البحث عن مواضيع

يُعتبر انتظام الدورة الشهرية أمراً في غاية الأهمية، خصوصاً فيما يتعلق بالإنجاب، إذ أن وجود خلل في موعدها الطبيعي كأن تتقدم أو تتأخر يُشكّل قلقاً كبيراً بالنسبة للمرأة، وفيما يخص المتزوجات فإن طريقة إفراز أجسامهنّ للهرمونات تختلف قليلاً عن إفراز الهرمونات عند غير المتزوجات، وتتعرض الدورة الشهرية لديهن للكثير من التغير في موعدها نتيجة لأسبابٍ عدة، لذلك سنقوم بشرح أسباب تأخر الدورة الشهرية للمتزوجات خلال هذا المقال. أسباب تأخر الدورة الشهرية للمتزوجات حدوث الحمل لدى المرأة، وهو أول الأسباب التي تخطر في بال المرأة المتزوجة، وعليها إثبات الحمل أو نفيه بإجراء الفحص الخاص. قيام المرأة بإرضاع طفلها رضاعةً طبيعية، إذ أن الدورة الشهرية في حالة الرضاعة تغيب لفترة أو تُصبح غير منتظمة عند معظم النساء. استخدام بعض وسائل منع الحمل خصوصاً التي تحتوي على بعض الهرمونات التي تعطى عن طريق الحقن. مرور المرأة بحالة نفسية مليئة بالقلق العصبي والتوتر والضغط النفسي، والمرور بالإرهاق والتعب البدني الكبير والمستمر. زيادة وزن المرأة بشكلٍ كبير وإصابتها بالسمنة، مما يؤثر على إفراز الهرمونات الخاصة بتنظيم الدورة الشهرية. عدم الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم والسهر الدائم واليومي. إصابة الجسم بخلل في وظائف الغدة الدرقية أو الغدة النخامية أو كليهما، وفيما يخص الغدة الدرقية فإن إصابتها بالقصور أو الزيادة يؤثر على هرمونات الجسم. إصابة المرأة بمتلازمة تكيس المبايض، مما يُعيق خروج البويضات من المبيض بسبب سمك الجدار الذي ستضطر للخروج منه، مما يُسبب أيضاً خللاً في إفراز الهرمونات المنظمة للدورة الشهرية وبالأخص هرمون الأستروجين، وهرمون التستوستيرون. النحافة الشديدة وإصابة المرأة بفقر دم مما يؤثر على أداء الغدد والجسم بشكلٍ عام. تعرّض المرأة لبعض الأسباب العَرَضية مثل إصابتها بالإنفلونزا وأمراض البرد والرشح وضعف المناعة. تناول بعض أنواع العقاقير والأدوية مثل أدوية الأمراض النفسية والاكتئاب أو أدوية بعض الأمراض المزمنة مثل السرطان. عدم انتظام الساعة البيولوجية في جسم المرأة. ممارسة المرأة لبعض الرياضات العنيفة. علاج تأخر الدورة الشهرية للمتزوجات قبل البدء بالبحث عن علاج لتأخر الدورة، يجب أن يكون مضى على تأخرها أكثر من عشر أيام، كما يجب أن تتأكد المرأة من عدم وجود حمل، ومن ثم بإمكانها القيام بالعلاج كما يلي: يُمكن العلاج بإحدى طريقتين، الطريقة الأولى هي مراجعة الطبيب المختص ومعرفة السبب وراء تأخر الدورة الشهرية وإجراء فحص للمبيضين ومن ثم تلقي العلاج اللازم حسب ما يصف الطبيب المختص. يُمكن العلاج بتناول المرأة لبعض العلاجات الطبيعية المعتمدة على الأعشاب الطبية، مثل القرفة، والميرمية، وماء البقدونس، والبابونج، ومنقوع البردقوش، وغيرها من الأعشاب التي تُساعد على تدفق دماء الدورة. المراجع:   1   2

أسباب تأخر الدورة الشهرية للمتزوجات

أسباب تأخر الدورة الشهرية للمتزوجات
بواسطة: - آخر تحديث: 23 أغسطس، 2017

يُعتبر انتظام الدورة الشهرية أمراً في غاية الأهمية، خصوصاً فيما يتعلق بالإنجاب، إذ أن وجود خلل في موعدها الطبيعي كأن تتقدم أو تتأخر يُشكّل قلقاً كبيراً بالنسبة للمرأة، وفيما يخص المتزوجات فإن طريقة إفراز أجسامهنّ للهرمونات تختلف قليلاً عن إفراز الهرمونات عند غير المتزوجات، وتتعرض الدورة الشهرية لديهن للكثير من التغير في موعدها نتيجة لأسبابٍ عدة، لذلك سنقوم بشرح أسباب تأخر الدورة الشهرية للمتزوجات خلال هذا المقال.

أسباب تأخر الدورة الشهرية للمتزوجات

  • حدوث الحمل لدى المرأة، وهو أول الأسباب التي تخطر في بال المرأة المتزوجة، وعليها إثبات الحمل أو نفيه بإجراء الفحص الخاص.
  • قيام المرأة بإرضاع طفلها رضاعةً طبيعية، إذ أن الدورة الشهرية في حالة الرضاعة تغيب لفترة أو تُصبح غير منتظمة عند معظم النساء.
  • استخدام بعض وسائل منع الحمل خصوصاً التي تحتوي على بعض الهرمونات التي تعطى عن طريق الحقن.
  • مرور المرأة بحالة نفسية مليئة بالقلق العصبي والتوتر والضغط النفسي، والمرور بالإرهاق والتعب البدني الكبير والمستمر.
  • زيادة وزن المرأة بشكلٍ كبير وإصابتها بالسمنة، مما يؤثر على إفراز الهرمونات الخاصة بتنظيم الدورة الشهرية.
  • عدم الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم والسهر الدائم واليومي.
  • إصابة الجسم بخلل في وظائف الغدة الدرقية أو الغدة النخامية أو كليهما، وفيما يخص الغدة الدرقية فإن إصابتها بالقصور أو الزيادة يؤثر على هرمونات الجسم.
  • إصابة المرأة بمتلازمة تكيس المبايض، مما يُعيق خروج البويضات من المبيض بسبب سمك الجدار الذي ستضطر للخروج منه، مما يُسبب أيضاً خللاً في إفراز الهرمونات المنظمة للدورة الشهرية وبالأخص هرمون الأستروجين، وهرمون التستوستيرون.
  • النحافة الشديدة وإصابة المرأة بفقر دم مما يؤثر على أداء الغدد والجسم بشكلٍ عام.
  • تعرّض المرأة لبعض الأسباب العَرَضية مثل إصابتها بالإنفلونزا وأمراض البرد والرشح وضعف المناعة.
  • تناول بعض أنواع العقاقير والأدوية مثل أدوية الأمراض النفسية والاكتئاب أو أدوية بعض الأمراض المزمنة مثل السرطان.
  • عدم انتظام الساعة البيولوجية في جسم المرأة.
  • ممارسة المرأة لبعض الرياضات العنيفة.

علاج تأخر الدورة الشهرية للمتزوجات

قبل البدء بالبحث عن علاج لتأخر الدورة، يجب أن يكون مضى على تأخرها أكثر من عشر أيام، كما يجب أن تتأكد المرأة من عدم وجود حمل، ومن ثم بإمكانها القيام بالعلاج كما يلي:

  • يُمكن العلاج بإحدى طريقتين، الطريقة الأولى هي مراجعة الطبيب المختص ومعرفة السبب وراء تأخر الدورة الشهرية وإجراء فحص للمبيضين ومن ثم تلقي العلاج اللازم حسب ما يصف الطبيب المختص.
  • يُمكن العلاج بتناول المرأة لبعض العلاجات الطبيعية المعتمدة على الأعشاب الطبية، مثل القرفة، والميرمية، وماء البقدونس، والبابونج، ومنقوع البردقوش، وغيرها من الأعشاب التي تُساعد على تدفق دماء الدورة.

المراجع:   1   2