البحث عن مواضيع

الذئبة الحمامية هو مجموعة من الأمراض التي تصيب المناعة الذاتية، والذي يترتب عليه فرط نشاط جهاز المناعة و مهاجمته الأنسجة الطبيعية التي تعمل بشكل صحيح، وهو من الأمراض الالتهابية المزمنة، ويصيب هذا المرض النساء بنسبة أكبر من الرجال و ذلك لسبب مجهول وغير معروف لغاية الآن. أسباب مرض الذئبة الحمامية تتمثل الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالذئبة الحمامية فيما يلي: حتى الآن لا يوجد تفسير واضح يبين أسباب الإصابة بالمرض، و لكن يعتقد الأطباء بأن المرض يحدث نتيجة لعوامل جينية وبيئية ووراثية. يعتقد الأطباء بأن العامل الوراثي هو المسبب للمرض، لكنهم أيضا يؤمنون بوجود عامل بيئي ساعد على زيادة القابلية للإصابة بهذا المرض. أعراض مرض الذئبة الحمامية أما فيما يتعلق بالأعراض الدالة على الإصابة بمرض الذئبة الحمامية: يظهر على المصاب بهذا المرض ذبول الوجه و التعب الدائم. يلاحظ على المصاب التغير في الوزن بين الفترة و الأخرى سواء بزيادته أو نقصانه.  ارتفاع درجة حرارة المصاب و بدون وجود أي مسبب آخر.  تساقط شعر المصاب وقد يؤدي ذلك الى الصلع لفترة قصيرة.  يصاحب هذا المرض عدم القدرة على التذكر و النسيان المستمر.  يشعر المصاب بألم مستمر في الظهر.  يصاحب هذا المرض الصعوبة في التنفس.  تبدأ ظهور الجروح على جلد المصاب بهذا المرض، و التي من الممكن أن تتضاعف في حال تعرضها لأشعة الشمس.  كما يعاني المصاب بهذا المرض من الحساسية المفرطة لأي إصابة من الممكن أن يتعرض لها.  الإصابة بمتلازمة رايوناود من الدلائل القوية على احتمالية الإصابة بهذا المرض، بحيث تكون أصابع اليدين و الرجلين للمصاب بيضاء أو زرقاء اللون. مضاعفات مرض الذئبة الحمامية من الممكن أن ينتقل الالتهاب الى أعضاء أخرى في الجسم مثل الكليتان. قد يسبب  هذا المرض السرطان. من الممكن أن يؤدي هذا المرض إلى نخر في العظام . قد يسبب هذا المرض مشاكل في الأوعية الدموية و الدم.  يحدث مرض الذئبة الحمامية انتفاخات في الغدة الليمفاوية. علاج مرض الذئبة الحمامية يتم إعطاء المريض أدوية لمعالجة الأعراض التي تظهر في بداية الإصابة مثل أدوية الملاريا، و كذلك أدوية للمفاصل و الطفح الجلدي و غيرها. يعتقد الأطباء الذين يعتمدون على الطب البديل و يفضلون استخدامه بأن لزيت السمك الذي يحتوي على أوميغا 3 من الممكن أن يساعد في القضاء على هذا المرض.  كما أن لبذور الكتان دور فعل في علاج هذا المرض، وذلك يعود إلى احتوائه على أحماض دهنية تخفف من آلام الإصابة. اقرأ ايضا: أعراض مرض ذات الجنب أسباب وأعراض مرض الجذام أسباب وأعراض مرض الطاعون

أسباب الذئبة الحمامية

أسباب الذئبة الحمامية
بواسطة: - آخر تحديث: 15 فبراير، 2017

الذئبة الحمامية هو مجموعة من الأمراض التي تصيب المناعة الذاتية، والذي يترتب عليه فرط نشاط جهاز المناعة و مهاجمته الأنسجة الطبيعية التي تعمل بشكل صحيح، وهو من الأمراض الالتهابية المزمنة، ويصيب هذا المرض النساء بنسبة أكبر من الرجال و ذلك لسبب مجهول وغير معروف لغاية الآن.

أسباب مرض الذئبة الحمامية

تتمثل الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالذئبة الحمامية فيما يلي:

  • حتى الآن لا يوجد تفسير واضح يبين أسباب الإصابة بالمرض، و لكن يعتقد الأطباء بأن المرض يحدث نتيجة لعوامل جينية وبيئية ووراثية.
  • يعتقد الأطباء بأن العامل الوراثي هو المسبب للمرض، لكنهم أيضا يؤمنون بوجود عامل بيئي ساعد على زيادة القابلية للإصابة بهذا المرض.

أعراض مرض الذئبة الحمامية

أما فيما يتعلق بالأعراض الدالة على الإصابة بمرض الذئبة الحمامية:

  • يظهر على المصاب بهذا المرض ذبول الوجه و التعب الدائم.
  • يلاحظ على المصاب التغير في الوزن بين الفترة و الأخرى سواء بزيادته أو نقصانه.
  •  ارتفاع درجة حرارة المصاب و بدون وجود أي مسبب آخر.
  •  تساقط شعر المصاب وقد يؤدي ذلك الى الصلع لفترة قصيرة.
  •  يصاحب هذا المرض عدم القدرة على التذكر و النسيان المستمر.
  •  يشعر المصاب بألم مستمر في الظهر.
  •  يصاحب هذا المرض الصعوبة في التنفس.
  •  تبدأ ظهور الجروح على جلد المصاب بهذا المرض، و التي من الممكن أن تتضاعف في حال تعرضها لأشعة الشمس.
  •  كما يعاني المصاب بهذا المرض من الحساسية المفرطة لأي إصابة من الممكن أن يتعرض لها.
  •  الإصابة بمتلازمة رايوناود من الدلائل القوية على احتمالية الإصابة بهذا المرض، بحيث تكون أصابع اليدين و الرجلين للمصاب بيضاء أو زرقاء اللون.

مضاعفات مرض الذئبة الحمامية

  • من الممكن أن ينتقل الالتهاب الى أعضاء أخرى في الجسم مثل الكليتان.
  • قد يسبب  هذا المرض السرطان.
  • من الممكن أن يؤدي هذا المرض إلى نخر في العظام .
  • قد يسبب هذا المرض مشاكل في الأوعية الدموية و الدم.
  •  يحدث مرض الذئبة الحمامية انتفاخات في الغدة الليمفاوية.

علاج مرض الذئبة الحمامية

  • يتم إعطاء المريض أدوية لمعالجة الأعراض التي تظهر في بداية الإصابة مثل أدوية الملاريا، و كذلك أدوية للمفاصل و الطفح الجلدي و غيرها.
  • يعتقد الأطباء الذين يعتمدون على الطب البديل و يفضلون استخدامه بأن لزيت السمك الذي يحتوي على أوميغا 3 من الممكن أن يساعد في القضاء على هذا المرض.
  •  كما أن لبذور الكتان دور فعل في علاج هذا المرض، وذلك يعود إلى احتوائه على أحماض دهنية تخفف من آلام الإصابة.

اقرأ ايضا:
أعراض مرض ذات الجنب
أسباب وأعراض مرض الجذام
أسباب وأعراض مرض الطاعون

مواضيع من نفس التصنيف