البحث عن مواضيع

الصداع العنقودي هو أحد أنواع الصداع شديدة الألم، ويعرف هذا الصداع بالعديد من الأسماء مثل الصداع النصفي الأحمر أو التهاب الأعصاب النصفية المتقطع، تظهر أعراضه  في أواخر العشرينات، وفي حالات نادرة يصاب به المريض في مراحل مبكرة أو متأخرة من العمر، كما أظهرت النتائج الإحصائية أن المصابين الذكور يشكلون ضعف المصابين الإناث، ومن الجدير بالذكر أنه يختلف عن الصداع النصفي العادي. أعراض الصداع العنقودي الشعور بألم شديد في الرأس بشكل متكرر ولفترات زمنية محددة. التعرض لنوبة الصداع لفترات ثابتة في السنة وتستمر هذه النوبات لأشهر أو أسابيع. التعرض لحالة الصداع العنقودي يوميا أثناء حدوث النوبة. الإصابة بنوبات الصداع الليلة، والاستيقاظ من النوم بسبب الصداع، وتعد أشد من النوبات النهارية. قد تختفي نوبات الصداع العنقودي لأشهر أو سنوات ولكنها ستعود في وقت ما. غالبا ما يكون الألم في منطقة أو جانب معين من الرأس. يكون الألم شديدا، فيصفه المريض بالحرق أو الوخز، فلا يستطيع المريض السكون ويبقى في حركة مستمرة محاولا تشتيت الشعور بالألم. يكون الألم متواصل فتتراوح مدته من 15دقيقة الى 3 ساعات في النوبة اليومية الواحدة، مع إمكانية تكرار عدة نوبات في اليوم الواحد. تكرر الألم على شكل نوبات في اليوم الواحد يتراوح عددها من 1الى3 نوبات. يحدث الألم في أوقات ثابتة في اليوم، فيتسبب عادة في ايقاظ المريض في ساعة ثابتة في الليل. أسباب الصداع العنقودي لم يتم التعرف على المسبب الحقيقي للمرض على وجه التحديد، لكن تم التوصل الى الية عمل المرض ومسببات الألم والأعصاب المرتبطة فيه وهي كالاتي: تفعيل العصب الثلاثي التوأم الموجود في قاعدة المخ. نشاط الوطاء، وهو جزء من الدماغ مسؤول عن الساعة البيولوجية، حيث لوحظ في الدراسات أنه أثناء حدوث الصداع تصبح منطقة الوطاء نشطة بشكل واضح. تغير فصول السنة، فمعظم نوبات الصداع العنقودي تحصل في الربيع أو الخريف. التدخين وشرب الكحول، فأكثر المصابين بهذا المرض لديهم حساسية من النيكوتين والكحول. الوقاية والعلاج في فترات حدوث النوبة يوصف للمريض من قبل الطبيب أدوية تساعده على التخفيف من حدة الصداع والتعايش معه، لكنها لا تكون فعالة في كل الحالات، ومن هذه الأدوية: ليثيوم بريدنيزون ارجوتامين في حال العلاج الدوائي لم يؤدي إلى أي نتيجة في تحسين حياة المريض، أو أن المريض مازال يعاني من الصداع المزمن، يجرى العلاج الجراحي ويقوم بتعطيل العصب الثلاثي في الدماغ. اقرأ أيضا: أسباب الصداع النصفي علاج الصداع بالتدليك و المساج الطرق صحية للتخلص من الصداع

أسباب الصداع العنقودي

أسباب الصداع العنقودي
بواسطة: - آخر تحديث: 19 فبراير، 2017

الصداع العنقودي هو أحد أنواع الصداع شديدة الألم، ويعرف هذا الصداع بالعديد من الأسماء مثل الصداع النصفي الأحمر أو التهاب الأعصاب النصفية المتقطع، تظهر أعراضه  في أواخر العشرينات، وفي حالات نادرة يصاب به المريض في مراحل مبكرة أو متأخرة من العمر، كما أظهرت النتائج الإحصائية أن المصابين الذكور يشكلون ضعف المصابين الإناث، ومن الجدير بالذكر أنه يختلف عن الصداع النصفي العادي.

أعراض الصداع العنقودي

  • الشعور بألم شديد في الرأس بشكل متكرر ولفترات زمنية محددة.
  • التعرض لنوبة الصداع لفترات ثابتة في السنة وتستمر هذه النوبات لأشهر أو أسابيع.
  • التعرض لحالة الصداع العنقودي يوميا أثناء حدوث النوبة.
  • الإصابة بنوبات الصداع الليلة، والاستيقاظ من النوم بسبب الصداع، وتعد أشد من النوبات النهارية.
  • قد تختفي نوبات الصداع العنقودي لأشهر أو سنوات ولكنها ستعود في وقت ما.
  • غالبا ما يكون الألم في منطقة أو جانب معين من الرأس.
  • يكون الألم شديدا، فيصفه المريض بالحرق أو الوخز، فلا يستطيع المريض السكون ويبقى في حركة مستمرة محاولا تشتيت الشعور بالألم.
  • يكون الألم متواصل فتتراوح مدته من 15دقيقة الى 3 ساعات في النوبة اليومية الواحدة، مع إمكانية تكرار عدة نوبات في اليوم الواحد.
  • تكرر الألم على شكل نوبات في اليوم الواحد يتراوح عددها من 1الى3 نوبات.
  • يحدث الألم في أوقات ثابتة في اليوم، فيتسبب عادة في ايقاظ المريض في ساعة ثابتة في الليل.

أسباب الصداع العنقودي

لم يتم التعرف على المسبب الحقيقي للمرض على وجه التحديد، لكن تم التوصل الى الية عمل المرض ومسببات الألم والأعصاب المرتبطة فيه وهي كالاتي:

  • تفعيل العصب الثلاثي التوأم الموجود في قاعدة المخ.
  • نشاط الوطاء، وهو جزء من الدماغ مسؤول عن الساعة البيولوجية، حيث لوحظ في الدراسات أنه أثناء حدوث الصداع تصبح منطقة الوطاء نشطة بشكل واضح.
  • تغير فصول السنة، فمعظم نوبات الصداع العنقودي تحصل في الربيع أو الخريف.
  • التدخين وشرب الكحول، فأكثر المصابين بهذا المرض لديهم حساسية من النيكوتين والكحول.

الوقاية والعلاج

في فترات حدوث النوبة يوصف للمريض من قبل الطبيب أدوية تساعده على التخفيف من حدة الصداع والتعايش معه، لكنها لا تكون فعالة في كل الحالات، ومن هذه الأدوية:

  • ليثيوم
  • بريدنيزون
  • ارجوتامين

في حال العلاج الدوائي لم يؤدي إلى أي نتيجة في تحسين حياة المريض، أو أن المريض مازال يعاني من الصداع المزمن، يجرى العلاج الجراحي ويقوم بتعطيل العصب الثلاثي في الدماغ.

اقرأ أيضا:
أسباب الصداع النصفي
علاج الصداع بالتدليك و المساج
الطرق صحية للتخلص من الصداع

مواضيع من نفس التصنيف