هنالك العديد من الأمراض التي لم تكن تكاد معروفة في الماضي، ثم ما لبثت أن أصبحت معروفة وأصبحت الإصابات بها متعددة وكثيرة ومن ضمن تلك المشاكل ومنها اهتزاز الرأس التي أثبتت الإحصاءات الأخيرة تزايداً في عدد الإصابات بها، فكيف يتم حلها وما سببها وما هو اسمها العلمي، سنتعرف إلى المزيد من المعلومات عن هذه الأمر في هذا المقال. اهتزاز الرأس تتعدد أسباب الإصابة باهتزاز الرأس وتدفعها في ذلك الكثير من العوامل المتباينة، فقد يرجع الأمر إلى الظروف الصحية المحيطة بالفرد أو إلى تعرضه لعدد من التوترات والضغوطات النفسية ومن تلك العوامل : 1- الإضطراب العصبي. 2- التوتر الحاد. 3- الإنزعاج بسبب أخبار سيئة يسمعها الفرد مثلاً. 4- القلق الدائم. 5- حركة مفاجئة وغير طبيعية للرأس. 6- الإجهاد والإرهاق والتعب. 7- عدم القدرة على التركيز. وجميها تولد تضيقاً في شرايين الجسم يسبب لاحقاً رعشة واضحة. يدخل المصابون بمشكلة اهتزاز الرأس إلى المرور ببعض المراحل تبدأ غالبا بارتجاج خفيف جداً، ثم يتصاعد ليصبح أكثر قوة. يرجع السبب خلف ارتجاج الدماغ إلى تداخل في وظائف الدماغ يؤثر بصورة مباشرة على وظائفه الرئيسة كالتوازن واستقبال الإشارات والتنبيهات وارسالها إلى أماكن الإستجابة المسؤولة عن ردود الفعل في مختلف مناطق جسم الإنسان ، وتؤثر على ما يلي : 1- وظيفة الإرتداد. 2- ترتيب الأمور. 3- الحديث والنطق. 4- الحفظ والتذكر. يجب المسارعة بإستشارة الطبيب وعمل فحص سريري متى ما بدأ الشخص بالشعور باهتزاز رأسه بطريقة خفيفة حتى، إذ أنه يمكن إيجاد الحلول والسيطرة على الأمر من بدايته دون اللجوء إلى أدوية ثقيلة وعقاقير ذات تراكيز عالية. يسمى مرض اهتزاز الرأس بالرعاش ( مرض باركنسين )، وهو يصيب غالباً الفئة العمرية المتقدمة في السن ما بين أربعين عام إلى ستين. ينصح الأطباء المرضى وغير المرضى بعدد من النصائح لتجنب الإصابة بالرعاش والوقاية منه، ومن تلك النصائح : 1- ممارسة الرياضة بشكل مستمر وكل يوم. 2- تناول الأطعمة الصحية والإبتعاد عن الكحول والتدخين. 3- تجنب الضغط والتوتر وافنفعال ومحاولة التخلص من العصبية والطاقة السلبية بنواحي إيجابية. 4- الخروج إلى الطبيعة وبشكل مستمر واستنشاق الهواء النقي والصحي، والقيام بالمغامرات والرحل والسفرات  التي من شأنها تخفيف التوتر. 5- عدم الإستماع إلى الأصوات العالية والضارة للأذن. اقرأ أيضا: أضرار ضرب الكرة بالرأس أسباب الصداع في مقدمة الرأس أسباب وجع الرأس من الخلف

أسباب اهتزاز الرأس

أسباب اهتزاز الرأس

بواسطة: - آخر تحديث: 22 يناير، 2017

تصفح أيضاً

هنالك العديد من الأمراض التي لم تكن تكاد معروفة في الماضي، ثم ما لبثت أن أصبحت معروفة وأصبحت الإصابات بها متعددة وكثيرة ومن ضمن تلك المشاكل ومنها اهتزاز الرأس التي أثبتت الإحصاءات الأخيرة تزايداً في عدد الإصابات بها، فكيف يتم حلها وما سببها وما هو اسمها العلمي، سنتعرف إلى المزيد من المعلومات عن هذه الأمر في هذا المقال.

اهتزاز الرأس

  • تتعدد أسباب الإصابة باهتزاز الرأس وتدفعها في ذلك الكثير من العوامل المتباينة، فقد يرجع الأمر إلى الظروف الصحية المحيطة بالفرد أو إلى تعرضه لعدد من التوترات والضغوطات النفسية ومن تلك العوامل :
    1- الإضطراب العصبي.
    2- التوتر الحاد.
    3- الإنزعاج بسبب أخبار سيئة يسمعها الفرد مثلاً.
    4- القلق الدائم.
    5- حركة مفاجئة وغير طبيعية للرأس.
    6- الإجهاد والإرهاق والتعب.
    7- عدم القدرة على التركيز.
    وجميها تولد تضيقاً في شرايين الجسم يسبب لاحقاً رعشة واضحة.
  • يدخل المصابون بمشكلة اهتزاز الرأس إلى المرور ببعض المراحل تبدأ غالبا بارتجاج خفيف جداً، ثم يتصاعد ليصبح أكثر قوة.
  • يرجع السبب خلف ارتجاج الدماغ إلى تداخل في وظائف الدماغ يؤثر بصورة مباشرة على وظائفه الرئيسة كالتوازن واستقبال الإشارات والتنبيهات وارسالها إلى أماكن الإستجابة المسؤولة عن ردود الفعل في مختلف مناطق جسم الإنسان ، وتؤثر على ما يلي :
    1- وظيفة الإرتداد.
    2- ترتيب الأمور.
    3- الحديث والنطق.
    4- الحفظ والتذكر.
  • يجب المسارعة بإستشارة الطبيب وعمل فحص سريري متى ما بدأ الشخص بالشعور باهتزاز رأسه بطريقة خفيفة حتى، إذ أنه يمكن إيجاد الحلول والسيطرة على الأمر من بدايته دون اللجوء إلى أدوية ثقيلة وعقاقير ذات تراكيز عالية.
  • يسمى مرض اهتزاز الرأس بالرعاش ( مرض باركنسين )، وهو يصيب غالباً الفئة العمرية المتقدمة في السن ما بين أربعين عام إلى ستين.
  • ينصح الأطباء المرضى وغير المرضى بعدد من النصائح لتجنب الإصابة بالرعاش والوقاية منه، ومن تلك النصائح :
    1- ممارسة الرياضة بشكل مستمر وكل يوم.
    2- تناول الأطعمة الصحية والإبتعاد عن الكحول والتدخين.
    3- تجنب الضغط والتوتر وافنفعال ومحاولة التخلص من العصبية والطاقة السلبية بنواحي إيجابية.
    4- الخروج إلى الطبيعة وبشكل مستمر واستنشاق الهواء النقي والصحي، والقيام بالمغامرات والرحل والسفرات  التي من شأنها تخفيف التوتر.
    5- عدم الإستماع إلى الأصوات العالية والضارة للأذن.

اقرأ أيضا:
أضرار ضرب الكرة بالرأس
أسباب الصداع في مقدمة الرأس
أسباب وجع الرأس من الخلف