العنف العُنف إحدى السلوكيّات الخارجة عن نطاق المألوف والمنحرفة التي بدأت في الانتشار والتزايد في المؤسسة التعليميّة حالُها حال انتشار هذا السلوك في العديد من نطاقات الحياة اليوميّة حتّى أصبح العُنف مشكلةً متشابكةً وذات أبعادٍ نفسيّةٍ واجتماعيّةٍ وثقافيّةٍ وسلوكيّةٍ، والعُنف في الاصطلاح هو الفعل أو السلوك الذي يقوم به الفرد تجاه فردٍ آخر أو مجموعة أفراد مستخدمًا الإيذاء النفسيّ والجسديّ بكافّة الأساليب، والعنف أيضًا استخدام المفرط للقوة في غير وجهها القانونيّ أو الشرعيّ، وسنقدم في هذا المقال أنواع وأسباب العنف المدرسي بالتفصيل. العنف المدرسي العنف المدرسيّ أحد أشكال العنف المُعقّدة والشائكة التي تتفاقم في المدارس وهو عدوانٌ مفرطٌ يقع من شخصٍ على الآخر، وسلوكٌ يقوم على إلحاق الأذى النفسيّ والجسديّ بالمُعنَّف؛ فتتحوّل المدرسة من بيئةٍ تربويّةٍ وتعليميّةٍ إلى بيئةٍ تنشر العُنف إلى خارجها في حال تمادى هذا العنف دون رادعٍ ومعالجةٍ من أصحاب التربية والفكر المستنير. أشكال العنف المدرسي العنف في داخل المدرسة يتخذ شكليّن رئيسييّن هما: العنف بين الطلبة: أحد أبرز أشكال العنف المدرسيّ هو اعتداء المتعلمين على بعضهم البعض بصورةٍ متكررةٍ عن طريق الضرب باستخدام اليدّ أو أيّ آداة أخرى ويكون ذلك الاعتداء على أحد الطلبة الضعفاء أو مجموعة منهم ضد طالبٍ واحدٍ، أو بمنادة أحدهم ببعض الألقاب التحقيريّة بسبب عاهةٍ يعاني منها، أو السبّ والشتم. العنف بين المعلمين والمتعلمين: غالبًا ما يقع العنف من المعلمين أو المدير على المتعلمين في المرحلة الابتدائيّة عن طريق العقاب الجماعيّ العنيف والمؤذي للطلبة، والتفرقة في التعامل مع الطلبة وتمييز بعضهم على بعضٍ، وتهديد الطالب بالرسوب، ونعته بالفاشل وغيرها، وفي المقابل يقع العنف من المتعلمين على المعلمين في مرحلة المراهقة عن طريق تخريب وإلحاق الضرر بممتلكات المدرسة، وتهديد المعلمين بالضرب والقتل وإلحاق الأذى، والشتم والسبّ على هيئة التدريس. أسباب العنف المدرسي قسوة المعلمين على المتعلمين وكثرة إيقاع العقاب عليهم. التسلُّط والاستبداد. كثرة ممارسة أساليب العنف أمام المتعلمين سواءً بين المعلمين أنفسهم أو على المتعلمين. المساحة المحدودة وكثرة عدد المتعلمين في أوقات الفراغ ممّا يتسبب في كثرة الاحتكاك بين المتعلمين. عدم وجود حصص للنشاطات البدنيّة كي يُفرِّغ فيها المتعلمين قدراتهم. البيئة المدرسيّة السيئة المليئة بالروتين. المشاكل الأُسريّة التي يعاني منها الطالب في بيته بسبب فقدان أحد الوالديّن أو كليهما أو انفصالهما أو كثرة المشاكل بينهما. تعرُّض الطالب للعنف خارج المدرسة. مشاهدة الأفلام التي تشجِّع على العنف، وكذلك الألعاب الإلكترونيّة الخاصّة على العُنف. الفقر وانعدام الحياة الكريمة للطالب. الحروب والاحتلال. تثقفة المجتمع التي تعتبر العُنف أمرًا عاديًّا ولا بُد منه لإثبات الوجود.

أسباب العنف المدرسي

أسباب العنف المدرسي

بواسطة: - آخر تحديث: 3 أكتوبر، 2017

تصفح أيضاً

العنف

العُنف إحدى السلوكيّات الخارجة عن نطاق المألوف والمنحرفة التي بدأت في الانتشار والتزايد في المؤسسة التعليميّة حالُها حال انتشار هذا السلوك في العديد من نطاقات الحياة اليوميّة حتّى أصبح العُنف مشكلةً متشابكةً وذات أبعادٍ نفسيّةٍ واجتماعيّةٍ وثقافيّةٍ وسلوكيّةٍ، والعُنف في الاصطلاح هو الفعل أو السلوك الذي يقوم به الفرد تجاه فردٍ آخر أو مجموعة أفراد مستخدمًا الإيذاء النفسيّ والجسديّ بكافّة الأساليب، والعنف أيضًا استخدام المفرط للقوة في غير وجهها القانونيّ أو الشرعيّ، وسنقدم في هذا المقال أنواع وأسباب العنف المدرسي بالتفصيل.

العنف المدرسي

العنف المدرسيّ أحد أشكال العنف المُعقّدة والشائكة التي تتفاقم في المدارس وهو عدوانٌ مفرطٌ يقع من شخصٍ على الآخر، وسلوكٌ يقوم على إلحاق الأذى النفسيّ والجسديّ بالمُعنَّف؛ فتتحوّل المدرسة من بيئةٍ تربويّةٍ وتعليميّةٍ إلى بيئةٍ تنشر العُنف إلى خارجها في حال تمادى هذا العنف دون رادعٍ ومعالجةٍ من أصحاب التربية والفكر المستنير.

أشكال العنف المدرسي

العنف في داخل المدرسة يتخذ شكليّن رئيسييّن هما:

  • العنف بين الطلبة:
    أحد أبرز أشكال العنف المدرسيّ هو اعتداء المتعلمين على بعضهم البعض بصورةٍ متكررةٍ عن طريق الضرب باستخدام اليدّ أو أيّ آداة أخرى ويكون ذلك الاعتداء على أحد الطلبة الضعفاء أو مجموعة منهم ضد طالبٍ واحدٍ، أو بمنادة أحدهم ببعض الألقاب التحقيريّة بسبب عاهةٍ يعاني منها، أو السبّ والشتم.
  • العنف بين المعلمين والمتعلمين:
    غالبًا ما يقع العنف من المعلمين أو المدير على المتعلمين في المرحلة الابتدائيّة عن طريق العقاب الجماعيّ العنيف والمؤذي للطلبة، والتفرقة في التعامل مع الطلبة وتمييز بعضهم على بعضٍ، وتهديد الطالب بالرسوب، ونعته بالفاشل وغيرها، وفي المقابل يقع العنف من المتعلمين على المعلمين في مرحلة المراهقة عن طريق تخريب وإلحاق الضرر بممتلكات المدرسة، وتهديد المعلمين بالضرب والقتل وإلحاق الأذى، والشتم والسبّ على هيئة التدريس.

أسباب العنف المدرسي

  • قسوة المعلمين على المتعلمين وكثرة إيقاع العقاب عليهم.
  • التسلُّط والاستبداد.
  • كثرة ممارسة أساليب العنف أمام المتعلمين سواءً بين المعلمين أنفسهم أو على المتعلمين.
  • المساحة المحدودة وكثرة عدد المتعلمين في أوقات الفراغ ممّا يتسبب في كثرة الاحتكاك بين المتعلمين.
  • عدم وجود حصص للنشاطات البدنيّة كي يُفرِّغ فيها المتعلمين قدراتهم.
  • البيئة المدرسيّة السيئة المليئة بالروتين.
  • المشاكل الأُسريّة التي يعاني منها الطالب في بيته بسبب فقدان أحد الوالديّن أو كليهما أو انفصالهما أو كثرة المشاكل بينهما.
  • تعرُّض الطالب للعنف خارج المدرسة.
  • مشاهدة الأفلام التي تشجِّع على العنف، وكذلك الألعاب الإلكترونيّة الخاصّة على العُنف.
  • الفقر وانعدام الحياة الكريمة للطالب.
  • الحروب والاحتلال.
  • تثقفة المجتمع التي تعتبر العُنف أمرًا عاديًّا ولا بُد منه لإثبات الوجود.