تضخم غدة البروستاتا تعتبر البروستاتا أحد أجزاء الجهاز التناسلي للرجل، وتقوم البروستات بإفراز جزء من السائل المنوي، أما عن موقع تلك الغدة فإنها تقع في المنطقة تحت المثانة وأمام المُستقيم، ويعتبر تضخم البروستاتا الحميد (Benign Prostatic Hyperplasia) من أكثر المشاكل شيوعاً وانتشاراً بين الرجال، ويحدث لدى أغلب الرجال مع التقدم في العمر حيث تزداد نسبة الإصابة به لدى الأشخاص الذين تعدت أعمارهم الخمسة وسبعين عاماً، ويسبب حدوث التضخم العديد من المشاكل لدى الرجال بما في ذلك أنها تمنع جريان البول، وسنتحدث في هذا المقال حول أسباب تضخم غدة البروستاتا وأعراضه. أسباب تضخم غدة البروستاتا يوجد العديد من عوامل الخطر التي تساهم في زيادة احتمالية الإصابة بتلك الحالة والتي من أهمها وجود العوامل الوراثية. في حال وجود أحد الأقارب من الدرجة الأولى المصابين بهذا المرض فإن احتمالية إصابة الفرد تكون أربع أضعاف الأشخاص العاديين. إن ارتفاع نسبة هرموني التوستيرون والأستروجين يضاعف من احتمالية حدوث تضخم في حجم البروستاتا. يعتبر التقدم في العمر من الأسباب الرئيسية لحدوث تلك الحالة. أعراض تضخم غدة البروستاتا تأتي أعراض الإصابة بتضخم البروستاتا على النحو الآتي: الصعوبة في التبول ويكون ذلك نتيجة الضغط الذي تسببه البروستاتا المتضخمة على مجرى البول، يصاحب ذلك الشعور بالألم الشديد في أثناء التبول. التقطع في التبول، ويكون ذلك نتيجة إغلاق مجرى التبول بسبب تضخم البروستات الذي حدث. كثرة التبول خاصة في فترة الليل، حيث يصل عدد مرات التبول في اليوم الواحد إلى الثماني مرات. نزول الدم في أثناء التبول، حيث يحدث ذلك نتيجة توسع الأوردة التي توجد على سطح غدة البروستات التي تضخمت. حدوث تغير في لون البول ورائحته، ويكون السبب وراء ذلك هو احتباس البول والذي قد يؤدي إلى حدوث التهاب في المسالك البولية في كثير من الحالات. احتباس البول وعدم خروجه من الجسم، ويتم حل تلك المشكلة عن طريق إجراء القسطرة في المثانة وذلك بهدف تصريف البول. الشعور بالألم في أثناء القذف، حيث يكون ذلك بسبب الضغط على المسالك التناسلية والبولية الذي ينجم عن حدوث هذا التضخم. حدوث التهاب في المسالك البولية، ويحدث ذلك نتيجة نمو البكتيريا وتكاثرها في المجرى البولي لدى المريض. حدوث حصوات المثانة ويكون ذلك نتيجة عدم قدرة المثانة على تفريغ البول بشكل كلي. حدوث تلف في المثانة إضافة إلى فقدانها لقدرتها على الانقباض. حدوث تلف وأضرار في الكليتين والذي يحدث نتيجة انتشار مشاكل والتهابات المسالك البولية لتصل إلى الكليتين. فيديو عن تضخم البروستاتا ننصحكم بمشاهدة الفيديو الآتي الذي يتحدث فيه استشاري جراحة الكلى والمسالك البولية والتناسلية والذكورة والعقم الدكتور خالد الصادق عن تضخم البروستاتا: 

أسباب تضخم غدة البروستاتا

أسباب تضخم غدة البروستاتا

بواسطة: - آخر تحديث: 7 يونيو، 2018

تضخم غدة البروستاتا

تعتبر البروستاتا أحد أجزاء الجهاز التناسلي للرجل، وتقوم البروستات بإفراز جزء من السائل المنوي، أما عن موقع تلك الغدة فإنها تقع في المنطقة تحت المثانة وأمام المُستقيم، ويعتبر تضخم البروستاتا الحميد (Benign Prostatic Hyperplasia) من أكثر المشاكل شيوعاً وانتشاراً بين الرجال، ويحدث لدى أغلب الرجال مع التقدم في العمر حيث تزداد نسبة الإصابة به لدى الأشخاص الذين تعدت أعمارهم الخمسة وسبعين عاماً، ويسبب حدوث التضخم العديد من المشاكل لدى الرجال بما في ذلك أنها تمنع جريان البول، وسنتحدث في هذا المقال حول أسباب تضخم غدة البروستاتا وأعراضه.

أسباب تضخم غدة البروستاتا

  • يوجد العديد من عوامل الخطر التي تساهم في زيادة احتمالية الإصابة بتلك الحالة والتي من أهمها وجود العوامل الوراثية.
  • في حال وجود أحد الأقارب من الدرجة الأولى المصابين بهذا المرض فإن احتمالية إصابة الفرد تكون أربع أضعاف الأشخاص العاديين.
  • إن ارتفاع نسبة هرموني التوستيرون والأستروجين يضاعف من احتمالية حدوث تضخم في حجم البروستاتا.
  • يعتبر التقدم في العمر من الأسباب الرئيسية لحدوث تلك الحالة.

أعراض تضخم غدة البروستاتا

تأتي أعراض الإصابة بتضخم البروستاتا على النحو الآتي:

  • الصعوبة في التبول ويكون ذلك نتيجة الضغط الذي تسببه البروستاتا المتضخمة على مجرى البول، يصاحب ذلك الشعور بالألم الشديد في أثناء التبول.
  • التقطع في التبول، ويكون ذلك نتيجة إغلاق مجرى التبول بسبب تضخم البروستات الذي حدث.
  • كثرة التبول خاصة في فترة الليل، حيث يصل عدد مرات التبول في اليوم الواحد إلى الثماني مرات.
  • نزول الدم في أثناء التبول، حيث يحدث ذلك نتيجة توسع الأوردة التي توجد على سطح غدة البروستات التي تضخمت.
  • حدوث تغير في لون البول ورائحته، ويكون السبب وراء ذلك هو احتباس البول والذي قد يؤدي إلى حدوث التهاب في المسالك البولية في كثير من الحالات.
  • احتباس البول وعدم خروجه من الجسم، ويتم حل تلك المشكلة عن طريق إجراء القسطرة في المثانة وذلك بهدف تصريف البول.
  • الشعور بالألم في أثناء القذف، حيث يكون ذلك بسبب الضغط على المسالك التناسلية والبولية الذي ينجم عن حدوث هذا التضخم.
  • حدوث التهاب في المسالك البولية، ويحدث ذلك نتيجة نمو البكتيريا وتكاثرها في المجرى البولي لدى المريض.
  • حدوث حصوات المثانة ويكون ذلك نتيجة عدم قدرة المثانة على تفريغ البول بشكل كلي.
  • حدوث تلف في المثانة إضافة إلى فقدانها لقدرتها على الانقباض.
  • حدوث تلف وأضرار في الكليتين والذي يحدث نتيجة انتشار مشاكل والتهابات المسالك البولية لتصل إلى الكليتين.

فيديو عن تضخم البروستاتا

ننصحكم بمشاهدة الفيديو الآتي الذي يتحدث فيه استشاري جراحة الكلى والمسالك البولية والتناسلية والذكورة والعقم الدكتور خالد الصادق عن تضخم البروستاتا: