النوبة القلبية تُعتبر النوبة القلبية من أكثر الأمراض شيوعاً والتي تُصيب أعداداً كبيرةً من الناس، وتعني النوبة القلبية حدوث جلطة دموية تمنع تدفق الدم في أحد شرايين القلب، وبشكلٍ عام تحدث النوبة القلبية في الشريان التاجي الذي يوصل الدم إلى القلب ويغذيه، مما يُعيق تدفق الدم إلى القلب والتسبب بتلف جزء من عضلة القلب أو حتى كلها، وأحياناً تُسبب الوفاة، والجدير بالذكر أن للنوبة القلبية أعراض عديدة يشعر بها المريض قبل الإصابة بها، كما يوجد لها عدة أسباب، وفي هذا المقال سنذكر أسباب النوبة القلبية وأعراضها.أسباب النوبة القلبية أسباب النوبة القلبية تتعدد أسباب النوبة القلبية، كما يوجد العديد من عوامل الخطر التي تزيد من احتمالية حدوثها، وأهم أسباب الإصابة ما يلي: حدوث انسداد في أحد الشرايين التي تزود القلب بالدم وأحياناً في أكثر من شريان، مما يُسبب انقطاع الأكسجين عن القلب، ويحدث هذا نتيجة تضيق الشرايين. ارتفاع نسبة الكوليسترول الضار في الدم والذي يُسبب تضيق الشرايين وتصلبها وإصابة الشرايين بما يُعرف باسم "التصلب العصيدي". تشنج الشريان التاجي أو تعرضه للاختلاج، وهذا من الأسباب غير الشائعة. تناول الكوكائين أو الهيروين أوي أي نوع من المواد المخدرة. الإفراط في تناول التبغ بكافة أشكاله، والذي يُسبب تشنج الشرايين واختلاجها. وجود عامل وراثي جيني، حيث أن التاريخ العائلي الحافل بالإصابة بالنوبات القلبية يلعب دوراً مهماً في احتمالية الإصابة. الإصابة بالأمراض المزمنة مثل ارتفاع نسبة السكر في الدم وارتفاع ضغط الدم. ارتفاع نسبة الدهون الثلاثية في الدم. الكسل والخمول وقلة ممارسة التمارين الرياضية. كثرة القلق والتوتر والانفعالات النفسية والعصبية. نمط الغذاء السيء المليء بالطعام الدسم والدهون المشبعة. أعراض النوبة القلبية تختلف أعراض النوبة القلبية من شخص لآخر، فالبعض لا يشعرون بأية أعراض ويمكن أن تحدث لديهم النوبة القلبية وهم يمارسون حياتهم اليومية، ومن اهم الأعراض ما يلي: الإحساس بوجود ضغط في منطقة الصدر بحيث يكون الضغط على شكل احتقان متمركز في الصدر ويستمر لعدة دقائق. امتداد الألم إلى الذراع والكتف والظهر والفك والأسنان. تزايد الشعور بأوجاع الصدر بحيث تُصبح على شكل نوبات متكررة. الشعور الدائم بألم في الأجزاء العلوية من البطن. التعرّق الغزير. عدم القدرة على التنفس. الإحساس بفقدان القدرة على الحركة وفقدان الوعي. التقيؤ والشعور بالغثيان. الإحساس بحرقة شديدة في المعدة، وهذا بالنسبة للنساء. الشعور بالدوخة وفقدان التوازن وهذا أيضاً بالنسبة للنساء. رطوبة الجلد. الشعور بالإعياء والتعب بشكلٍ غير عادي. الإصابة بالسمنة وارتفاع مؤشر كتلة الجسم. المراجع:  1

أسباب النوبة القلبية

أسباب النوبة القلبية

بواسطة: - آخر تحديث: 29 أكتوبر، 2017

النوبة القلبية

تُعتبر النوبة القلبية من أكثر الأمراض شيوعاً والتي تُصيب أعداداً كبيرةً من الناس، وتعني النوبة القلبية حدوث جلطة دموية تمنع تدفق الدم في أحد شرايين القلب، وبشكلٍ عام تحدث النوبة القلبية في الشريان التاجي الذي يوصل الدم إلى القلب ويغذيه، مما يُعيق تدفق الدم إلى القلب والتسبب بتلف جزء من عضلة القلب أو حتى كلها، وأحياناً تُسبب الوفاة، والجدير بالذكر أن للنوبة القلبية أعراض عديدة يشعر بها المريض قبل الإصابة بها، كما يوجد لها عدة أسباب، وفي هذا المقال سنذكر أسباب النوبة القلبية وأعراضها.أسباب النوبة القلبية

أسباب النوبة القلبية

تتعدد أسباب النوبة القلبية، كما يوجد العديد من عوامل الخطر التي تزيد من احتمالية حدوثها، وأهم أسباب الإصابة ما يلي:

  • حدوث انسداد في أحد الشرايين التي تزود القلب بالدم وأحياناً في أكثر من شريان، مما يُسبب انقطاع الأكسجين عن القلب، ويحدث هذا نتيجة تضيق الشرايين.
  • ارتفاع نسبة الكوليسترول الضار في الدم والذي يُسبب تضيق الشرايين وتصلبها وإصابة الشرايين بما يُعرف باسم “التصلب العصيدي”.
  • تشنج الشريان التاجي أو تعرضه للاختلاج، وهذا من الأسباب غير الشائعة.
  • تناول الكوكائين أو الهيروين أوي أي نوع من المواد المخدرة.
  • الإفراط في تناول التبغ بكافة أشكاله، والذي يُسبب تشنج الشرايين واختلاجها.
  • وجود عامل وراثي جيني، حيث أن التاريخ العائلي الحافل بالإصابة بالنوبات القلبية يلعب دوراً مهماً في احتمالية الإصابة.
  • الإصابة بالأمراض المزمنة مثل ارتفاع نسبة السكر في الدم وارتفاع ضغط الدم.
  • ارتفاع نسبة الدهون الثلاثية في الدم.
  • الكسل والخمول وقلة ممارسة التمارين الرياضية.
  • كثرة القلق والتوتر والانفعالات النفسية والعصبية.
  • نمط الغذاء السيء المليء بالطعام الدسم والدهون المشبعة.

أعراض النوبة القلبية

تختلف أعراض النوبة القلبية من شخص لآخر، فالبعض لا يشعرون بأية أعراض ويمكن أن تحدث لديهم النوبة القلبية وهم يمارسون حياتهم اليومية، ومن اهم الأعراض ما يلي:

  • الإحساس بوجود ضغط في منطقة الصدر بحيث يكون الضغط على شكل احتقان متمركز في الصدر ويستمر لعدة دقائق.
  • امتداد الألم إلى الذراع والكتف والظهر والفك والأسنان.
  • تزايد الشعور بأوجاع الصدر بحيث تُصبح على شكل نوبات متكررة.
  • الشعور الدائم بألم في الأجزاء العلوية من البطن.
  • التعرّق الغزير.
  • عدم القدرة على التنفس.
  • الإحساس بفقدان القدرة على الحركة وفقدان الوعي.
  • التقيؤ والشعور بالغثيان.
  • الإحساس بحرقة شديدة في المعدة، وهذا بالنسبة للنساء.
  • الشعور بالدوخة وفقدان التوازن وهذا أيضاً بالنسبة للنساء.
  • رطوبة الجلد.
  • الشعور بالإعياء والتعب بشكلٍ غير عادي.
  • الإصابة بالسمنة وارتفاع مؤشر كتلة الجسم.

المراجع:  1