انحراف النظر انحراف النظر ومسماه العلمي هو اللانقطية وهي حالة طبيعية تصيب جميع البشر ولكن بدرجات مختلفة ويعتقد بأنَّ كل شخص يولد بدرجة من الانحراف في النظر، حيث أنَّ انحراف النظر يعني بأنَّ الأشعة لا تدخل إلى الشبكية بشكل متساوي ولا تتجمع في نقطة تركيز واحدة، وهذا يحدث بسبب عدم تكور عدسة العين بشكل صحيح، وذلك لكون العدسة قد تتعرض لتشوهات أو قد يولد المرء وهو يمتلك تشوهات في هذه العدسة، وللتعرف أكثر على هذا الموضع سوف نذكر أهم المعلومات حوله بما فيها أسباب انحراف النظر. أسباب انحراف النظر إنَّ السبب الرئيسي لتعرض المرء لانحراف النظر مجهول لغاية الأن حيث يعتقد الأطباء بأنَّ كل إنسان يولد بدرجة من انحراف النظر ويبدأ الأمر بالتطور مع الزمن بناءً على عوامل وراثية، أي أنَّ الانحراف قد يتطور بشكل كبير وواضح خلال النمو ويتسبب بمشاكل للشخص، أو قد يثبت على حاله منذ الولادة ولا تظهر أي أعراض.  قد يتعرض المرء لانحراف النظر لأسباب خارجية مثل تعرض العين لإصابة أو عدوى أو عملية جراحية، والجدير بالذكر بأنَّ هناك معتقدات خاطئة عند الكثير وهي أنَّ القراءة بالظلام أو عن قرب أو حتى الجلوس بالقرب من شاشات العرض سواء أجهزة حواسيب أو هواتف ذكية أو تلفاز تؤدي إلى الإصابة بانحراف النظر، في الواقع إنَّ هذه العادات ليست مسبب رئيسي للانحراف وإنما هي عوامل مساعدة على ازدياده. أعراض انحراف النظر ضعف النظر سواء كان ازدواجية أو تشتت أو ضبابية على جميع الأبعاد، كما يمكن أنَّ تظهر الألوان أكثر شحوباً وقد يرافقه صعوبة الرؤية خلال الليل. تعرض العينين للإجهاد وزيادة حساسيتهم للضوء والعوامل الخارجية، كما يمكن أن تظهر العيني محولة بشكل واضح. صعوبة التركيز والمعاناة من الصداع المزمن. طرق تصحيح انحراف النظر في الواقع هناك نوعان من تصحيح البصر وهما المؤقت والدائم. تصحيح البصر المؤقت يعتمد هذا النوع من التصحيح على استخدام عدسات سواء كانت لاصقة داخل العين أو نظارات خارجية، تقوم هذه العدسات على مساعدة عدسة العين على توجيه الأشعة إلى النقطة المناسبة داخل العين. والجدير بالذكر بأنَّ هناك طريقة أخرى لتصحيح البصر المؤقت وهو باستخدام العدسات اللاصقة الصلبة خلال النوم، حيث تقوم هذه العدسات على إعادة تشكيل عدسة العين خلال الليل ويمكن للمرء نزعها عن الاستيقاظ والتمتع بيوم كامل من البصر السليم، ولكن عليه أن يستخدمها بشكل يومي. تصحيح البصر الدائم يعتمد هذا النوع من التصحيح على العمليات الجراحية، حيث يستخدم الطبيب تقنية الليزر ومعدات حادة خاصة من أجل إعادة تشكيل عدسة العين وجعلها كروية بشكل مثالي، والجدير بالذكر بأنَّ هذا النوع من التصحيح يتطلب فترة استشفاء لا تقل عن شهر ويتم استخدام بعض العلاجات الموضعية للعين خلال هذه الفترة المراجع:  1

أسباب انحراف النظر

أسباب انحراف النظر

بواسطة: - آخر تحديث: 21 يناير، 2018

انحراف النظر

انحراف النظر ومسماه العلمي هو اللانقطية وهي حالة طبيعية تصيب جميع البشر ولكن بدرجات مختلفة ويعتقد بأنَّ كل شخص يولد بدرجة من الانحراف في النظر، حيث أنَّ انحراف النظر يعني بأنَّ الأشعة لا تدخل إلى الشبكية بشكل متساوي ولا تتجمع في نقطة تركيز واحدة، وهذا يحدث بسبب عدم تكور عدسة العين بشكل صحيح، وذلك لكون العدسة قد تتعرض لتشوهات أو قد يولد المرء وهو يمتلك تشوهات في هذه العدسة، وللتعرف أكثر على هذا الموضع سوف نذكر أهم المعلومات حوله بما فيها أسباب انحراف النظر.

أسباب انحراف النظر

  • إنَّ السبب الرئيسي لتعرض المرء لانحراف النظر مجهول لغاية الأن حيث يعتقد الأطباء بأنَّ كل إنسان يولد بدرجة من انحراف النظر ويبدأ الأمر بالتطور مع الزمن بناءً على عوامل وراثية، أي أنَّ الانحراف قد يتطور بشكل كبير وواضح خلال النمو ويتسبب بمشاكل للشخص، أو قد يثبت على حاله منذ الولادة ولا تظهر أي أعراض.
  •  قد يتعرض المرء لانحراف النظر لأسباب خارجية مثل تعرض العين لإصابة أو عدوى أو عملية جراحية، والجدير بالذكر بأنَّ هناك معتقدات خاطئة عند الكثير وهي أنَّ القراءة بالظلام أو عن قرب أو حتى الجلوس بالقرب من شاشات العرض سواء أجهزة حواسيب أو هواتف ذكية أو تلفاز تؤدي إلى الإصابة بانحراف النظر، في الواقع إنَّ هذه العادات ليست مسبب رئيسي للانحراف وإنما هي عوامل مساعدة على ازدياده.

أعراض انحراف النظر

  • ضعف النظر سواء كان ازدواجية أو تشتت أو ضبابية على جميع الأبعاد، كما يمكن أنَّ تظهر الألوان أكثر شحوباً وقد يرافقه صعوبة الرؤية خلال الليل.
  • تعرض العينين للإجهاد وزيادة حساسيتهم للضوء والعوامل الخارجية، كما يمكن أن تظهر العيني محولة بشكل واضح.
  • صعوبة التركيز والمعاناة من الصداع المزمن.

طرق تصحيح انحراف النظر

في الواقع هناك نوعان من تصحيح البصر وهما المؤقت والدائم.

  • تصحيح البصر المؤقت
    يعتمد هذا النوع من التصحيح على استخدام عدسات سواء كانت لاصقة داخل العين أو نظارات خارجية، تقوم هذه العدسات على مساعدة عدسة العين على توجيه الأشعة إلى النقطة المناسبة داخل العين. والجدير بالذكر بأنَّ هناك طريقة أخرى لتصحيح البصر المؤقت وهو باستخدام العدسات اللاصقة الصلبة خلال النوم، حيث تقوم هذه العدسات على إعادة تشكيل عدسة العين خلال الليل ويمكن للمرء نزعها عن الاستيقاظ والتمتع بيوم كامل من البصر السليم، ولكن عليه أن يستخدمها بشكل يومي.
  • تصحيح البصر الدائم
    يعتمد هذا النوع من التصحيح على العمليات الجراحية، حيث يستخدم الطبيب تقنية الليزر ومعدات حادة خاصة من أجل إعادة تشكيل عدسة العين وجعلها كروية بشكل مثالي، والجدير بالذكر بأنَّ هذا النوع من التصحيح يتطلب فترة استشفاء لا تقل عن شهر ويتم استخدام بعض العلاجات الموضعية للعين خلال هذه الفترة

المراجع:  1