اللعاب في الفم إلى حدوث جفاف بالحلق والبلعوم، والناتج عن عجز بإفراز الغدد اللعابية للكمية اللازمة من اللعاب بالفم، وتبدأ هذه المشكلة بحدوث صعوبة بالبلع عند المريض والإحساس بالجفاف، حيث يجد مشكلة ببلع ريقه وبتقديمه إلى الأمام، وذلك ناتج عن فقدان الفم لليونته ورطوبته التي تهيء للعاب التغلغل خلال الحلق والبلعوم، كما ويصاحب هذه الحالة ألم وجفاف مزعج، وتتعدد أسباب هذه المشكلة، والتي قد تنتج أحياناً من كثرة الصراخ والكلام بصوت مرتفع وحادّ، أو بسبب التعرض لنزلات البرد التي تؤدي للجفاف، وسنقدم أسباب جفاف الحلق والبلعوم في هذا المقال.

أسباب جفاف الحلق والبلعوم

ومن أسباب جفاف الحلق والبلعوم ما يلي:

  • تناول أدوية مضادة للاكتئاب.
  • الخضوع لعلاج السرطان الكيميائي، يؤثر في طبيعة كمية وإفراز اللعاب.
  • عادة التدخين وبشراهة تؤثر على إفراز اللعاب وجفافه.
  • الحالة العصبية والنفسية للإنسان، والتعرض للقلق والخوف والتوتر يتسبب بجفاف الحلق والبلعوم.
  • إجراء علاج إشعاعي للرقبة والرأس يؤثر سلبياً على عمل ووظيفة الغدة اللعابية بالفم.
  • أمراض جهاز المناعة وعدم قيامه بعمله على الشكل الصحيح.
  • أمراض الزهايمر والسكتات الدماغية والجلطات، تساهم بجفاف الغدة اللعابية بالحلق والبلعوم.
  • وجود خلل في عمل الهرمونات، وخصوصاً هرمونات الحمل والرضاعة.
  • التعرض للعطش الشديد وعدم شرب الكمية اللازمة للجسم من الماء.
  • التعرض بشكل مباشر للأجواء الباردة أو الحارة.

أعراض جفاف الحلق والبلعوم

  • الشعور بصعوبة في بلع الطعام والشراب.
  • مشكلة الجفاف المزعجة بالحلق والبلعوم.
  • ظهور تقرحات وتشققات بالشفاه وبالجلد الخارجي للفم.
  • بحّة بالصوت وعدم القدرة على الكلام والتواصل بالحديث مع الآخرين.
  • الشعور بوخز وألم في اللسان.
  • تغير شكل اللعاب إلى لزج وسميك.
  • وجود رائحة كريهة للفم.
  • صعوبة بالمضغ وعدم الإحساس بطعم ومذاق الطعام، والشعور بالعطش الدائم.

طرق منزلية لعلاج جفاف الحلق والبلعوم

  • تناول منقوع الزنجبيل، والذي يفيد بشكل كبير بترطيب الحلق والبلعوم وفي تحفيز الغدد اللعابية على الإفراز.
  • شرب كميات من الماء والسوائل الساخنة واللازمة للحفاظ على رطوبة الجسم والحلق، مثل الزهورات والبابونج واليانسون وغيرها.
  • تناول عصير الليمون والبرتقال، حيث يعمل الطعم الحمضي بها على تخليص الفم من الروائح الكريهة وتعقيمه.
  • شرب منقوع بذور الشمر، والتي تفيد مركبات الفلافونيد الغنية بها بتحفيز سير اللعاب وترطيب الحلق والبلعوم.
  • استعمال زيت بذور العنب لعلاج جفاف الفم والحلق، وترطيبه لمدة طويلة، كما ويفيد فيتامين (E) الموجود بها في علاج الجروح والتقرحات بالفم.