صدفية الشعر الصدفية هي حالة اضطراب المناعة التي تؤدي إلى فرط تكاثر خلايا الجلد، مما يؤدي إلى التهابها وتقشرها وتراكمها على سطح الجلد، وتعد من الأمراض المزمنة التي تقلّ أعراضها لفترة معينة بالعلاج الصحيح، ثم تعود لتظهر مرة أخرى، وممكن أن تحدث الصدفية على نقطة واحدة أو اثنتين من فروة الشعر، وممكن أن تغطي فروة الشعر كاملة، ويمكن أيضاً أن تظهر في أماكن مختلفة من الجسم مثل: أظافر اليدين أو الرجلين وفي اليدين وأماكن مختلفة من الرجل كالركبة أو أسفل القدمين، ويتم تشخيصها عن طريق الفحص السريري للمريض، وفحص عينات من هذه القشور تحت المجهر، وفي هذا المقال سيتم التعرف على أسباب الصدفية في الشعر وعلاجها. أسباب الصدفية في الشعر يتأثر حدوث مرض الصدفية بعدد من العوامل أهمها: التعرض لحروق أشعة الشمس. التدخين أو الإفراط في استهلاك الكحول. الوزن الزائد. تناول بعض الأدوية، مثل الأدوية التي تستعمل في علاج مرض الملاريا أو الاضطراب الوجداني ثنائي القطب. التعرض لدرجات الحرارة المنخفضة. الضغط والتوتر النفسي. الإصابة بأحد الأمراض المعدية. أعراض الصدفية في الشعر قد تختلف الأعراض من شخص لآخر، ولكن أهم هذه الأعراض التي يشترك أغلب المصابين بها: تقشر الجلد فضي اللون. البقع ذات اللون الأحمر التي تكون منتشرة على الجلد. سمك وتجعد في الأظافر. حكة الشعر والجلد، والتي قد تؤدي في بعض الأحيان إلى حصول اضطرابات في النوم نتيجة لشدتها. جفاف وتشقق فروة الشعر أو الجلد ويمكن أن يحصل نزيف به. تساقط الشعر نتيجة لهذه القشور أو نتيجة للحك الشديد. ألم وانتفاخ في المفاصل. ألم وحرقة في فروة الشعر أو في المنطقة المصابة. علاج الصدفية في الشعر بعد استشارة الطبيب المختص في الأمراض الجلدية تختلف طريقة العلاج من مريض لآخر حسب الخطة التي يضعها الطبيب المعالج وتتراوح من أدوية موضعية مثل: أدوية الكورتيزون أو فيتامين د أو الأدوية التي تشرب عن طريق الفم والمخصصة لعلاج هذه الحالة، إلى أساليب علاجية أخرى مثل العلاج بالضوء سواء أكان الضوء الطبيعي من أشعة الشمس أو الضوء الصناعي كالأشعة الفوق بنفسجية. ينصح المريض أيضاً بتغيير نمط حياته للتخفيف من العوامل التي تؤدي إلى زيادة حدة المرض ومحاولة إتباع بعض الأمور مثل: المحافظة على وزن طبيعي والإقلاع عن بعض العادات السيئة كشرب الكحول والتدخين والتقليل من التعرض للطقس شديد البرودة، بالإضافة إلى إتباع تعليمات الطبيب بغسل الشعر بالشامبو المناسب.

أسباب الصدفية في الشعر

أسباب الصدفية في الشعر

بواسطة: - آخر تحديث: 8 أبريل، 2018

صدفية الشعر

الصدفية هي حالة اضطراب المناعة التي تؤدي إلى فرط تكاثر خلايا الجلد، مما يؤدي إلى التهابها وتقشرها وتراكمها على سطح الجلد، وتعد من الأمراض المزمنة التي تقلّ أعراضها لفترة معينة بالعلاج الصحيح، ثم تعود لتظهر مرة أخرى، وممكن أن تحدث الصدفية على نقطة واحدة أو اثنتين من فروة الشعر، وممكن أن تغطي فروة الشعر كاملة، ويمكن أيضاً أن تظهر في أماكن مختلفة من الجسم مثل: أظافر اليدين أو الرجلين وفي اليدين وأماكن مختلفة من الرجل كالركبة أو أسفل القدمين، ويتم تشخيصها عن طريق الفحص السريري للمريض، وفحص عينات من هذه القشور تحت المجهر، وفي هذا المقال سيتم التعرف على أسباب الصدفية في الشعر وعلاجها.

أسباب الصدفية في الشعر

يتأثر حدوث مرض الصدفية بعدد من العوامل أهمها:

  • التعرض لحروق أشعة الشمس.
  • التدخين أو الإفراط في استهلاك الكحول.
  • الوزن الزائد.
  • تناول بعض الأدوية، مثل الأدوية التي تستعمل في علاج مرض الملاريا أو الاضطراب الوجداني ثنائي القطب.
  • التعرض لدرجات الحرارة المنخفضة.
  • الضغط والتوتر النفسي.
  • الإصابة بأحد الأمراض المعدية.

أعراض الصدفية في الشعر

قد تختلف الأعراض من شخص لآخر، ولكن أهم هذه الأعراض التي يشترك أغلب المصابين بها:

  • تقشر الجلد فضي اللون.
  • البقع ذات اللون الأحمر التي تكون منتشرة على الجلد.
  • سمك وتجعد في الأظافر.
  • حكة الشعر والجلد، والتي قد تؤدي في بعض الأحيان إلى حصول اضطرابات في النوم نتيجة لشدتها.
  • جفاف وتشقق فروة الشعر أو الجلد ويمكن أن يحصل نزيف به.
  • تساقط الشعر نتيجة لهذه القشور أو نتيجة للحك الشديد.
  • ألم وانتفاخ في المفاصل.
  • ألم وحرقة في فروة الشعر أو في المنطقة المصابة.

علاج الصدفية في الشعر

  • بعد استشارة الطبيب المختص في الأمراض الجلدية تختلف طريقة العلاج من مريض لآخر حسب الخطة التي يضعها الطبيب المعالج وتتراوح من أدوية موضعية مثل: أدوية الكورتيزون أو فيتامين د أو الأدوية التي تشرب عن طريق الفم والمخصصة لعلاج هذه الحالة، إلى أساليب علاجية أخرى مثل العلاج بالضوء سواء أكان الضوء الطبيعي من أشعة الشمس أو الضوء الصناعي كالأشعة الفوق بنفسجية.
  • ينصح المريض أيضاً بتغيير نمط حياته للتخفيف من العوامل التي تؤدي إلى زيادة حدة المرض ومحاولة إتباع بعض الأمور مثل: المحافظة على وزن طبيعي والإقلاع عن بعض العادات السيئة كشرب الكحول والتدخين والتقليل من التعرض للطقس شديد البرودة، بالإضافة إلى إتباع تعليمات الطبيب بغسل الشعر بالشامبو المناسب.