انتفاخ الوجه يعتبر انتفاخ الوجه من الحالات الشائعة التي يصاب بها الكثير من الناس، حيث يصاب الوجه بالتورم، وقد لا يقتصر هذا على الوجه فقط، بل قد يكون امتداد لانتفاخ في أجزاء أخرى من الجسم، حيث قد يشمل هذا الرقبة والحلق، ويحدث هذا الانتفاخ نتيجة أسباب كثيرة، من بينها أسباب بسيطة تزول من تلقاء نفسها، وبعضها أسباب خطيرة يجب تلقي العلاج السريع لها، ويمكن علاجه بعدة طرق اعتماداً على التشخيص الصحيح للحالة، وفي هذا المقال سنذكر أسباب انتفاخ الوجه. أسباب انتفاخ الوجه الإصابة برد فعل تحسسي نتيجة عدوى التهابية في العين مثل التهاب الملتحمة أو الإصابة بالرمد. تناول بعض الأدوية، إذ يظهر الانتفاخ كأحد الآثار الجانبية لتناول الدواء. الإصابة بالتهابات في الأنسجة الخلوية. الإصابة بالتهاب الجيب. حدوث اضطرابات هرمونية في الجسم. التهاب الغدة النكافية. الإصابة بالتهاب الأسنان والطواحين. الإصابة باحتباس السوائل في الجسم، ويمكن أن يكون هذا نتيجة الإصابة بوذمة أو بسبب تناول علاج الكورتيزون. الإصابة بلدغات الحشرات مثل لدغات النحل السامة أو لدغات الدبابير، أو الحيوانات الصغيرة مثل العقارب وأم أربعة وأربعين، أو غيرها من الحشرات والحيوانات. أعراض مصاحبة لتورم الوجه ظهور الطفح الجلدي على الوجه. الشعور برغبة قوية في الحك. نزول الدموع من العين. الإصابة بالإسهال. الإصابة باحتقان الأنف. عدم الشعور بالراحة في الصدر. الإصابة بآلام في المعدة. ضعف الجسم بشكل عام. تورم المناطق المحيطة بالوجه مثل الرقبة. الإصابة بالدوخة. علاج انتفاخ الوجه يجب التوجه إلى الطبيب عند ملاحظة وجود أي تورم في الوجه، أما اهم طرق العلاج فهي كما يلي: يكون العلاج بحسب سبب التورم، إذا كان ناتجاً عن لدغة نحل أو دبور، يجب أولاً التخلص من الإبرة ووضع كمادات ماء بارد على الوجه. إذا كان تورم الوجه ناتجاً عن أمراض في العين فيجب التوجه فوراً إلى طبيب العيون، وإذا كان ناتجاً عن التهاب الأسنان، يجب الذهاب إلى طبيب الأسنان. يساعد وضع كمادات الماء البارد في تقليل الانتفاخ وتهدئة الحكة. إذا كان سبب الانتفاخ ناتج عن احتباس السوائل في الجسم، يكون العلاج بتناول مدرات البول، وذلك تحت إشراف الطبيب المختص. إذا كان التورم ناتجاً عن رد فعل تحسسي نتيجة تناول دواء معين فيجب التوقف عن تناول الدواء فوراً وإخبار الطبيب بذلك. إذا كان هذا التورم ناتجاً عن التهاب الغدة النكافية يجب تناول الأدوية اللازمة لعلاج هذه الحالة، وذلك تحت إشراف الطبيب المختص. المراجع:  1

أسباب انتفاخ الوجه

أسباب انتفاخ الوجه

بواسطة: - آخر تحديث: 11 مارس، 2018

انتفاخ الوجه

يعتبر انتفاخ الوجه من الحالات الشائعة التي يصاب بها الكثير من الناس، حيث يصاب الوجه بالتورم، وقد لا يقتصر هذا على الوجه فقط، بل قد يكون امتداد لانتفاخ في أجزاء أخرى من الجسم، حيث قد يشمل هذا الرقبة والحلق، ويحدث هذا الانتفاخ نتيجة أسباب كثيرة، من بينها أسباب بسيطة تزول من تلقاء نفسها، وبعضها أسباب خطيرة يجب تلقي العلاج السريع لها، ويمكن علاجه بعدة طرق اعتماداً على التشخيص الصحيح للحالة، وفي هذا المقال سنذكر أسباب انتفاخ الوجه.

أسباب انتفاخ الوجه

  • الإصابة برد فعل تحسسي نتيجة عدوى التهابية في العين مثل التهاب الملتحمة أو الإصابة بالرمد.
  • تناول بعض الأدوية، إذ يظهر الانتفاخ كأحد الآثار الجانبية لتناول الدواء.
  • الإصابة بالتهابات في الأنسجة الخلوية.
  • الإصابة بالتهاب الجيب.
  • حدوث اضطرابات هرمونية في الجسم.
  • التهاب الغدة النكافية.
  • الإصابة بالتهاب الأسنان والطواحين.
  • الإصابة باحتباس السوائل في الجسم، ويمكن أن يكون هذا نتيجة الإصابة بوذمة أو بسبب تناول علاج الكورتيزون.
  • الإصابة بلدغات الحشرات مثل لدغات النحل السامة أو لدغات الدبابير، أو الحيوانات الصغيرة مثل العقارب وأم أربعة وأربعين، أو غيرها من الحشرات والحيوانات.

أعراض مصاحبة لتورم الوجه

  • ظهور الطفح الجلدي على الوجه.
  • الشعور برغبة قوية في الحك.
  • نزول الدموع من العين.
  • الإصابة بالإسهال.
  • الإصابة باحتقان الأنف.
  • عدم الشعور بالراحة في الصدر.
  • الإصابة بآلام في المعدة.
  • ضعف الجسم بشكل عام.
  • تورم المناطق المحيطة بالوجه مثل الرقبة.
  • الإصابة بالدوخة.

علاج انتفاخ الوجه

يجب التوجه إلى الطبيب عند ملاحظة وجود أي تورم في الوجه، أما اهم طرق العلاج فهي كما يلي:

  • يكون العلاج بحسب سبب التورم، إذا كان ناتجاً عن لدغة نحل أو دبور، يجب أولاً التخلص من الإبرة ووضع كمادات ماء بارد على الوجه.
  • إذا كان تورم الوجه ناتجاً عن أمراض في العين فيجب التوجه فوراً إلى طبيب العيون، وإذا كان ناتجاً عن التهاب الأسنان، يجب الذهاب إلى طبيب الأسنان.
  • يساعد وضع كمادات الماء البارد في تقليل الانتفاخ وتهدئة الحكة.
  • إذا كان سبب الانتفاخ ناتج عن احتباس السوائل في الجسم، يكون العلاج بتناول مدرات البول، وذلك تحت إشراف الطبيب المختص.
  • إذا كان التورم ناتجاً عن رد فعل تحسسي نتيجة تناول دواء معين فيجب التوقف عن تناول الدواء فوراً وإخبار الطبيب بذلك.
  • إذا كان هذا التورم ناتجاً عن التهاب الغدة النكافية يجب تناول الأدوية اللازمة لعلاج هذه الحالة، وذلك تحت إشراف الطبيب المختص.

المراجع:  1