المغص عند الأطفال يتعرض الأطفال وخصوصاً حديثي الولادة للإصابة بالمغص، والذي يرافقه حالة من التشنج وفقدان الطفل الهدوء والقدرة على النوم، مما يدفعه للبكاء لساعات طويلة وبشكل انفعالي ومتكرر، ويصعب على الأم تهدئته والتفكير بطريقة تخفف عن طفلها الآلام المغص والبكاء المتواصل، ويصيب المغص الأطفال منذ الأسبوع الأول للولادة ويستمر معهم حتى نهاية الشهر الثاني، لتبدأ أعراضه بالتناقص تدريجياً وتختفي بعد إكمالهم الشهر الرابع، ويجد الأطباء صعوبة بتشخيص المغص عند الأطفال، ولم يتمكنوا من التوصل للأسباب الحقيقية له، غير أن بعضهم رجّح بعض العوامل المسؤولة عن حدوثه، وسنقدم خلال هذا المقال أسباب المغص عند الأطفال. أسباب المغص عند الأطفال إرضاع الطفل بأوقات غير منتظمة وبشكل عشوائي، مما يفقد الأم القدرة على السيطرة على حاجة الطفل المفرطة أو بسبب فقدانه الشهية وانعدام رغبته بالرضاعة. تعرض الطفل للإصابة بالحساسية بسبب تناول الأم بعض الأطعمة كحليب البقر أو القرنبيط والبصل والملفوف وشرب القهوة، مما يجعله يصاب بالمغص الشديد. تسبب بعض الأطعمة المقلية والوجبات السريعة والجاهزة وأكل المخللات والتوابل الحارة، إصابة الطفل بتقلصات وانقباضات وانتفاخ بالمعدة والأمعاء وظهور مشكلة المغص المؤلمة. يسبب عدم اكتمال الجهاز العصبي والهضمي لدى الطفل الرضيع المغص والألم بأسفل البطن. عدم احتواء طعام الطفل في السنة الأولى على الخضروات والفواكه الكافية لحصوله على الألياف التي تسهل عملية الهضم لديه وتخفف الشعور بالمغص. عدم إعطاء الطفل الكمية الكافية له من الماء يومياً، يسبب الشعور بالأم بالمعدة والمغص الشديد. وجود أسباب مرضية لدى الطفل مثل التهاب الأمعاء أو النزلات المعوية أو الديدان أو بسبب الإصابة بحالة من التسمم الغذائي الناتج عن التلوث وقلة النظافة. تؤدي قلة الحركة والخمول عند بعض الأطفال للإصابة بالإمساك المسبب للمغص المزعج. تقديم المشروبات الباردة والعصائر الصناعية والغازية للطفل تسبب التقلصات والمغص الشديد. عدم تدفئة الطفل في الأجواء الباردة، وتعرضه للأجواء الحارة وأشعة الشمس الساطعة صيفاً بتسبب بمشكلة المغص لديه. تؤثر الحالة العصبية والنفسية للأم على صحة رضيعها، مما يجعله يصاب بالمغص الحاد. أعراض المغص عند الأطفال البكاء المستمر والمفرط لأكثر من ثلاث ساعات متواصلة، وخصوصاً في منتصف الليل. احمرار الوجه بشكل واضح. الإصابة بالإسهال. ارتفاع حرارة الطفل. حالة من التقيؤ والاستفراغ. حالة من التشنج وشد القدمين ومدّ اليدين. علاج المغص عند الأطفال لم يتوصل الطب لعلاج نهائي لمشكلة المغص عند الأطفال، غير أنه يوجد بعض الأدوية المسكنة للألم والقطرات التي يتم تقطيرها بفم الطفل، والتي تساعد بتخفيف أعراض وألم المغص لديه، ويمكن عمل كمادات ماء دافئة تعمل على طرد الغازات بالمعدة والأمعاء، كما وينصح الأطباء الأم بإعطاء طفلها بعض الأعشاب الطبيعية المسكنة للألم والمعالجة للمغص مثل : اليانسون. البابونج. النعناع. المراجع:  1

أسباب المغص عند الأطفال

أسباب المغص عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: 6 فبراير، 2018

المغص عند الأطفال

يتعرض الأطفال وخصوصاً حديثي الولادة للإصابة بالمغص، والذي يرافقه حالة من التشنج وفقدان الطفل الهدوء والقدرة على النوم، مما يدفعه للبكاء لساعات طويلة وبشكل انفعالي ومتكرر، ويصعب على الأم تهدئته والتفكير بطريقة تخفف عن طفلها الآلام المغص والبكاء المتواصل، ويصيب المغص الأطفال منذ الأسبوع الأول للولادة ويستمر معهم حتى نهاية الشهر الثاني، لتبدأ أعراضه بالتناقص تدريجياً وتختفي بعد إكمالهم الشهر الرابع، ويجد الأطباء صعوبة بتشخيص المغص عند الأطفال، ولم يتمكنوا من التوصل للأسباب الحقيقية له، غير أن بعضهم رجّح بعض العوامل المسؤولة عن حدوثه، وسنقدم خلال هذا المقال أسباب المغص عند الأطفال.

أسباب المغص عند الأطفال

إرضاع الطفل بأوقات غير منتظمة وبشكل عشوائي، مما يفقد الأم القدرة على السيطرة على حاجة الطفل المفرطة أو بسبب فقدانه الشهية وانعدام رغبته بالرضاعة.

  • تعرض الطفل للإصابة بالحساسية بسبب تناول الأم بعض الأطعمة كحليب البقر أو القرنبيط والبصل والملفوف وشرب القهوة، مما يجعله يصاب بالمغص الشديد.
  • تسبب بعض الأطعمة المقلية والوجبات السريعة والجاهزة وأكل المخللات والتوابل الحارة، إصابة الطفل بتقلصات وانقباضات وانتفاخ بالمعدة والأمعاء وظهور مشكلة المغص المؤلمة.
  • يسبب عدم اكتمال الجهاز العصبي والهضمي لدى الطفل الرضيع المغص والألم بأسفل البطن.
  • عدم احتواء طعام الطفل في السنة الأولى على الخضروات والفواكه الكافية لحصوله على الألياف التي تسهل عملية الهضم لديه وتخفف الشعور بالمغص.
  • عدم إعطاء الطفل الكمية الكافية له من الماء يومياً، يسبب الشعور بالأم بالمعدة والمغص الشديد.
  • وجود أسباب مرضية لدى الطفل مثل التهاب الأمعاء أو النزلات المعوية أو الديدان أو بسبب الإصابة بحالة من التسمم الغذائي الناتج عن التلوث وقلة النظافة.
  • تؤدي قلة الحركة والخمول عند بعض الأطفال للإصابة بالإمساك المسبب للمغص المزعج.
  • تقديم المشروبات الباردة والعصائر الصناعية والغازية للطفل تسبب التقلصات والمغص الشديد.
  • عدم تدفئة الطفل في الأجواء الباردة، وتعرضه للأجواء الحارة وأشعة الشمس الساطعة صيفاً بتسبب بمشكلة المغص لديه.
  • تؤثر الحالة العصبية والنفسية للأم على صحة رضيعها، مما يجعله يصاب بالمغص الحاد.

أعراض المغص عند الأطفال

  • البكاء المستمر والمفرط لأكثر من ثلاث ساعات متواصلة، وخصوصاً في منتصف الليل.
  • احمرار الوجه بشكل واضح.
  • الإصابة بالإسهال.
  • ارتفاع حرارة الطفل.
  • حالة من التقيؤ والاستفراغ.
  • حالة من التشنج وشد القدمين ومدّ اليدين.

علاج المغص عند الأطفال

لم يتوصل الطب لعلاج نهائي لمشكلة المغص عند الأطفال، غير أنه يوجد بعض الأدوية المسكنة للألم والقطرات التي يتم تقطيرها بفم الطفل، والتي تساعد بتخفيف أعراض وألم المغص لديه، ويمكن عمل كمادات ماء دافئة تعمل على طرد الغازات بالمعدة والأمعاء، كما وينصح الأطباء الأم بإعطاء طفلها بعض الأعشاب الطبيعية المسكنة للألم والمعالجة للمغص مثل :

  • اليانسون.
  • البابونج.
  • النعناع.

المراجع:  1