البول وخصائصه يُعتبر البول أحد السوائل الطبيعية التي يفرزها جسم الإنسان، وهو من الفضلات السائلة التي تكون محملة بالسموم ومخلفات عمليات إنتاج الطاقة، حيث تقوم الكليتان باستخلاص البول من الدم وتنقيته من الفضلات السائلة والأملاح تمهيداً لطردها خارج الجسم عن طريق عملية التبول، حيث يمر من خلال الحالب باتجاه المثانة ومن ثم إلى الإحليل، وذلك تمهيداً للتخلص منه، وهو محمل بالأملاح والسوائل الزائدة، وفي العادة يكون لونه أصفر فاتح، وأي تغير في خصائصه المعروفة يعدّ مؤشراً على الإصابة بمرض ما، وفي هذا المقال سنذكر أسباب تغير رائحة البول عند المرأة. أسباب تغير رائحة البول عند المرأة عدم تناول الماء بالكميات اللازمة، إذ أن قلة شرب الماء تزيد من تركيز البول، مما يزيد من فرصة ظهور رائحة المركبات الموجودة فيه، كما يصبح لونه أغمق، لذلك يجب شرب ما لا يقل عن لترين من الماء يومياً. تناول الأطعمة الغريبة ذات الروائح المنبعثة، حيث أن بعض النساء تعاني من حساسية لبعض الأطعمة، وهذا يُسبب في تغير خصائص البول ورائحتهن ومن هذه الأطعمة أغصان الهليون والثوم والحلبة والبصل وسمك السلمون والقهوة، بالإضافة إلى التوابل مثل الكاري والملح. إصابة المرأة بعدوى في المثانة والتهابات في المسالك البولية، إذ أن الإصابة بالالتهابات تسبب زيادة الأمونيا في البول، وزيادة عدد البكتيريا فيه، وهذا يُسبب خروج رائحة كريهة ومميزة للبول. ارتفاع نسبة السكر في الدم، إذ أن الإصابة بالسكري تسبب خروج رائحة غريبة شبيهة برائحة الفواكه، وذلك بسبب ازدياد نسبة السكر في الدم. استخدام مواد التنظيف المهبلية، لأنها تسبب تكاثر البكتيريا في منطقة المهبل، وإحداث ضرر في المنطقة التناسلية مما يُسبب خروج رائحة كريهة للبول، وازدياد نسبة حموضته. الإصابة بالالتهابات المهبلية، وخصوصاً إذا كان المسبب عدوى الخميرة التي تسبب تغير خصائص البول وتغير رائحته لتصبح شبيهة برائحة الخميرة. أسباب تتعلق بالجينات والوراثة، إذ أن بعض السيدات يعانين من رائحة بول كريهة خصوصاً بعد أن يصلن لسن البلوغ، أو بعد الوصول لسن اليأس، ويكون لديهن بول ذو درجة حموضة عالية ورائحة كريهة دون سبب واضح. مرور المرأة بفترة التبويض، حيث أن انطلاق البويضة يرافقه انطلاق للأستروجين والبروجسترون، مما يُسبب انطلاق رائحة كالأمونيا مع البول، على الرغم من عدم وجود الأمونيا بتركيز زائد فيه. الإصابة بالعدوى الجنسية، إذ أن الاتصال الجنسي مع الشريك يُسبب تغير في رائحته البول فتصبح كريهة نتيجة انتقال عدوى من الرجل للمرأة والعكس. تناول أنواع معينة من الأدوية، حيث تكون الرائحة الكريهة كعرض جانبي لتناولها. مرور المرأة بفترة الحمل، وذلك بسبب التغيرات الهرمونية الكبيرة التي تحدث في جسم المرأة وتؤثر على البول. نصائح للمرأة على المرأة مراجعة الطبيب بشكل فوري عند ملاحظة أي رائحة غريبة وكريهة للبول، خصوصاً إذا استمرت الحالة. يجب الحفاظ على نظافة الملابس الداخلية وتغييرها باستمرار، لأنها أيضاً تلعب دوراً هاماً في ظهور الرائحة الكريهة. يجب علاج المشكلة العضوية المسببة لخروج الرائحة في أسرع وقت ممكن. المراجع:  1

أسباب تغير رائحة البول عند المرأة

أسباب تغير رائحة البول عند المرأة

بواسطة: - آخر تحديث: 23 يناير، 2018

البول وخصائصه

يُعتبر البول أحد السوائل الطبيعية التي يفرزها جسم الإنسان، وهو من الفضلات السائلة التي تكون محملة بالسموم ومخلفات عمليات إنتاج الطاقة، حيث تقوم الكليتان باستخلاص البول من الدم وتنقيته من الفضلات السائلة والأملاح تمهيداً لطردها خارج الجسم عن طريق عملية التبول، حيث يمر من خلال الحالب باتجاه المثانة ومن ثم إلى الإحليل، وذلك تمهيداً للتخلص منه، وهو محمل بالأملاح والسوائل الزائدة، وفي العادة يكون لونه أصفر فاتح، وأي تغير في خصائصه المعروفة يعدّ مؤشراً على الإصابة بمرض ما، وفي هذا المقال سنذكر أسباب تغير رائحة البول عند المرأة.

أسباب تغير رائحة البول عند المرأة

  • عدم تناول الماء بالكميات اللازمة، إذ أن قلة شرب الماء تزيد من تركيز البول، مما يزيد من فرصة ظهور رائحة المركبات الموجودة فيه، كما يصبح لونه أغمق، لذلك يجب شرب ما لا يقل عن لترين من الماء يومياً.
  • تناول الأطعمة الغريبة ذات الروائح المنبعثة، حيث أن بعض النساء تعاني من حساسية لبعض الأطعمة، وهذا يُسبب في تغير خصائص البول ورائحتهن ومن هذه الأطعمة أغصان الهليون والثوم والحلبة والبصل وسمك السلمون والقهوة، بالإضافة إلى التوابل مثل الكاري والملح.
  • إصابة المرأة بعدوى في المثانة والتهابات في المسالك البولية، إذ أن الإصابة بالالتهابات تسبب زيادة الأمونيا في البول، وزيادة عدد البكتيريا فيه، وهذا يُسبب خروج رائحة كريهة ومميزة للبول.
  • ارتفاع نسبة السكر في الدم، إذ أن الإصابة بالسكري تسبب خروج رائحة غريبة شبيهة برائحة الفواكه، وذلك بسبب ازدياد نسبة السكر في الدم.
  • استخدام مواد التنظيف المهبلية، لأنها تسبب تكاثر البكتيريا في منطقة المهبل، وإحداث ضرر في المنطقة التناسلية مما يُسبب خروج رائحة كريهة للبول، وازدياد نسبة حموضته.
  • الإصابة بالالتهابات المهبلية، وخصوصاً إذا كان المسبب عدوى الخميرة التي تسبب تغير خصائص البول وتغير رائحته لتصبح شبيهة برائحة الخميرة.
  • أسباب تتعلق بالجينات والوراثة، إذ أن بعض السيدات يعانين من رائحة بول كريهة خصوصاً بعد أن يصلن لسن البلوغ، أو بعد الوصول لسن اليأس، ويكون لديهن بول ذو درجة حموضة عالية ورائحة كريهة دون سبب واضح.
  • مرور المرأة بفترة التبويض، حيث أن انطلاق البويضة يرافقه انطلاق للأستروجين والبروجسترون، مما يُسبب انطلاق رائحة كالأمونيا مع البول، على الرغم من عدم وجود الأمونيا بتركيز زائد فيه.
  • الإصابة بالعدوى الجنسية، إذ أن الاتصال الجنسي مع الشريك يُسبب تغير في رائحته البول فتصبح كريهة نتيجة انتقال عدوى من الرجل للمرأة والعكس.
  • تناول أنواع معينة من الأدوية، حيث تكون الرائحة الكريهة كعرض جانبي لتناولها.
  • مرور المرأة بفترة الحمل، وذلك بسبب التغيرات الهرمونية الكبيرة التي تحدث في جسم المرأة وتؤثر على البول.

نصائح للمرأة

  • على المرأة مراجعة الطبيب بشكل فوري عند ملاحظة أي رائحة غريبة وكريهة للبول، خصوصاً إذا استمرت الحالة.
  • يجب الحفاظ على نظافة الملابس الداخلية وتغييرها باستمرار، لأنها أيضاً تلعب دوراً هاماً في ظهور الرائحة الكريهة.
  • يجب علاج المشكلة العضوية المسببة لخروج الرائحة في أسرع وقت ممكن.

المراجع:  1