البحث عن مواضيع

الوخز في الجسم نشعر البعض في كثيرٍ من الأحيان بإحساس وخز أو خدر في أجسامهم، وخصوصاً في الأطراف، وهو من الأعراض التي تُصيب الشخص مهما كان عمره، حيث يُعتبر هذا من الأعراض الشائعة جداً والتي لا تستدعي القلق في معظم الأحيان، لكن في حال استمر الوخز لمدة طويلة وترافق مع أعراض أخرى مثل الشعور بالألم والخدر الشديد، أو حكة مستمرة، فمن الضروري استشارة الطبيب لمعرفة السبب وعلاجه، وفي هذا المقال سنذكر أسباب الوخز في الجسم وعلاجه. أسباب الوخز في الجسم يوجد أسباب عديدة للشعور بالوخز وأهمها ما يلي: النوم لساعاتٍ طويلة على جانب واحد من الجسم. الجلوس بنفس الوضعية لمدة طويلة كالجلوس بوضع ساق على ساق. الإصابة بمرض السكري. نقص بعض الفيتامينات في الجسم، مما يُسبب التأثير على عمل الأعصاب. زيادة بعض الفيتامينات في الجسم وخصوصاً فيتامين هـ وفيتامين ب12 وفيتامين ب6 وفيتامين ب1. الإصابة ببعض أنواع الالتهابات مثل فيروس الحلأ البسيط والفيروس المضخم للخلايا ومرض وحيدات النواة في الدم وغيرها. تناول بعض الأدوية مثل أدوية علاج السرطان وخصوصاً العلاجات المترافقة مع العلاج الكيميائي الذي يُؤخذ في حالة الإصابة بسرطان الرئة. الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية خصوصاً إذا كان الوخز في الأرجل إذ يحدث بسبب خلل في تدفق الدم. الإصابة باضطرابات هرمونية وخصوصاً فيما يتعلق بهرمونات الغدة الكظرية. الإصابة بعدوى فيروسية، وتناول المضادات الحيوية والأدوية المضادة للفيروسات. الإصابة بأمراض الجهاز المناعي مثل مرض الذئبة ومتلازمة غيلان باريه ومرض التهاب المفاصل الروماتويدي. التعرض للعديد من السموم وخصوصاً المعاد الثقيلة مثل الثاليوم والزرنيخ والرصاص والزئبق. الإفراط في تناول الكحول. الأرق المستمر. الحمل بالنسبة للمرأة حيث يُعتبر الحمل من الأعراض الطبيعية المصاحبة للحمل. البقاء تحت التكييف بشكلٍ مستمر. ارتفاع نسبة فيتامين ب المركب في الجسم. الإصابة بأحد الأمراض العضوية مثل الصرع أو الضمور العضلي أو متلازمة النفق الرسغي أو مرض التصلب اللويحي أو وجود شحنات زائدة في الجسم أو أي أمراض وراثية. علاج الوخز في الجسم يكون العلاج بمعرفة السبب الرئيسي الذي أدى إلى الوخز من خلال التشخيص، حيث يتم علاج المسبب مع الحرص على عدم تناول أدوية تؤثر على النهايات العصبية، وعدم تناول أي دواء دون استشارة الطبيب المختص، ويمكن العلاج كما يلي: الحرص على تناول طعام متوازن يحتوي على جميع الفيتامينات ومضادات الأكسدة اللازمة للجسم. تجنب النوم مباشرة بعد تناول الطعام. تغيير وضعية النوم من وقتٍ لآخر. عمل فحوصات دورية عند الطبيب للتأكد من عدم وجود أي مشاكل صحية في الجسم.

أسباب الوخز في الجسم

أسباب الوخز في الجسم
بواسطة: - آخر تحديث: 12 نوفمبر، 2017

الوخز في الجسم

نشعر البعض في كثيرٍ من الأحيان بإحساس وخز أو خدر في أجسامهم، وخصوصاً في الأطراف، وهو من الأعراض التي تُصيب الشخص مهما كان عمره، حيث يُعتبر هذا من الأعراض الشائعة جداً والتي لا تستدعي القلق في معظم الأحيان، لكن في حال استمر الوخز لمدة طويلة وترافق مع أعراض أخرى مثل الشعور بالألم والخدر الشديد، أو حكة مستمرة، فمن الضروري استشارة الطبيب لمعرفة السبب وعلاجه، وفي هذا المقال سنذكر أسباب الوخز في الجسم وعلاجه.

أسباب الوخز في الجسم

يوجد أسباب عديدة للشعور بالوخز وأهمها ما يلي:

  • النوم لساعاتٍ طويلة على جانب واحد من الجسم.
  • الجلوس بنفس الوضعية لمدة طويلة كالجلوس بوضع ساق على ساق.
  • الإصابة بمرض السكري.
  • نقص بعض الفيتامينات في الجسم، مما يُسبب التأثير على عمل الأعصاب.
  • زيادة بعض الفيتامينات في الجسم وخصوصاً فيتامين هـ وفيتامين ب12 وفيتامين ب6 وفيتامين ب1.
  • الإصابة ببعض أنواع الالتهابات مثل فيروس الحلأ البسيط والفيروس المضخم للخلايا ومرض وحيدات النواة في الدم وغيرها.
  • تناول بعض الأدوية مثل أدوية علاج السرطان وخصوصاً العلاجات المترافقة مع العلاج الكيميائي الذي يُؤخذ في حالة الإصابة بسرطان الرئة.
  • الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية خصوصاً إذا كان الوخز في الأرجل إذ يحدث بسبب خلل في تدفق الدم.
  • الإصابة باضطرابات هرمونية وخصوصاً فيما يتعلق بهرمونات الغدة الكظرية.
  • الإصابة بعدوى فيروسية، وتناول المضادات الحيوية والأدوية المضادة للفيروسات.
  • الإصابة بأمراض الجهاز المناعي مثل مرض الذئبة ومتلازمة غيلان باريه ومرض التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • التعرض للعديد من السموم وخصوصاً المعاد الثقيلة مثل الثاليوم والزرنيخ والرصاص والزئبق.
  • الإفراط في تناول الكحول.
  • الأرق المستمر.
  • الحمل بالنسبة للمرأة حيث يُعتبر الحمل من الأعراض الطبيعية المصاحبة للحمل.
  • البقاء تحت التكييف بشكلٍ مستمر.
  • ارتفاع نسبة فيتامين ب المركب في الجسم.
  • الإصابة بأحد الأمراض العضوية مثل الصرع أو الضمور العضلي أو متلازمة النفق الرسغي أو مرض التصلب اللويحي أو وجود شحنات زائدة في الجسم أو أي أمراض وراثية.

علاج الوخز في الجسم

  • يكون العلاج بمعرفة السبب الرئيسي الذي أدى إلى الوخز من خلال التشخيص، حيث يتم علاج المسبب مع الحرص على عدم تناول أدوية تؤثر على النهايات العصبية، وعدم تناول أي دواء دون استشارة الطبيب المختص، ويمكن العلاج كما يلي:
  • الحرص على تناول طعام متوازن يحتوي على جميع الفيتامينات ومضادات الأكسدة اللازمة للجسم.
  • تجنب النوم مباشرة بعد تناول الطعام.
  • تغيير وضعية النوم من وقتٍ لآخر.
  • عمل فحوصات دورية عند الطبيب للتأكد من عدم وجود أي مشاكل صحية في الجسم.