البحث عن مواضيع

الخوف من الموت من الأمور التي تسبب العديد من المشاكل النفسية، فجميعنا نعرف أن الموت هو النهاية الحتمية لكل المخلوقات، والذي لا يمكن الفرار منه أبدا، حيث يدرك جميع الخلائق هذه الحقيقة، لذلك فإنه يشكل هاجس دائم للبشر كافة لكونهم الجنس الوحيد العاقل والمدرك لحقيقة الموت وما يترتب عليه، وفي معظم الأديان تتواجد فكرة الحياة ما بعد الموت والحساب والعذاب أو الثواب، وهذه الفكرة منبع بالشعور بالخوف من الموت. أسباب الخوف من الموت قد يعود السبب في الخوف من الموت إلى أمر دنيوي، حيث يمكن للبعض القلق من فقدان ما يملكه في الدنيا، معتقدا أنه سيجرد من أملاكه التي فنى عمره في تحصيلها. الخوف من فقدان الأهل والأحباء والأشخاص المقربين يعد من الأمور التي لا يمكن للعقل إدراكها، الأمر الذي قد يغرس الخوف في قلوب البعض. تعد سكرات الموت من الأمور المجهولة التي يخاف منها الكثير، حيث يكمن القلق في المعاناة منها بحد ذاتها أو استمرارها لمدة معينة. عذاب القبر أو وحدته من الأمور التي لا بد لها أن تشغل عقل الكثير و كذلك إخافتهم، خاصة أنه لا يمكن للمرء معرفة ما قد يحدث فيه من أمور عذاب أو غيره. تعتبر حقيقة ما بعد الموت مرعبة جدا عند الكثير من الأشخاص، فالجميع يدرك أهوال يوم القيامة وما يجري فيها من حساب وعذاب. أسباب مرتبطة بالدين ضعف الدين في قلوب البعض من الأسباب التي تسبب للأشخاص التفكير الزائد بالموت، وما يمكن أن يحدث لهم في القبر و بعد البعث، وبالتالي فإنه حتما لا بد من زرع الرعب في قلوبهم. يدرك المرء تماما أن ارتكاب المعاصي لن تأتي بنتيجة إيجابية في الحياة الآخرة، والتي تبدأ  بالموت، حيث أن إمتلاء القلب بالمعاصي يثير الخوف من العذاب. أثر الخوف من الموت على النفسية يمكن أن يؤدي الخوف من الموت إلى نتيجتين، إما الالتزام بتعاليم الدين للتكفير عن الذنوب وللحصول على الثواب بدلا من العذاب في حياة ما بعد الموت. أما النتيجة الثانية فتتمثل باليأس و القنوط من رحمة الخالق، وبالتالي العيش في حالة من الذعر و الهلع الدائم و قد يحتاج إلى علاج نفسي. يمكن أن يأخذ العلاج النفسي شكلان هما العقاقير المهدئة أو جلسات الاستماع و الحوار. اقرأ ايضا: كيف تعلم بأن شخصا ما قد مات؟! الموت و عوارضه و أنواعه؟! من هم الموتى الأحياء؟! الموت في فكر الفلاسفة

أسباب الخوف من الموت

أسباب الخوف من الموت
بواسطة: - آخر تحديث: 18 ديسمبر، 2016

الخوف من الموت من الأمور التي تسبب العديد من المشاكل النفسية، فجميعنا نعرف أن الموت هو النهاية الحتمية لكل المخلوقات، والذي لا يمكن الفرار منه أبدا، حيث يدرك جميع الخلائق هذه الحقيقة، لذلك فإنه يشكل هاجس دائم للبشر كافة لكونهم الجنس الوحيد العاقل والمدرك لحقيقة الموت وما يترتب عليه، وفي معظم الأديان تتواجد فكرة الحياة ما بعد الموت والحساب والعذاب أو الثواب، وهذه الفكرة منبع بالشعور بالخوف من الموت.

أسباب الخوف من الموت

  • قد يعود السبب في الخوف من الموت إلى أمر دنيوي، حيث يمكن للبعض القلق من فقدان ما يملكه في الدنيا، معتقدا أنه سيجرد من أملاكه التي فنى عمره في تحصيلها.
  • الخوف من فقدان الأهل والأحباء والأشخاص المقربين يعد من الأمور التي لا يمكن للعقل إدراكها، الأمر الذي قد يغرس الخوف في قلوب البعض.
  • تعد سكرات الموت من الأمور المجهولة التي يخاف منها الكثير، حيث يكمن القلق في المعاناة منها بحد ذاتها أو استمرارها لمدة معينة.
  • عذاب القبر أو وحدته من الأمور التي لا بد لها أن تشغل عقل الكثير و كذلك إخافتهم، خاصة أنه لا يمكن للمرء معرفة ما قد يحدث فيه من أمور عذاب أو غيره.
  • تعتبر حقيقة ما بعد الموت مرعبة جدا عند الكثير من الأشخاص، فالجميع يدرك أهوال يوم القيامة وما يجري فيها من حساب وعذاب.

أسباب مرتبطة بالدين

  • ضعف الدين في قلوب البعض من الأسباب التي تسبب للأشخاص التفكير الزائد بالموت، وما يمكن أن يحدث لهم في القبر و بعد البعث، وبالتالي فإنه حتما لا بد من زرع الرعب في قلوبهم.
  • يدرك المرء تماما أن ارتكاب المعاصي لن تأتي بنتيجة إيجابية في الحياة الآخرة، والتي تبدأ  بالموت، حيث أن إمتلاء القلب بالمعاصي يثير الخوف من العذاب.

أثر الخوف من الموت على النفسية

  • يمكن أن يؤدي الخوف من الموت إلى نتيجتين، إما الالتزام بتعاليم الدين للتكفير عن الذنوب وللحصول على الثواب بدلا من العذاب في حياة ما بعد الموت.
  • أما النتيجة الثانية فتتمثل باليأس و القنوط من رحمة الخالق، وبالتالي العيش في حالة من الذعر و الهلع الدائم و قد يحتاج إلى علاج نفسي.
  • يمكن أن يأخذ العلاج النفسي شكلان هما العقاقير المهدئة أو جلسات الاستماع و الحوار.

اقرأ ايضا:
كيف تعلم بأن شخصا ما قد مات؟! الموت و عوارضه و أنواعه؟!
من هم الموتى الأحياء؟!
الموت في فكر الفلاسفة