إن شعور الدائم بالتعب أمر مزعج يمنعنا من القيام بكثير من أعمالنا، ويحرمنا من الاستمتاع بحياتنا و من المشاركة في النشاطات الترفيهية بصحبة الأهل و الأصدقاء، و قد يكون أمرا محرجا أيضا، إذا يترك أنطباعا لدى الجميع بأننا أشخاص كسولين، و لكن في الواقع إن هذا الشعور الدائم بالتعب يعد إشارة لأحد الأسباب الصحية أو النفسية. أسباب الشعور بالتعب الكثير منا يواجه حالة التعب السريع وذلك لأسباب كثيرة منها مرضية ومنها ما يعود لبذل مجهود بدنبي كبير ومن أهم أسباب الشعور بالتعب ما يلي: نقض الفيتامينات و المعادن قد يكون بسبب الحديد، أو فيتامين D، أو فيتامين B12، فنقص واحد أو أكثر من هذه العناصر يسبب شعور بالتعب والإرهاق، كما يسبب نقص فيتامين D ألم مستمر في عضلات الجسم المختلفة، لذلك فإن اتباع نظام غذائي صحي و جيد يخفف يساعد على بقاء الفيتامينات ضمن حدودها الطبيعية وكما يحتاجها الجسم. الاكتئاب أن الأشخاص المصابين بالاكتئاب معرضين 4 مرات أكثر من الأشخاص الأخرين للإصابة بحالات التعب غير المبرر، و قد لا يكون هذا الاكتئاب مرضي، مثل الاكتئابات الموسمية (كآبة الشتاء)، فتحتاج إلى أجراء بعض الانشطة الرياضية للتخلص منها، فكما هو معروف تؤدي الرياضة إلى إطلاق المزيد من هرمون السيروتونين المختص بتحسين المزاج، أما في حالة الاكتئاب المريضي فقد يحتاج الأمر إلى مضادات الاكتئاب التي يصفها الطبيب، ويمكن علاج او التخلص من الاكتئاب بممارسة التمارين الرياضة او ممارسة اي انشطة اخرى. تعب الغدة الكظرية من المعروف دور الغدة الكظرية في السيطرة على القلق و الخوف من خلال إفراز هرموني الأدرينالين و الكورتيزول، و لكن في حال بقائنا تحت ضغط مستمر و لفترة طويلة تصاب الغدة الكظرية بحالة من التعب، مما يجعلها تفرز كميات أقل من هذه الهرمونات، و نقص هرمون الكورتيزول يسبب حالة من الإرهاق و التعب، و انخفاض في مستويات الطاقة في الجسم. الطعام و الشراب الخاطئ أن شرب الكثير من المشروبات المدرة للبول، دون التعويض بشرب الماء يسبب جفاف في الجسم يكون التعب و الإرهاق الدائم أحد أعراضه الخارجية، كما أن تناول بعض أنواع الأطعمة التي يتحسس منها الجسم قد سببا في الشعور بالتعب، ويجب التنوية الى أن جفاف الجلد لا يسبب فقط حالات التعب بل يتسبب بالاصابة بالعديد من الأمراض الجلدية نتيجة نقص التروية و الكثير من الأمراض الاخرى. متلازمة التعب المزمن هو حالة غير مبررة طبيا تصيب الجسم بالتعب الشديد، و ألم في عضلات الجسم، وصعوبة في النوم، و ضبابية في التفكير، بالإضافة إلى أضطرابات في إفرازات الغدة الدرقية، و هو من الأمراض العضال التي لا تعود لأي مسبب يمكن علاجة. ما هو التعب الدائم ؟ مصطلح يشير الى حالات التعب الشديد و المتكرر التي لا تزول مع النوم أو الراحة فمن مميزاتها انها ثابته و مرافقة للجسم ومع الوقت تم تصنيف متلازمة التعب المزمن على أنها مرض عصبي، و بالرغم من التطور العلمي و كثرة التجارب و الأبحاث الا أن السبب الرئيسي ما زال غير واضح لدى الاطباء. أسباب التعب الدائم هناك الكثير من الاسباب التي يعتقد الأطباء أنها تشكل نسبة كبيرة و تساعد على الاصابة بالمرض و تلك الاسباب هي: نقص كميات الكورتيزون في الجسم. اضطرابات و خلل في الجهاز العصبي. اصابات الدماغ المختلفة و التعرض لإرتجاج الدماغ. ارتفاع درجة حرارة الجسم بصورة غير طبيعية في حال الاصابة بالانفلونزا. الصدمات النفسية. خلل في إفراز الأدرنالين و هرمون السيروتينين. أعراض التعب الدائم في حال اصيب احد الاشخاص فإن حالته يتم تشخيصها من خلال بعض الاعراض و العلامات التي تظهر علية و تلك الأعراض هي : ألم شديد في المفاصل بعيدا عن الالتهابات. صداع نصفي متكرر. الم شديد لا يحتمل في فقرات الرقبة. التعب السريع عند القيام بأي مجهود حركي. الشعور بالدوار و الغثيان مما يجعل التوازن صعبا نوعا ما. الاصابة بحالات عسر الهضم. انخفاض في معدل ضربات القلب و صعوبة التنفس و بلع الطعام. انتفاخ و الم في الغدد اللمفاوية. علاج التعب الدائم لعلاج حالات التعب الدائم لا بد لنا اول من معرفة الأسباب الرئيسية و التي تؤدي لحدوث مثل تلك الحالات من التعب فاذا كان السبب هو نقص الفيتامينات و المعادن فيجب التعويض عن ذلك النقص، واذا كان السبب هو الاصابة باحدى امراض الغدة الكظرية فيجب اللجوء الى الأطباء لمعالجة المشكلة، لذلك يجب عدم الاستهانة بحالات التعب التي تحدث بصورة متكررة و دائمة لأن لها أعراض كثيرة تسبب مشاكل صحية كثيرة جدا، ويجب التنوية ان الفحص المبكر عن حالات المرض و مراجعة الطبيب تعتبر أمراً ضرورياً لأن حالات التعب قد تقترن بحالات مرضية لذلك فالتشخيص السّريع يكشف عن بعض الأمراض التي يمكن علاجها اذا كانت في بداية تطوّرها.

أسباب الشعور الدائم بالتعب

أسباب الشعور الدائم بالتعب

بواسطة: - آخر تحديث: 24 أبريل، 2017

إن شعور الدائم بالتعب أمر مزعج يمنعنا من القيام بكثير من أعمالنا، ويحرمنا من الاستمتاع بحياتنا و من المشاركة في النشاطات الترفيهية بصحبة الأهل و الأصدقاء، و قد يكون أمرا محرجا أيضا، إذا يترك أنطباعا لدى الجميع بأننا أشخاص كسولين، و لكن في الواقع إن هذا الشعور الدائم بالتعب يعد إشارة لأحد الأسباب الصحية أو النفسية.

أسباب الشعور بالتعب

الكثير منا يواجه حالة التعب السريع وذلك لأسباب كثيرة منها مرضية ومنها ما يعود لبذل مجهود بدنبي كبير ومن أهم أسباب الشعور بالتعب ما يلي:

  • نقض الفيتامينات و المعادن
    قد يكون بسبب الحديد، أو فيتامين D، أو فيتامين B12، فنقص واحد أو أكثر من هذه العناصر يسبب شعور بالتعب والإرهاق، كما يسبب نقص فيتامين D ألم مستمر في عضلات الجسم المختلفة، لذلك فإن اتباع نظام غذائي صحي و جيد يخفف يساعد على بقاء الفيتامينات ضمن حدودها الطبيعية وكما يحتاجها الجسم.
  • الاكتئاب
    أن الأشخاص المصابين بالاكتئاب معرضين 4 مرات أكثر من الأشخاص الأخرين للإصابة بحالات التعب غير المبرر، و قد لا يكون هذا الاكتئاب مرضي، مثل الاكتئابات الموسمية (كآبة الشتاء)، فتحتاج إلى أجراء بعض الانشطة الرياضية للتخلص منها، فكما هو معروف تؤدي الرياضة إلى إطلاق المزيد من هرمون السيروتونين المختص بتحسين المزاج، أما في حالة الاكتئاب المريضي فقد يحتاج الأمر إلى مضادات الاكتئاب التي يصفها الطبيب، ويمكن علاج او التخلص من الاكتئاب بممارسة التمارين الرياضة او ممارسة اي انشطة اخرى.
  • تعب الغدة الكظرية
    من المعروف دور الغدة الكظرية في السيطرة على القلق و الخوف من خلال إفراز هرموني الأدرينالين و الكورتيزول، و لكن في حال بقائنا تحت ضغط مستمر و لفترة طويلة تصاب الغدة الكظرية بحالة من التعب، مما يجعلها تفرز كميات أقل من هذه الهرمونات، و نقص هرمون الكورتيزول يسبب حالة من الإرهاق و التعب، و انخفاض في مستويات الطاقة في الجسم.
  • الطعام و الشراب الخاطئ
    أن شرب الكثير من المشروبات المدرة للبول، دون التعويض بشرب الماء يسبب جفاف في الجسم يكون التعب و الإرهاق الدائم أحد أعراضه الخارجية، كما أن تناول بعض أنواع الأطعمة التي يتحسس منها الجسم قد سببا في الشعور بالتعب، ويجب التنوية الى أن جفاف الجلد لا يسبب فقط حالات التعب بل يتسبب بالاصابة بالعديد من الأمراض الجلدية نتيجة نقص التروية و الكثير من الأمراض الاخرى.
  • متلازمة التعب المزمن
    هو حالة غير مبررة طبيا تصيب الجسم بالتعب الشديد، و ألم في عضلات الجسم، وصعوبة في النوم، و ضبابية في التفكير، بالإضافة إلى أضطرابات في إفرازات الغدة الدرقية، و هو من الأمراض العضال التي لا تعود لأي مسبب يمكن علاجة.

ما هو التعب الدائم ؟

مصطلح يشير الى حالات التعب الشديد و المتكرر التي لا تزول مع النوم أو الراحة فمن مميزاتها انها ثابته و مرافقة للجسم ومع الوقت تم تصنيف متلازمة التعب المزمن على أنها مرض عصبي، و بالرغم من التطور العلمي و كثرة التجارب و الأبحاث الا أن السبب الرئيسي ما زال غير واضح لدى الاطباء.

أسباب التعب الدائم

هناك الكثير من الاسباب التي يعتقد الأطباء أنها تشكل نسبة كبيرة و تساعد على الاصابة بالمرض و تلك الاسباب هي:

  • نقص كميات الكورتيزون في الجسم.
  • اضطرابات و خلل في الجهاز العصبي.
  • اصابات الدماغ المختلفة و التعرض لإرتجاج الدماغ.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم بصورة غير طبيعية في حال الاصابة بالانفلونزا.
  • الصدمات النفسية.
  • خلل في إفراز الأدرنالين و هرمون السيروتينين.

أعراض التعب الدائم

في حال اصيب احد الاشخاص فإن حالته يتم تشخيصها من خلال بعض الاعراض و العلامات التي تظهر علية و تلك الأعراض هي :

  • ألم شديد في المفاصل بعيدا عن الالتهابات.
  • صداع نصفي متكرر.
  • الم شديد لا يحتمل في فقرات الرقبة.
  • التعب السريع عند القيام بأي مجهود حركي.
  • الشعور بالدوار و الغثيان مما يجعل التوازن صعبا نوعا ما.
  • الاصابة بحالات عسر الهضم.
  • انخفاض في معدل ضربات القلب و صعوبة التنفس و بلع الطعام.
  • انتفاخ و الم في الغدد اللمفاوية.

علاج التعب الدائم

لعلاج حالات التعب الدائم لا بد لنا اول من معرفة الأسباب الرئيسية و التي تؤدي لحدوث مثل تلك الحالات من التعب فاذا كان السبب هو نقص الفيتامينات و المعادن فيجب التعويض عن ذلك النقص، واذا كان السبب هو الاصابة باحدى امراض الغدة الكظرية فيجب اللجوء الى الأطباء لمعالجة المشكلة، لذلك يجب عدم الاستهانة بحالات التعب التي تحدث بصورة متكررة و دائمة لأن لها أعراض كثيرة تسبب مشاكل صحية كثيرة جدا، ويجب التنوية ان الفحص المبكر عن حالات المرض و مراجعة الطبيب تعتبر أمراً ضرورياً لأن حالات التعب قد تقترن بحالات مرضية لذلك فالتشخيص السّريع يكشف عن بعض الأمراض التي يمكن علاجها اذا كانت في بداية تطوّرها.