اليدين من الطبيعي أن نشعر ببردة اليدين في أوقات البرد وأيام الصقيع، فهما بعيدان عن بقية أجزاء الجسم وغالباً ما يكونان مكشوفان للتمكن من استعمالهما في مختلف الأمور، ولكن من الغريب الشعور ببرودة اليدين أيام الصيف الحار أو بعد التعرّض للجو الدافىء فذلك ينتج بسبب عدة أسباب لابد من التعرف عليها واللجوء للطبيب المختص لتحديد طرق العلاج، لأن إهمال المشكلة قد يقود إلى مضاعفاتٍ خطيرةٍ، وسنقدّم في مقالنا أسباب برودة اليدين والأعراض التي ترافق هذه البرودة. أسباب برودة اليدين الإصابة بضعف الدورة الدموية حيث يكون الدم غير قادرٍ على الوصول إلى اليدين لتدفأتها وهذا يدل على الإصابة بمرضٍ خطيرٍ. التعرّض للبرد في البيئة المحيطة مثل أجواء الصقيع في فصل الشتاء. الإصابة بنقص الحديد في الجسم أو فقر الدم، مما يؤدي إلى انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء، ولكن يرافق هذا النقص الشعور بالخمول وشحوب الجلد وخفقان القلب. انسداد الشرايين وتصلبها وهو ما يسمى ب (PAD)، حيث يسبب هذا الانسداد حاجزاً أمام الدم فلا يستطيع الوصول إلى اليدين لتدفأتهما. الإصابة بظاهرة رينود، حيث تكون عبارة عن انقباضات تصيب الأوعية الدموية الصغيرة الموجودة عند نهاية الأطراف، وتحدث هذه الظاهرة عند تغيّر درجات الحرارة من الدفء إلى البرودة. الجلوس لفتراتٍ طويلةٍ مما يقلل من نشاط الدورة الدموية في الجسم، ونظراً إلى أنّ اليدين يبعدان عن مركز القلب فإن الدورة الدموية تحتاج إلى تنشيط لتصل إليهما ويتم ذلك من خلال الحركة وممارسة بعض الأنواع من التمارين الرياضية. الإصابة بمرض السكري الذي يؤدي إلى تلف الشرايين أو تراكم الترسبات فيها مما يعيق وصول الدم غلى اليدين لتدفأتهما. الإصابة بمرض بورغر المرتبط بالتدخين بشكلٍ أساسي، ويكون هذا المرض عبارة عن التهاب أو تخثر يحدث في الشرايين والأوردة الصغيرة والمتوسطة مما يمنع من تدفق الدم خلالهم، وإذا لم يتم علاج المرض سريعاً فإنه قد يقود إلى بتر الجزء نتيجة موت الأنسجة فيه. الانتماء لفئة الإناث، فقد أشارت الدراسات التي أجريت في أمريكا عام 1998م إلى أنّ درجة حرارة أجسام النساء أعلى من الرجال ولكن درجة حرارة أطرافهن أقل من أطراف الرجال بدرجتين ويعزا الأمر للهرمونات. الحمل، فالحامل خلال الأشهر الأولى من الحمل تشعر بالبرودة وخاصةً في اليدين. الأعراض المرافقة لبرودة اليدين تلوّن أصابع اليدين والقدمين والشفاه وشحمة الأذن باللون الرمادي أو الأزرق أو الأبيض الشاحب. الشعور بصعوبة في أخذ النفس. اضطراب الوعي والتشوش. الشعور ببرودة القدمين. الشعور بالوخز في الأطراف. إصابة البشرة بالتيبّس أو الشد.

أسباب برودة اليدين

أسباب برودة اليدين

بواسطة: - آخر تحديث: 31 يوليو، 2018

اليدين

من الطبيعي أن نشعر ببردة اليدين في أوقات البرد وأيام الصقيع، فهما بعيدان عن بقية أجزاء الجسم وغالباً ما يكونان مكشوفان للتمكن من استعمالهما في مختلف الأمور، ولكن من الغريب الشعور ببرودة اليدين أيام الصيف الحار أو بعد التعرّض للجو الدافىء فذلك ينتج بسبب عدة أسباب لابد من التعرف عليها واللجوء للطبيب المختص لتحديد طرق العلاج، لأن إهمال المشكلة قد يقود إلى مضاعفاتٍ خطيرةٍ، وسنقدّم في مقالنا أسباب برودة اليدين والأعراض التي ترافق هذه البرودة.

أسباب برودة اليدين

  • الإصابة بضعف الدورة الدموية حيث يكون الدم غير قادرٍ على الوصول إلى اليدين لتدفأتها وهذا يدل على الإصابة بمرضٍ خطيرٍ.
  • التعرّض للبرد في البيئة المحيطة مثل أجواء الصقيع في فصل الشتاء.
  • الإصابة بنقص الحديد في الجسم أو فقر الدم، مما يؤدي إلى انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء، ولكن يرافق هذا النقص الشعور بالخمول وشحوب الجلد وخفقان القلب.
  • انسداد الشرايين وتصلبها وهو ما يسمى ب (PAD)، حيث يسبب هذا الانسداد حاجزاً أمام الدم فلا يستطيع الوصول إلى اليدين لتدفأتهما.
  • الإصابة بظاهرة رينود، حيث تكون عبارة عن انقباضات تصيب الأوعية الدموية الصغيرة الموجودة عند نهاية الأطراف، وتحدث هذه الظاهرة عند تغيّر درجات الحرارة من الدفء إلى البرودة.
  • الجلوس لفتراتٍ طويلةٍ مما يقلل من نشاط الدورة الدموية في الجسم، ونظراً إلى أنّ اليدين يبعدان عن مركز القلب فإن الدورة الدموية تحتاج إلى تنشيط لتصل إليهما ويتم ذلك من خلال الحركة وممارسة بعض الأنواع من التمارين الرياضية.
  • الإصابة بمرض السكري الذي يؤدي إلى تلف الشرايين أو تراكم الترسبات فيها مما يعيق وصول الدم غلى اليدين لتدفأتهما.
  • الإصابة بمرض بورغر المرتبط بالتدخين بشكلٍ أساسي، ويكون هذا المرض عبارة عن التهاب أو تخثر يحدث في الشرايين والأوردة الصغيرة والمتوسطة مما يمنع من تدفق الدم خلالهم، وإذا لم يتم علاج المرض سريعاً فإنه قد يقود إلى بتر الجزء نتيجة موت الأنسجة فيه.
  • الانتماء لفئة الإناث، فقد أشارت الدراسات التي أجريت في أمريكا عام 1998م إلى أنّ درجة حرارة أجسام النساء أعلى من الرجال ولكن درجة حرارة أطرافهن أقل من أطراف الرجال بدرجتين ويعزا الأمر للهرمونات.
  • الحمل، فالحامل خلال الأشهر الأولى من الحمل تشعر بالبرودة وخاصةً في اليدين.

الأعراض المرافقة لبرودة اليدين

  • تلوّن أصابع اليدين والقدمين والشفاه وشحمة الأذن باللون الرمادي أو الأزرق أو الأبيض الشاحب.
  • الشعور بصعوبة في أخذ النفس.
  • اضطراب الوعي والتشوش.
  • الشعور ببرودة القدمين.
  • الشعور بالوخز في الأطراف.
  • إصابة البشرة بالتيبّس أو الشد.