القولون القولون هو أحد أعضاء الجهاز الهضمي ويعد جزءاً من الأمعاء الغليظة حيث يمتد من الأمعاء الدقيقة إلى المستقيم، ويقوم بمهمة امتصاص الماء وتحليل المواد العضوية من بقايا الطعام المهضوم المتخلص منها عبر المستقيم، ويعد حساساً جداً لبعض العادات والسلوكيات، وعند إصابته بأي مشاكل فإنه يؤثر على كفاءة عمل الجهاز الهضمي ككل ويسبب الانزعاج للمصاب، وهناك نوعان من التهابات القولون وهي التي تسبب القولون العصبي الشهير والقولون الهضمي، وبسبب نمط الحياة الحديثة فقد انتشرت أمراض القولون كثيراً مؤخراً وخاصةً بين فئة النساء، وسنقتصر في حديثنا اليوم على أسباب القولون الهضمي عند النساء وأعراضه للتمييز بينه وبين القولون العصبي. أسباب القولون الهضمي عند النساء هناك اختلاف بين الأسباب التي تؤدي إلى القولون العصبي والقولون الهضمين فغالباً يرتبط القولون العصبي بالأسباب النفسية والضغوطات، بينما ترتبط أسباب القولون الهضمي بالأسباب العضوية مثل: الإصابة بالعدوة الطفيلية بسبب بعض الأنواع من الميكروبات التي تسبب التهاب الجدار الداخلي للقولون مثل الأميبا والسالمونيلا، حيث تسبب هذه العدوى خلل في عمل الدورة الدموية. الخلل في النظام الغذائي، فتناول بعض الأنواع من الأطعمة يسبب التهاب القولون مثل الإكثار من البقوليات كالفول والحمص والفلافل، وقد تسبب بعض الأنواع حدوث الكثير من الغازات مثل الإكثار من شرب القهوة والإفراط في تناول المعلبات، وكذلك الإفراط بتناول الطعام الغني بالتوابل كالفلفل والشطة والبهارات يسبب تهيج القولون بشكلٍ كبيرٍ. أعراض القولون الهضمي هناك تشابهاً كبيراً بين أعراض القولون الهضمي والقولون العصبي مما يؤدي إلى خطأ في التشخيص في كثيرٍ من الأحيان، ولكن تبقى بعض الأعراض مرافقةً للقولون الهضمي لأن القولون العصبي لا يسبب أي تغيير بتشريج القولون على خلاف القولون الهضمي الذي يؤدي إلى التهاب الجدار الداخلي، ومن أعراض القولون الهضمي عند النساء: فقدان الرغبة في تناول الطعام مما يؤدي إلى فقدان الكثير من الوزن ويظهر ذلك بشكل كبيرٍ حيث قد يكون المصاب معروفاً بتناوله للكثير من الطعام. ارتفاع درجة حرارة الجسم. كثرة التعرق، وجفاف الحلق صعوبة الكلام. الشعور بالغثيان في بعض الأحيان. الشعور بالخمول والكسل والتعب بسبب فقدان القولون لقدرته على امتصاص الغذاء وبالتالي عدم القدرة على إنتاج الطاقة اللازمة للنشاط. الشعور ببعض النخزات في القلب أحياناً، مع الشعور بالاختناق وضيق في الصدر. الإصابة بالبواسير بسبب الإمساك الشديد. الإصابة بالصداع النصفي. الشعور بآلامٍ مختلفةٍ في الجسم مثل أسفل الظهر والكتف والرأس. الإصابة بالإسهال والإمساك. الإصابة بعسر الهضم وانتفاخ البطن بشكلٍ غير طبيعي بالإضافة إلى تشكل الغازات. المراجع:  1

أسباب القولون الهضمي عند النساء

أسباب القولون الهضمي عند النساء

بواسطة: - آخر تحديث: 26 يوليو، 2018

القولون

القولون هو أحد أعضاء الجهاز الهضمي ويعد جزءاً من الأمعاء الغليظة حيث يمتد من الأمعاء الدقيقة إلى المستقيم، ويقوم بمهمة امتصاص الماء وتحليل المواد العضوية من بقايا الطعام المهضوم المتخلص منها عبر المستقيم، ويعد حساساً جداً لبعض العادات والسلوكيات، وعند إصابته بأي مشاكل فإنه يؤثر على كفاءة عمل الجهاز الهضمي ككل ويسبب الانزعاج للمصاب، وهناك نوعان من التهابات القولون وهي التي تسبب القولون العصبي الشهير والقولون الهضمي، وبسبب نمط الحياة الحديثة فقد انتشرت أمراض القولون كثيراً مؤخراً وخاصةً بين فئة النساء، وسنقتصر في حديثنا اليوم على أسباب القولون الهضمي عند النساء وأعراضه للتمييز بينه وبين القولون العصبي.

أسباب القولون الهضمي عند النساء

هناك اختلاف بين الأسباب التي تؤدي إلى القولون العصبي والقولون الهضمين فغالباً يرتبط القولون العصبي بالأسباب النفسية والضغوطات، بينما ترتبط أسباب القولون الهضمي بالأسباب العضوية مثل:

  • الإصابة بالعدوة الطفيلية بسبب بعض الأنواع من الميكروبات التي تسبب التهاب الجدار الداخلي للقولون مثل الأميبا والسالمونيلا، حيث تسبب هذه العدوى خلل في عمل الدورة الدموية.
  • الخلل في النظام الغذائي، فتناول بعض الأنواع من الأطعمة يسبب التهاب القولون مثل الإكثار من البقوليات كالفول والحمص والفلافل، وقد تسبب بعض الأنواع حدوث الكثير من الغازات مثل الإكثار من شرب القهوة والإفراط في تناول المعلبات، وكذلك الإفراط بتناول الطعام الغني بالتوابل كالفلفل والشطة والبهارات يسبب تهيج القولون بشكلٍ كبيرٍ.

أعراض القولون الهضمي

هناك تشابهاً كبيراً بين أعراض القولون الهضمي والقولون العصبي مما يؤدي إلى خطأ في التشخيص في كثيرٍ من الأحيان، ولكن تبقى بعض الأعراض مرافقةً للقولون الهضمي لأن القولون العصبي لا يسبب أي تغيير بتشريج القولون على خلاف القولون الهضمي الذي يؤدي إلى التهاب الجدار الداخلي، ومن أعراض القولون الهضمي عند النساء:

  • فقدان الرغبة في تناول الطعام مما يؤدي إلى فقدان الكثير من الوزن ويظهر ذلك بشكل كبيرٍ حيث قد يكون المصاب معروفاً بتناوله للكثير من الطعام.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • كثرة التعرق، وجفاف الحلق صعوبة الكلام.
  • الشعور بالغثيان في بعض الأحيان.
  • الشعور بالخمول والكسل والتعب بسبب فقدان القولون لقدرته على امتصاص الغذاء وبالتالي عدم القدرة على إنتاج الطاقة اللازمة للنشاط.
  • الشعور ببعض النخزات في القلب أحياناً، مع الشعور بالاختناق وضيق في الصدر.
  • الإصابة بالبواسير بسبب الإمساك الشديد.
  • الإصابة بالصداع النصفي.
  • الشعور بآلامٍ مختلفةٍ في الجسم مثل أسفل الظهر والكتف والرأس.
  • الإصابة بالإسهال والإمساك.
  • الإصابة بعسر الهضم وانتفاخ البطن بشكلٍ غير طبيعي بالإضافة إلى تشكل الغازات.

المراجع:  1